• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 906 أيام , في السبت 17 ربيع الآخر 1433 هـ
السبت 17 ربيع الآخر 1433 هـ - 10 مارس 2012م - العدد 15965

غداً وبرعاية "الرياض" إعلامياً

الأمير مقرن يدشن موسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي

الأمير مقرن بن عبدالعزيز

الرياض - محمد البهلال

    اكتسب المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية أهمية خاصة كمؤتمر علمي متميز يطرح أهم مواضيع الصحة الإلكترونية بالعالم بشكل عام وبالمملكة بشكل خاص، وحقق في نسخه الثلاث الماضية نجاحاً منقطع النظير، لتبنيه مبادرات وتوصيات هامة صبت في مصلحة تطور الخدمات الصحية بالمملكة. وإبرزها هذا العام اطلاق مبادرة موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوي الصحي، وتأتي نسخة هذا العام (المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية 2012م) والتي تنطلق فعالياته غداً الأحد حاملة الكثير والجديد من الملفات الهامة في مجال الصحة الإلكترونية، حيث يناقش المؤتمر في أولى جلساته مراحل إنجار موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوى الصحي والتي تعتبر أول موسوعة عربية طبية شاملة على الانترنت، وتهدف إلى تأسيس مرجع طبي موثوق على الانترنت لأكثر من 300 مليون مواطن عربي في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المحاور وأوراق العمل المتعددة التي سيناقشها المؤتمر والتي تعتبر محاور جديدة في رؤيتها وحداثتها وعالميتها.

الجدير بالذكر أن المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية 2012م يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة والرئيس الفخري للجمعية العلمية السعودية للمعلوماتية الصحية وللمرة الرابعة على التوالي، وتنظمه جامعة الملك سعود للعلوم الصحية بالتعاون مع الجمعية السعودية للمعلوماتية الصحية، وبهذه المناسبة التقت "الرياض" بالدكتور ماجد الضالع التويجري وكيل التقنية والمعلوماتية الصحية بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية ورئيس الجمعية العلمية للمعلوماتية الصحية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر وذلك لاستيضاحه حول فعاليات وأحداث هذا المؤتمر الحيوي الهام..

* حدثنا عن أهمية رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز لمؤتمر الصحة الإلكترونية هذا العام ؟

- الرعاية الكريمة من سموه تدل دلالة واضحة على أهمية هذا المؤتمر وما يجده من دعم كبير من لدن حكومتنا الرشيدة حفظها الله، وهذه الرعاية تجسد دعم الدولة لمؤسسات المجتمع المدني وتفعيل دورها في المجتمع، والحضور الواعي لمسايرة التطور الموضوعي الذي يقوده الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وجزالة الإمكانات التي ينهض بها لمصلحة مواطنيه، ورؤيته المستقبلية في توفير خدمات كمية ونوعية فريدة وفق أعلى المستويات، مستدلاً بدعم القطاع الصحي، وزيادة ميزانية الانفاق على الخدمات الصحية كل عام؛ لتنفيذ مشروعات صحية، وبرامج نوعية، وتخصصات فريدة.

* ما أهمية عقد المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية 2012 وأهم أهدافه؟

- ما حققه المؤتمر في نسخه الثلاث السابقة، أكسبه أهمية خاصة كمؤتمر علمي متميز يطرح أهم مواضيع الصحة الإلكترونية على عدد كبير من أصحاب القرار، ودراسته لعدد من الملفات الهامة في هذا المجال، وتكمن أهمية المؤتمر كونه الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط ويقام في الرياض، التي تعد أكبر سوق للرعاية الصحية وأسرعها نموا في الشرق الأوسط، كما يجذب هذا الحدث العديد من كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين والمهنيين والتقنيين العاملين في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية.

د.التويجري: المبادرة أول موسوعة عربية طبية شاملة على الإنترنت

ويهدف المؤتمر إلى الجمع بين كل من مقدمي الرعاية الصحية والمتخصصين في تقنيات المعلومات لتمكين التقدم في عمليات التسليم، والجودة، واستمرارية الرعاية الصحية، وزيادة الوعي حول المعلوماتية الصحية والتأكيد على أهميتها في تعزيز جودة الرعاية الصحية، وضمان الاستخدام الكفء للموارد، خلق فرص الترابط، وتبادل الخبرات، والمعارف في مجال المعلوماتية الصحية واستكشاف التوجهات الجديدة للصحة الإلكترونية وأحدث التقنيات، كما يركز المؤتمر على تقديم المفاهيم الأساسية والقضايا والتطبيقات في مجال المعلوماتية الصحية التطبيقية، والانضباط في معالجة التحضير، والتأمين، ونشر وتنفيذ وتوفير الموارد والاستخدام الفعال، وتقييم الحلول المعلوماتية الصحية في أنظمة الرعاية الصحية.


