تنظم جمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية ورشة عمل متخصصة في نشر مبادئ وأخلاقيات التوثيق باسم ( أخلاقيات الصورة ) كأول الورش في برنامج أخلاقيات التوثيق في العمل التطوع اليوم الأحد بمقر الجمعية.

وأوضح الأمين العام للجمعية محمد البقمي أن الورشة تأتي انطلاقاً من تخصص جمعية العمل التطوعي في تقديم الخدمات المساندة للجهات التطوعية والجمعيات الخيرية، بهدف إكساب المسؤولين بالتوثيق من المتطوعين والعاملين مهارات صناعة الصورة الذهنية عبر التوثيق الفوتغرافي والصحفي، مضيفاً أن هذه الورشة ستساهم في تنمية مهارات المعنيين بالتوثيق لتقنيات الفنية لصناعة الرسالة الإعلامية التي تخدم توجه جهتهم، وكذلك معالجة الانتهاك غير المقصود لخصوصية المستفيدين مثل (المحتاجين والمسنين والأيتام والمرضى)، بعرض صورهم في المنشورات والأخبار بدون مراعاة مشاعرهم، ومراعاة الذائقة الاجتماعية، دون الاطلاع على المواثيق الإعلامية المتبعة.

وأكد على أن هناك حاجة ماسة لتعزيز القيم والمبادئ الفنية المتعلقة بالتوثيق في أوساط المتطوعين الشباب والعاملين في المجال الخيري، في ظل الانفتاح المعلوماتي وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي، وأهمية توظيف (الصورة والخبر) على صناعة الصورة الذهنية الإيجابية للعمل التطوعي.

وأشاد البقمي بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد الرئيس الفخري للجمعية ودعمه في تذليل كافة العقبات وتسخير الإمكانات بما يتوافق مع تطلعات وطموح المنتسبين للجمعية.

علما بأن ورشة العمل الأولى يقدمها المصور المحترف والإعلامي مصلح جميل الحاصل على بكالوريوس فنون فوتوغرافية وتخصص فرعي في الإنسانيات والدراسات السينمائية من جامعة أوكلاهوما المركزية - أمريكا 2010م.