• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 909 أيام , في الاربعاء 14 ربيع الآخر 1433 هـ
الاربعاء 14 ربيع الآخر 1433 هـ - 7مارس 2012م - العدد 15962

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين

وزير الدفاع يرعى حفل تسليم جائزة الملك فيصل العالمية

الأمير سلمان خلال رعايته الحفل وبجانبه الأمير خالد الفيصل

الرياض –عبدالله الحسني، تصوير - عبدالله العجمي :

    نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع مساء امس حفل تسليم جائزة الملك فيصل العالمية في دورتها الرابعة الثلاثين للعام 1433ه 2012م ، وذلك بقاعة الأمير سلطان بمركز الفيصلية في الرياض .

خالد الفيصل: وسط الاضطرابات والفتن العالمية والكوارث الكونية تنعم بلادنا بالأمن والاستقرار

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة مدير عام مؤسسة الملك فيصل الخيرية رئيس هيئة جائزة الملك فيصل العالمية ، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالله الفيصل ، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد نائب مدير عام مؤسسة الملك فيصل الخيرية ، والأمين العام للجائزة الدكتور عبدالله الصالح العثيمين .

إثر ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز الكلمة التالية ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع ، نائب سيّدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود في رعاية هذا الحفل، أصحاب السمو والفضيلة والمعالي والسعادة ، حضرات الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية، الحفل الكريم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :في هذا العصر الذهبي .. للمملكة العربية السعودية

عصر : القيادة الحكيمة .. والحكومة الرشيدة .. والشعب الوفي

عصر : الإصلاح .. والتطوير .. والإنجاز

عصر : البناء .. والنماء

يتواصل عطاء مؤسسة .. وتألق جائزة .. وإبداع علماء

الفائزون :الجائزة أزالت الحواجز أمام تقدير الإنجازات وأثبتت أن التقدُّم يستفيد منه الجميع

ووسط هذه الاضطرابات .. والأزمات .. والفتن العالمية .. والكوارث الكونية ..

ينعم الله على هذه البلاد بالأمن والاستقرار .. والرخاء والازدهار فتتحول الصحراء إلى رياض .. والنفط إلى ذهب ..

وبيت الشعر إلى ناطحات سحاب ..

وما هذا إلا من فضل الله على عباده الذين حمدوا الله فأثابهم .. وشكروا نعمه فزادهم ..

أيها العلماء : شكراً لتضحياتكم في تسخير العلم لخدمة الإنسان .

أيها الحضور: شكراً لحضوركم تشجيعاً للعلم وتكريماً للعلماء ..

أيها الناس : لقد استخلفكم الله في الأرض لإعمارها

فاعمروها .. ولا تدمروها .. والسلام ..

عقب ذلك أعلن الأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية أسماء الفائزين في فروع الجائزة ، مقدما نبذة عن جهودهم وخدماتهم للإنسانية ما أسهم نيلهم فروع الجائزة .


الفائزون بجائزة الملك فيصل العالمية خلال الحفل

سليمان الراجحي يتسلّم جائزة خدمة الإسلام.. والوزان جائزة الدراسات الإسلامية

وتفضل سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز بتسليم الفائزين في فروع الجائزة جوائزهم ، حيث منحت لجنة الاختيار لجائزة الملك فيصل العالمية في فرع خدمة الإسلام لسليمان بن عبدالعزيز الراجحي من المملكة العربية السعودية ، فيما فاز بالجائزة في فرع الدراسات الإسلامية وموضوعها (حقوق الإنسان في الإسلام ) الدكتور عدنان بن محمد الوزان من المملكة العربية السعودية ، وفاز بالجائزة في فرع اللغة العربية والأدب وموضوعها (جهود الأفراد أو المؤسسات في مجال المعالجة الحاسوبية للغة العربية ) مناصفة كل من الدكتور علي حلمي أحمد موسى، والدكتور نبيل علي محمد و كلاهما من جمهورية مصر العربية ، في حين فاز بالجائزة في فرع الطب وموضوعها ( الحد الأدنى للتدخل العلاجي ) مناصفة بين الدكتور ريتشارد بيركويتز ، والدكتور جيمس بروس بسل وكلاهما من الولايات المتحدة الأمريكية ، وفي فرع العلوم وموضوعها ( علم الحياة "البيولوجيا" ) فاز بالجائزة الدكتور ألكسندر فارشفسكي من الولايات المتحدة الامريكية .

