التقى الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبداللطيف آل الشيخ الأربعاء الماضي، مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامة طيب والوفد المرافق له بحضور وكلاء الرئاسة ومسؤوليها، وقد أشاد خلال اللقاء بالدعم الذي تحظى به الجهتان من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير نايف بن عبدالعزيز، ونوه الرئيس العام بما تشهده المملكة من نقلات حضارية وتطور في التعليم، وأكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حرص الرئاسة على الحصول على نتائج عملية ومخرجات تدريبية وبحثية للكراسي العلمية لتطوير الجوانب الإدارية والميدانية.

من جانبه أكد مدير الجامعة الحرص على مساندة الرئاسة في مسيرتها التطويرية بقيادة معالي الدكتور آل الشيخ وتعزيز الشراكة فيما يحقق أهداف الرئاسة السامية.