تقوم وزارة العمل خلال الأسابيع القادمة بفتح الاستقدام للعمالة المنزلية من الفلبين ومنح المواطنين التأشيرات من خلال مكاتب الاستقدام التابعة للوزارة .

وذلك بعد أن تم تذليل معظم الصعوبات التي أدت إلى وقف الاستقدام ومن المتوقع أن يصل للرياض وفد من الجانب الفلبيني للاجتماع بنظيره من الجانب السعودي في وزارة العمل لإنهاء جميع الصعوبات السابقة وإعلان موافقة الطرفين على فتح الاستقدام حسب الصيغة التي سيتم إعلانها .

وعلمت "الرياض" أنه سيكتفى بتذكرة المراجعة الصادرة للتأشيرة من وزارة العمل ونسخة من العقد بعد أن تمكنت سفارة المملكة في مانيلا في فترة سابقة من التوصل مع الجانب الفلبيني إلى عقد عمل قياسي للعمالة المنزلية وتم التوقيع عليه بين الجانبين واستطاعت السفارة الغاء الشروط والمستندات المصاحبة لإصدار العقود السابقة التي كانت بمثابة التدخل في خصوصيات المواطن السعودي والنظام الداخلي للمملكة .

وكان معالي وزير العمل المهندس عادل فقيه تولى ملف الاستقدام من الفلبين وكذلك ملف الاستقدام من اندونيسيا وعلمت "الرياض " أنه جرى مناقشة موضوع الاستقدام من اندونيسيا خلال الأيام الماضية مع الجانب الاندونيسي على هامش انعقاد اجتماع اللجنة السعودية - الاندونيسية المشتركة في اندونيسيا .