واستعرض أمين عام الجائزة مسيرة الفائزين بالجائزة حيث منحت لسليمان بن عبدالعزيز الراجحي لأعماله الخيرية العديدة فى خدمة الإسلام والمسلمين، التي على رأسها وقف أكثر من 50 بالمائة من أمواله لأعمال البر وتأسيسه منشأة مصرفية إسلامية ، ودعمه أعمال الخير والعلم ، وإنشائه مشرعات وطنية هادفة.

في حين أبرزت جهود الدكتور عدنان بن محمد الوزان حقوق الإنسان في الإسلام حيث تميز كتابه " موسوعة حقوق الإنسان في الإسلام وسماتها في المملكة العربية السعودية " بالشمول والموضوعية . فيما أسهمت أعمال الدكتور علي حلمي أحمد موسى، والدكتور نبيل علي محمد في توظيف المعالجة الحاسوبية خدمة للغة العربية . وحققت الدراسات الطبية الدكتور ريتشارد بيركويتز ، والدكتور جيمس بروس بسل أثرا إيجابيا وخدمة للإنسان في صحته إذ عملا خلال عقدين على دراسة تاريخ أمراض النساء واكتشاف المعايير المثلى ووسائل العلاج . فيما أوجدت جهود الدكتور ألكسندر فارشفسكي في علم الحياة فائدة للبشرية في فهم عمل الخلية الحية . وعبر الفائزون في كلمات متتالية عن اعتزازهم وفخرهم بنيل الجائزة وأثرها في تشجيع المختصين والباحثين، ما يؤكد أهميتها ومكانتها العالمية ، مستعرضين مسيرتهم وجهودهم في فروع الجائزة ، حيث تناولت كلمة سليمان الراجحي ما تنعم به المملكة من الأمن والإيمان ما مكّن رجال الأعمال من إقامة المشروعات العملاقة التي ساعدت في سد كثير من الاحتياجات ، منوها بما تحقَّق من نجاحات للصيرفة الإسلامية النقية .

علي حلمي ونبيل علي بالمناصفة في اللغة العربية.. بيركويتز وبسلفي الطب.. فارشفسكي العلوم

من جانبه أشار الدكتور الوزان إلى أن آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية تدل على أن التاريخ الحقيقي لحقوق الإنسان بدأ منذ خلق المولى جلّ وعلا الإنسان وكَرَّمه واستخلفه في الأرض.

في حين أفاد الدكتور علي موسى في كلمته أنه قَدَّم 64 بحثاً منشوراً في دوريات عالمية، ودراسات إحصائية لجذور لعدة معاجم باستخدام الحاسب الآلي، ودراسة إحصائية لجذور مفردات اللغة ، فيما أفاد الدكتور نبيل أنه أمضى 40 عاماً في البحوث النظرية والتطبيقية لهذا المجال متوازنة بين من معرفة اللغة وعلوم الحاسوب.

وبين الدكتور ريتشارد أهمية جائزة الملك فيصل العالمية في إزالة الحواجز أمام تقدير الإنجازات التي تتحقق في الطب والعلوم وغيرهما يُمثِّل رسالة واضحة فحواها أن الناس أسرة عالمية واحدة، وأن التقدُّم الذي يُحقَقه أي فرد يستفيد منه كل فرد ، فيما أشار الدكتور جيمس بسل إلى التمكن من تطوير طرق جديدة لزيادة عدد الصفائح الدموية في الأَجنَّة المصابين مما يسمح بولادة جنين صحي يشفى تماماً خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة.

واختتمت كلمات الفائزين بكلمة للدكتور الكسندر عبر فيها عن سروره بإيجاد أنواع جديدة من الخلايا فيما يُسمَّى بظاهرة التمايز الخلوي حيث أصبح التقدُّم متميزا في المعرفة بالدور التنظيمي لهذا البروتين والنُّظم المشابهة. وفي ختام الحفل شرف سمو وزير الدفاع مأدبة العشاء التي أقيمت تكريماً لسموه والحضور . حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير ، وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود العبدالله الفيصل ، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان العبدالله الفيصل ، وأصحاب السمو الملكي الأمراء ، وأصحاب المعالي والفضيلة ، وكبار المسئولين من مدنيين وعسكريين .

يذكر أن مؤسسة الملك فيصل - إحدى المؤسسات الخيرية في المملكة العربية السعودية - أنشئت من أجل المحافظة على التراث الإسلامي وتنمية الثقافة الإسلامية .


