أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز الأمينة العامة لجمعية "صوت متلازمة داون" أن الجمعية وضعت إستراتيجية متكاملة لتنمية موارد الجمعية خلال المرحلة المقبلة وذلك في إطار الدور البارز الذي تقوم به الجمعية لمساندة هذه الفئة من الأطفال، موضحة أن برامج الجمعية التأهيلية والتعليمية والتربوية في حاجة ماسة إلي موارد ثابتة لتمويل خدماتها المتخصصة بالمستوى الذي يليق باسم الجمعية وبأهدافها النبيلة تجاه هؤلاء الأطفال.

وأشادت سموها بمبادرة شركة "زين السعودية" الإنسانية لدعم جمعية صوت متلازمة داون من خلال حرصها على توقيع اتفاقية تعاون تستهدف تنمية موارد الجمعية، ومساندتها إعلاميا واجتماعيا عبر حضور الجمعية ومطبوعاتها فى مختلف معارض الشركة الرئيسية، مشيرة إلى أن ذلك يساهم بفاعلية في التعريف بخدمات الجمعية وجهودها التعليمية والتربوية والتأهيلية لأطفال ذوي متلازمة دوان، بالإضافة إلى التوعية بالمتلازمة، وأسبابها والعمل على تقبل المجتمع للطفل ذي متلازمة داون والمساهمة بدمجه فيه.

وقالت الاميرة مضاوي أن الاتفاقية اشتملت على إطلاق الرقم التفاعلي 5053 لدعم جمعية صوت متلازمة داون.

الجدير بالذكر أن جمعية صوت متلازمة داون تقوم بتوفير متطلبات كل طفل ذي متلازمة داون في المملكة، بما يتوافق مع المعايير الدولية وفقاً لاحتياجاته وقدراته الفردية، سعياً منها في بناء بيئة ينخرط فيها الأطفال والبالغون من ذوي متلازمة داون في صفوف المجتمع كأعضاء فاعلين منتجين مستقلين، بحياة كريمة.