تطرح أسواق جازان فاكهة المانجو بكميات كبيرة جداً هذه الأيام في جازان.

يأتي ذلك قبل المهرجان السنوي الذي يتابعه ويدعمه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان والذي يحوز على اهتمام واسع لدى سكان المنطقة.

وسيفتتح سموه غداً مهرجان المانجو والفواكه الاستوائية ومنتجات الحبوب والعسل الذي يحتضنه كادي مول للعام الثاني بالمنطقة.

وتكثر خلال المهرجان فاكهة المانجو ويتم تسويقها في الأسواق الجازانية وخارجها حيث تطرح كل مزرعة حوالي 10 أطنان فاكهة مانجو يومياً من أكثر من نصف مليون شجرة وتنتج 30صنفاً من المانجو التي منها، الزبدة، الجلين، التومي، الهندي الخاص، السوداني.

ويعرف مزارعو المانجو في جازان أنهم أكثر صبراً على إنتاج المانجو حيث إن طبيعة الإثمار في شجرة المانجو بعد 5 إلى 6سنوات وتحتاج أشجار المانجو إلى عناية فائقة واهتمام كي تجود بثمارها.

ومن المحافظات التي تشتهر بزراعة المانجو هي بيش وصبيا وأبوعريش لجودة التربة الزراعية الخصبة وتوفر المياه وتوجد أكثر من 20 مزرعة في كل محافظة ذات الجودة لفاكهة المانجو.

إضافة لفاكهة المانجو تعرض بالمهرجان أنواع من العسل حيث وجد في المنطقة 2700 منحل منتشرة مابين السهل والجبل وتنتج سنويا ما يقارب 2500 طن من أجود أصناف العسل كالسدر والمجرى والضهيان والسمر والسلم والزهور البرية المختلفة.