الأمير سطام لدى حضوره حفل تسليم الجوائز. (واس)



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 24
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    مبروك للفائزين

    جائزة عظيمة من اسم رجل عظيم (زائر)

    06:10 صباحاً 2012/03/07

  • 2

    ياسلام,, أمر مفرح جداً, عندما ندعم العلم ونكرّم العلماء, حتى لو لم يكونوا منّا. أ.ه

    إسلامي (زائر)

    06:36 صباحاً 2012/03/07

  • 3

    الله يرحمك يالملك فيصل
    وتحيه لتركي الفيصل بالصوره الأخيره

    ولائي ماله حدود لمليكي (زائر)

    08:26 صباحاً 2012/03/07

  • 4

    ليش مابثت بالتلفزيون امس مباشر واكتفوا بمعرض الكتاب قهر فاتنا

    عاقل بدنيا خربانه (زائر)

    08:42 صباحاً 2012/03/07

  • 5

    ما شاء الله تبارك الله
    الله يوفقنا ويرزقنا وياكم ان شاء الله
    والله يديم النجاح والتطور والارتقاء للجميع يارب
    كفيتو ووفيتو وبوركتم
    وكلن ياخذ حقه بمجهوده وتعبه
    والله الموفق

    Prof.KAsBeR

    08:52 صباحاً 2012/03/07

  • 6

    دام عزك ياوطن تثبت الايام بعد الايام ان ال سعود خير من حكم بفضل الله هذه الارض الطيبه ونبارك لابناء الفيصل هذا العمل الذى نحسبه لوجه الله وخدمه البشريه

    عبدالرحمن الملحم (زائر)

    09:38 صباحاً 2012/03/07

  • 7

    وفقكم الله وامتعكم بالصحه والعافيه ومزيدا من التقدم ان شالله

    الوالي الغالي (زائر)

    09:51 صباحاً 2012/03/07

  • 8

    مبروك للشيخ سليمان ويستاهل

    محمد الهويمل (زائر)

    09:54 صباحاً 2012/03/07

  • 9

    العلم رحب بين اهله

    aymanfigoo71 (زائر)

    10:03 صباحاً 2012/03/07

  • 10

    خالد الفيصل "كيان شامخ"
    شكرا سيدي ودامت هذه الجائزة

    الشاكوش (زائر)

    10:08 صباحاً 2012/03/07

  • 11

    الله يطول بعمرك يا ابو فهد

    10:43 صباحاً 2012/03/07

  • 12

    جائزة عالمية تليق بمقام حاملة اسمه الشهيد فيصل بن عبدالعزيز.. ولكن لماذا تلفزيوننا العزيز لا ينقلها مباشرة وهي جائزة اوصلت اسم المملكة للعالمية علميا".. يجب معاملتها على الاقل مثل الجنادرية...احتفالية وطن

  • 13

    سعدت برؤية أبي فهد والأمير تركي الفيصل حفظهما الله...

    10:46 صباحاً 2012/03/07

  • 14

    أدام الله المملكة عزاً للإسلام والمسلمين، وأطال عمر مليكها خادم الحرمين الشريفين،وجميع قادتها الميامين ,وأعانهم على رفع شأن المسلمين والمساهمة في تقدم البشرية وتشجيع العلماء وإعمار الأرض , والرحمة والغفران للملك فيصل والأمير سلطان ومن سبقهم من الرجال الميامين , وجزاهم الله خيراٍ عن المؤمنين.

    زكريا مصطفى الصباغ (زائر)

    10:46 صباحاً 2012/03/07

  • 15

    الله يرحم عبد العزيز وسعود وفيصل وخالد وفهد
    وبخلي لنا عبد الله ونايف وسلمان
    دام عزك يا وطن

  • 16

    الله يحفظكم جميعا وين ما كنتم

    الرائع (زائر)

    12:33 مساءً 2012/03/07

  • 17

    سلمان.. والله اني لمتفائل بعهدك و ما فيه من الخير والسعة والبركة ما سيذكره التاريخ ويتحدث به الناس..
    ولله الحمد اولا واخرا سبحانك ربي ما اكرمك
    شكرا لملكنا عبدالله الذي أسس لهذه الطفرة المنتظرة ولهذا الخير القادم.. فالتفرح ايها الشعب السعودي ولله الحمد

    Abdullah (زائر)

    01:11 مساءً 2012/03/07

  • 18

    مبروك

  • 19

    أسأل الله باسمه الأعظم ووجهه الأكرم وعطيته الجزلى بأن يرزقني الله هذه الجائز يا حي ياقويم يارب يارب يارب ياكريم يارحيم قولوا آمين..
    والله يوفقك من يدعو لي بكل خير

    يارب ترزقنيها يا حيي اقيوم (زائر)

    02:45 مساءً 2012/03/07

  • 20

    هلا بالشيوخ... ماشاءالله تبارك الله
    الله يطول أعماركم

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف