تختتم مساء اليوم (الأحد) مباريات الجولة 23 من دوري "زين" السعودي للمحترفين، إذ ستلعب أربع مباريات تجمع الأولى الهلال والنصر، ويستضيف القادسية نظيره الأهلي في الخبر، ويذهب نجران لمواجهة الاتحاد على أرض الأخير، ويحل الاتفاق ضيفا على الرائد في بريدة.

الهلال - النصر

سيكون الهلال مطالباً اليوم بإسعاد جماهيره الذين صدموا بنتائج الفريق الأخيرة وتحديدا في دوري أبطال آسيا، حينما يلتقي غريمه التقليدي النصر مساء اليوم على استاد الملك فهد الدولي.

وتبدو المواجهة مهمة للفريقين؛ إذ يسعى الهلال للفوز على أمل تعثر منافسيه الشباب والأهلي من أجل الاقتراب من الصدارة، فيما يبحث لاعبو النصر عن نقاط اللقاء لتعزيز مركزهم من أجل المشاركة في كأس الملك للأندية الأبطال، وبشكل عام سيكون اللقاء قويا من جانب الطرفين.

ويحتل الهلال المركز الثالث برصيد 50 نقطة، مقابل 28 نقطة للنصر صاحب المرتبة السابعة، وانتهت مواجهة الفريقين في الدور الأول بفوز هلالي بنتيجة 3-صفر.

وسيكون فوز الهلال في هذا اللقاء مهماً للفريق للاقتراب من الصدارة، ويعيش الفريق (الأزرق) حاليا تذبذبا في مستواه وتحديداً خلال مشاركته الآسيوية وذلك بسبب الإصابات والإيقافات، لذا فإن مواجهة النصر تحمل اعتبارات عدة للجانب الهلالي الذي يطمح للتواجد في المنافسة لأنه في حالة الخسارة سيبتعد الفريق بشكل نهائي عن اللقب، أما فريق النصر فيبحث عن استعاده نغمة الانتصارات بعد الخسارة التي لحقت بالفريق في اللقاء الماضي أمام نجران، ومن المنتظر أن يلعب الهلال بالطريقة ذاتها الذي خاض بها لقاءه أمام الغرافة القطري.

«لقاء الخطر» بين الأهلي والقادسية والرائد يبحث عن تأمين موقفه بالاتفاق

القادسية – الأهلي

يواجه القادسية ضيفه الأهلي على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في الراكة، والفريقان يبحثان عن نقاط اللقاء إذ يطمح القاسية لمغادرة المراكز المتأخرة، فيما يسعى الأهلي لمواصلة مشواره نحو خطف الصدارة.

ويملك القادسية 16 نقطة في المركز ماقبل الأخير، ولدى الأهلي 55 نقطة في المرتبة الثانية، وانتهت مواجهة الفريقين في الدور الأول بفوز الأهلي 2-1.

ويتطلع لاعبو القادسية للفوز في اللقاء، للهروب من مراكز الهبوط، وخصوصا أن الفريق يخوض المواجهة على أرضه وبين جماهيره، وسيعمد مدرب القادسية البرتغالي ماريانو إلى اللعب بطريقة هجومية منذ البداية لتسجيل هدف باكر يبث الاطمئنان في نفوس اللاعبين.

وفي الجهة المقابلة، سيحاول الأهلاويون تفادي النتيجة السلبية وخطف نقاط اللقاء كاملة؛ وسيكون انتصار (الراقي) مهماً لتعزيز موقف الفريق في المنافسة على الصدارة.

الاتحاد- نجران

يقام اللقاء على استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، ويجمع الاتحاد بضيفه نجران، ويسعى لاعبو الاتحاد لمواصلة مسلسل الانتصارات في الدوري، ومن ثم التقدم مرتبة في سلم الترتيب، وخصوصا أن الفريق حاليا يعيش نشوة الفوز الكبير الذي تحقق في ثاني لقاءاته في دوري أبطال آسيا على العربي القطري 3-1، فيما يبحث نجران عن إحراز الفوز السابع له في الدوري للبقاء ضمن مراتب الوسط.

ويملك الاتحاد 31 نقطة في المركز السادس، ولدى نجران 26 نقطة في المرتبة الثامنة، وانتهت مواجهة الفريقين في الدور الأول بالتعادل الايجابي 1-1.

ويتطلع الاتحاد للفوز في اللقاء، ومواصلة زحفه نحو المنافسة بقوة على احتلال أحد المراكز المتقدمة.

وفي الجهة المقابلة، من المرجح أن يدخل نجران اللقاء بالقائمة نفسها التي لعب بها لقاء النصر الماضي، إذ يتطلع لاعبو نجران ومن خلفهم مدربهم المقدوني جيوكو حاجيفسكي إلى تحقيق فوز مهم يؤهل الفريق للبقاء ضمن فرق الوسط.

الرائد - الاتفاق

على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية ببريدة، ستكون الطموحات متقاربة بين الرائد والاتفاق، فكلاهما يأمل بتحقيق الثلاث النقاط؛ إذ يسعى الرائد لمغادرة المواقع المتأخرة في سلم الترتيب والوصول إلى مراكز الوسط، فيما يبحث الاتفاق عن المحافظة على موقعة ضمن المراكز الأربعة الأولى، وانتهت مباراة الفريقين في الدور الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.

ويحتل الرائد المرتبة التاسعة برصيد 22 نقطة، في حين لدى الاتفاق 42 نقطة أهلته لاحتلال المركز الرابع.

ويتطلع لاعبو الرائد ومن خلفهم المدرب التونسي عمار السويح باستغلال عاملي الأرض والجمهور وتحقيق فوز مهم يؤهل الفريق للبقاء ضمن مراكز الوسط.

وفي الجهة المقابلة، يسعى لاعبو الاتفاق للظفر بنقاط اللقاء كاملة من أجل الاقتراب من المركز الثالث .