ذكرت شرطة جنوب إفريقيا امس الاربعاء أنها تجري عمليات بحث عاجلة عن فتاة مراهقة كانت ضحية لعملية اغتصاب وحشية اقترفتها عصابة قامت بتصويرها بالكاميرا.

وتشتبه الشرطة في أن المغتصبين استخدموا كاميرا هاتف محمول لتصوير الجريمة ثم نشرها على نطاق واسع. وذكرت إذاعة "آي.ويتنس نيوز" أن الفيديو مدته حوالي عشر دقائق.واعتقلت الشرطة سبعة ذكور تتراوح أعمارهم ما بين 14 و20 عاما الليلة قبل الماضية فيما يتعلق بالهجوم.وكانت الفتاة (17 عاما) التي صورها المهاجمون على الفيديو مفقودة منذ ثلاثة أسابيع وتعتقد الشرطة أنه قد جرى استغلالها جنسيا خلال تلك الفترة. ولدى جنوب إفريقيا أحد أعلى معدلات الجرائم العنيفة في العالم وتتزايد تقارير حول الاغتصاب طبقا للاحصائيات السنوية للشرطة.