الدكتور ماجد التويجري

* يخرج المؤتمر في كل دورة بالعديد من التوصيات. هل تم تنفيذ أي من التوصيات السابقة؟

- بحمد الله توصيات المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية في كل دورة تجد الدعم والحرص من قبل القيادة في ترجمتها إلى أرض الواقع، ولا أدل على ذلك من موافقة المقام السامي الكريم على مبادرة إنشاء موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوي الصحي التي تقدمت به الجمعية العلمية السعودية للمعلوماتية الصحية بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية (الشؤون الصحية للحرس الوطني) والتى أعلن عنها الأمير مقرن بن عبدالعزيز لدى افتتاحه المؤتمر السعودي الثالث للصحة الإلكترونية في العام 2010م، وقد قطع تنفيذ الموسوعة أشواطاً بعيدة وها نحن على موعد لتدشين الموسوعه بحفل افتتاح المؤتمر د، كما تم هذا العام تنفيذ (جائزة التميز في الصحة الإلكترونية) والذي كان أيضاً من ضمن توصيات ومقترحات المؤتمر في العام 2010م.

* هل حدثتمونا عن موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي ومراحل إنجازها؟

- لقد تم إقرار وتكليف الشؤون الصحية بالحرس الوطني مسؤولية تنفيذ موسوعه الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوي الصحي، وقد خصصت اللجنة العلمية للمؤتمر الجلسة الاولى لمناقشة خطة عمل مشروع الموسوعة حيث سيتم عرض نبذة عن مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوى الصحي وما تم انجازه خلال الفترة الماضية من خطط واستراتيجيات تعتمد على أربع مراحل اشتملت المرحلة الأولى على إعداد خدمة الموقع الإلكتروني الذي يضم العديد من المكونات الأساسية، وتشتمل المرحلة الثانية على إنشاء العديد من وسائط التواصل بين المرضى والأطباء والمتخصصين، أما المرحلة الثالثة فتتمثل في تَعزيز الخدمات، وإضافةُ المزيد من المحتوى الصحِّي، أما المرحلة الرابعة من تطوير المشروع فتشمل تَعزيز البحث العِلمي وتَشجيع مَراكِز البُحوث لنشر نتائج الابحاث في الموسوعة، وتشتمل الموسوعة على تعريف لجميع الأمراض، وأعراضها، وأسبابها، وكيفية علاجها، مع إيضاح ذلك بالصور والوسائط المتعددة وتبنت المعجم العربي الطبي الموحد، كما تشتمل على دليل شامل للاطباء والمستشفيات والمراكز الصحية والصيدليات في الوطن العربي، هذا بالإضافة إلى العديد من المواد الطبية التثقيفية التي تساهم في رفع درجة الوعي الصحي لدى الإنسان وتتميز الموسوعة بوجود ايقونة عرض جسم الإنسان بتقنية ثلاثية الأبعاد وبتفاصيل عالية الدقة، كما توفر خاصية تحويل النص المكتوب إلى مسموع، وتحتوي على قسم خاص يقدم معلوماتٍ متميزة عن تاريخ الطب النبوي والعربي، حيث تم تطوير نموذج أولي بهدف توضيح الخدمات التي تنوي الموسوعة تقديمها لجمهور القراء بهدف الحصول على مرئيات المشاركين بالمؤتمر، كما تم تأسيس فريق عمل من خبراء تقنيين بالإضافة إلى أطباء يتمتعون بالخبرة في مجال الترجمة، بهدف تطوير وتعزيز الموسوعة. وتم كذلك تأسيس هيئة تحرير تعمل على تدقيق ومراجعة محتوى الموسوعة والمصادقة عليه. كما تم إبرام عدد من الاتفاقيات الاستشارية للمشروع من خلال هيئاتٍ عالميةٍ متخصصةٍ شملت منظمة الصحة العالمية، ومنظمة هيلث أون ذا نت العالمية، ووزارة الصحة البريطانية، والمكتبة الطبية الأمريكية، ومعهد التثقيف الصحي الأمريكي وجامعة جنيف .

* وماذا عن الفعاليات المصاحبة للمؤتمر؟

- يصاحب المؤتمر معرض متخصص لأحدث نظم المعلوماتية الصحية وتطبيقاتها في المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية بما في ذلك نظم معلومات المستشفيات وأرشفة الصور ونظم الاتصالات (PACS) ونظم تخطيط موارد مؤسسات الرعاية الصحية (ERP)، إلى جانب تطبيقات العلاج عن بعد والتعليم الطبي.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا

مختارات من الأرشيف