شهد المجلس البلدي لمدينة الرياض في لقائه الأول بالمواطنين في ولايته الثانية مساء أمس حضورا متواضعا من المواطنين والذي استمر أكثر من ساعتين في مسرح جامعة الأمير سلطان حيث شهد اللقاء تساؤلات المواطنين بحضور صاحب السمو الامير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف أمين منطقة الرياض رئيس المجلس البلدي وحضور أعضاء المجلس البلدي وقدم المواطنون شكاواهم ومقترحاتهم التي كانت تؤرقهم طوال السنوات الماضية من خلال سوء التصريف والانارة والسفلتة في بعض الاحياء اضافة الى عدم وجود حدائق وساحات بلدية في بعض الاحياء وكان من أبرز وأكثر حضورا أهالي حي النظيم والنسيم والذين كان من أبرز همومهم وشكاواهم افتقار الحي الى التصريف مؤملين ان تجد تطلعاتهم تقديم الخدمات التي تتمثل في تصريف السيول نظرا لموقعهم الجغرافي الذي يسبب لهم اشكالا كبيرا أثناء هطول الامطار مؤكدين أن حي النظيم مهدد بالغرق وماهو موجود على أرض الواقع ليس تصريفا للسيول بل نقل للمياه اثناء نزول الامطار .وقالوا ان هناك اماكن اخرى في الحي لم تحظ بخدمة الصرف الصحي اضافة الى انعدام الحدائق والنوادي الشبابية التي تخدم الشباب. وفي مداخلة لأحد سكان حي النظيم والتي عرض فيها العديد من المجازر والتي راح ضحيتها أخوه و20 من أقاربه بسبب مدخل حي النظيم الرئيسي الذي يفتقر الى التنظيم والعشوائية مشيرا الى ان المدخل سيىء ولايليق بمكانة الرياض العاصمة بسبب الاهمال مما يخدش منظر المدينة. ولم يخل اللقاء من الحضور النسائي الذي طرح العديد من التساؤلات والمقترحات والمطالبة بفتح المجال لهن بالمشاركة في ابداء الرأي والمشورة اسوة بالرجال وقلن اننا نلاحظ وجود لقاء اسبوعي لاعضاء المجلس البلدي ولم تتح لنا الفرصة بالمشاركة فيه ويجب ان تسمع اصواتنا وطالبن بوجود اندية نسائية لممارسة هواياتهن الرياضية والثقافية على غرار مركز الامير سلمان الاجتماعي. وفي مداخلة لاحدى الحاضرات ابدت فيها امتعاضها من تردي الخدمة بدورات المياه في المرافق العامة. وبعد الاستماع إلى اطروحات وشكاوى الحضور، وتلقي رؤاهم وأفكارهم حول السبل الكفيلة بتحقيق التقدم المنشود لبكل عاصمة المملكة العربية السعودية أجاب صاحب السمو الامير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف رئيس المجلس البلدي بكل شفافية ووضوح قائلاً نشكر جميع من تفاعل وطرح وجهة نظره للتوضيح أن هناك مكتب ينشئ لمشاريع السيول بأمانة منطقة الرياض يتولى المشاريع والمبالغ التي رصدت لتصريف السيول في جميع الأحياء ولابد أن نأخذ في الاعتبار أن هناك فترة طويلة قاربت 17 عاماً لم يعمل فيها شيء ونحن الآن نعمل في مشاريع يفترض أن تكون عملت في السابق وهذا بلاشك يأخذ وقت وجهد ولكن الأهم أننا بدأنا وسنواصل ما بدأنا فيه. وقال سموه أما فيما يتعلق النظيم الأمانة تعمل على ثلاثة مسارات الأول هو معالجة المواقع الحرجة معالجة عاجلة حتى ولو لم يكن هناك شبكة تصريف الحل الآخر مشروع السيول الشامل الذي رصد له 5 مليارات و900 مليون ريال وهذا سينشئ له مكتب خاص وأحب أن أحيطكم علماً أنه خلال الشهر الماضي تمت التفتاه جادة لحي النظيم ونأمل أن تكون هذه الالتفاتة نموذجاً لأحياء أخرى في مدينة الرياض وقد تم الاجتماع بكبار المسؤولين في البلدية بدءًا بالأمين ومدير الشؤون المالية والإدارية ومدير عام الصيانة ومدير عام النظافة ومدير عام صحة البيئة ومدير عام التنفيذ والأشغال وعدد من المديرين وتم البدء بالعمل الميداني في حي النظيم بدءاً من حملة النظافة يوم الخميس الماضي وكذلك الصيانة إضافة إلى وجود مدير عام الحدائق وسيكون هناك لقاء خلال الثلاثة الأسابيع القادمة مع أهالي حي النظيم لاطلاعهم على ما تم إنجازه وعرض الجدول الزمني لما تم عمله وما لم يتم بعد وهناك عدد من المشاريع التي سيحظى بها أهالي حي النظيم من حدائق وممرات مشاة وملاعب أطفال وإعادة سفلتة وإنارة كاملة للحي والتشجير ونطمئن سكان حي النظيم بأن العمل قائم ومستمر وسيرون ما يسرهم بإذن الله وقال سموه إن مدير عام التنفيذ على مستوى مدينة الرياض عرض علينا أكثر من 220 مشروع وتتوجه الأمانة لإنشاء مجلس أصدقاء البلديات الفرعية وقال إنه سيكون هناك تواصل مع شركات المياه للتأكد من وجود الشبكة في كامل الحي. وأشار سموه إلى أنه بصدد تخصيص حضور للمواطنات تزامناً مع جلسة المجلس البلدي التي تعقد كل أسبوع لأخذ آراء الأخوات من النساء واقتراحاتهن والاستماع إلى آرائهن.


جانب من الحضور من مديري العموم

أحد المواطنين أثناء مداخلته «عدسة – حاتم عمر»

وآخر من أهالي النظيم يشرح معاناة الحي