تجري البحرية الملكية البريطانية مناورة عسكرية كبرى الأسبوع الجاري لاختبار قدرتها على التعامل مع الأحداث الكبرى، مثل قوع هجوم إرهابي ضد أولمبياد لندن صيف العام الحالي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الجمعة، إن مناورة (المحارب المشترك) ستجري بمشاركة قوات من أوروبا وأميركا الشمالية، وتهدف إلى إنشاء قوة مهام لنشرها عند وقوع أحداث عالمية كبرى.

وأضافت أن نحو 8000 جندي و30 سفينة حربية سيشاركون في مناورة (المحارب المشترك) قبالة الساحل الغربي لاسكتلندا، التي ستبدأ الاثنين المقبل وتستمر مدة أسبوعين. وتشارك في المناورة إلى جانب بريطانيا كل من، الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا والدنمارك والنرويج وهولندا.

وسيتولى 13.500 جندي وعناصر مسلحة من القوات البريطانية الخاصة ترتدي ملابس مدنية وقناصة إلى جانب 20 ألف حارس أمن من القطاع الخاص حماية أولمبياد لندن، كما تم نشر حاملة المروحيات (أوشين) في مياه نهر التايمز بالقرب من القرية الأولمبية.

وستنطلق فعاليات أولمبياد لندن في 29 يوليو وتستمر حتى 12 أغسطس من العام الحالي، وسيليها الأولمبياد الخاص بأصحاب الإحتياجات الخاصة من 20 أغسطس حتى 9 سبتمبر 2012.