ملفات خاصة

الاحد 11 ربيع الآخر 1433 هـ - 4 مارس 2012م - العدد 15959

العريس يفرض شروطاً صعبة على العروس ويطالب بتوفير كامل أثاث المنزل

الباكستان: جهاز العروس يشكل عبئاً على الفتيات!

إسلام آباد - مكتب «الرياض» - طاهر حيات

العروس.. معاناة قبل وبعد الزواج

فشل بائع الطيور خالد شريف في أن يُلبس ابنته لباس العروس لأنه لم يتمكن من تلبية مطالب خطيبها وذويها الذين كانوا يطالبونه بتوفير دراجة نارية ضمن جهاز العروس، كطلب إضافي على الأمتعة المألوفة في التقاليد الباكستانية التي يقدمها والد العروس لابنته عند توديعها إلى بيت زوجها والتي عادة ما تتمثل في أثاث البيت كاملاً يشمل التلفزيون والثلاجة والأسرة والكراسي وجميع متطلبات المنزل من أولها إلى آخرها.

خالد شريف الذي يبيع الطيور في إحدى الأسواق المزدحمة الواقعة في إحدى أطراف سوق راجه بازار بمدينة راولبندي المجاورة للعاصمة الباكستانية إسلام آباد، بدأ يشعر باليأس والاكتئاب بعدما تسبب موضوع الدراجة النارية في فسخ خطبة ابنته ميمونة مع خطيبها عاصم علي الذي يعمل بائعاً للخضروات في نفس السوق، وخصوصاً بعدما أصر العريس وأهله على توفير الدراجة النارية للعريس ضمن جهاز العروس، وأكدوا له بأنهم سيلجأون إلى فسخ الخطبة ليبحثوا لابنهم عن عروس أخرى يكون بإمكان أبيها توفير دراجة نارية للعريس إلى جانب جهاز العروس ... وهذا ما حصل في نهاية المطاف.

خطيب «ميمونة» فسخ الخطوبة.. لأنها لم توفر له دراجة نارية ضمن جهاز الزواج!

توارث الباكستانيون تقاليد متعددة من ثقافتهم الهندية القديمة، وبدأت تنشط منظمات عديدة لتوعية المجتمع الباكستاني بخطورة بقاء بعض التقاليد في المجتمع الباكستاني من ضمنها جهاز العروس الذي دمر حياة العديد من الباكستانيات ما قبل وبعد الزواج، إذ تسببت هذه التقاليد في إحداث فشل للحياة الزوجية في عدد كبير من قضايا الأسرة الباكستانية، إذ يلجأ البعض إلى عتاب زوجاتهم ما بعد الزواج حول جودة وكمية الأمتعة التي وفرها والد العروس لابنته ضمن جهاز العروس، ويتطور الأمر في بعض الأسر المتعصبة إلى خلاف حاد بين الزوجين ليصل في بعض الأحيان إلى الطلاق مع أن الطلاق نادر جداً في المجتمعات الباكستانية.


والد العروس يتحمل تكاليف باهظة لزواج ابنته

لا يتوقف الأمر إلى منح الابنة أو الأخت جهازاً كاملاً لتصطحبه معها إلى بيت زوجها، بل تتواجد في المجتمع الباكستاني تقاليد وعادات أخرى تعمل على إشعال جمرة هذه الظاهرة الموروثة، إذ تدخل المنافسة أحياناً بين الإخوة من الرجال، فإن تزوج الأخ الأكبر بامرأة اصطحبت معها جهازاً كاملاً وعريقاً، يتوجب اجتماعياً على زوجات بقية الإخوة أن ينافسوا جهاز زوجة الأخ الأكبر وأن يشتروا ما يوازيه من حيث الكمية والعدد والجودة، وإلا فإن لم يتم الاهتمام بذلك فإن حياتهن الزوجية ستكون معرضة للمشاكل، لذا فإن حصل الأخ الأكبر على دراجة نارية أو تلفزيون وثلاجة ذات حجم كبير، يحرص ذوي زوجات الإخوة منح نفس الأغراض وبنفس الحجم والجودة لبناتهم تجنباً من أذية الزوج التي تحدث عادة عند منافسة زوجات بقية الإخوة، وعادة ما يقيم الباكستانيون في بيت واحد، ولا ينفصلون عن أبويهم بعد الزواج، بحيث تكون الزوجة مكلفة بخدمة أبوي زوجها لكبر سنهم، وهذا ما يتسبب عادة في حدوث احتكاكات بين زوجات الإخوة من جهة، ومن الجانب الآخر تواجه الزوجات ضغوط الحماة وأخوات العريس لأن الباكستانيون يعيشون في نظام الأسر الممتدة في بيت واحد. بينما يعتبر المنحرف عن هذه القاعدة شاذاً في المجتمع الباكستاني ويفقد احترام الجميع لأنه ترك أبويه عندما كبر عندهما في السن، ويصعب على الزوج الباكستاني أن يوفق بين زوجته وأمه وأخواته وزوجات إخوته، وهذا جانب آخر من مشاكل المجتمع الباكستاني.


التقاليد اثقلت كاهل العروس وذويها

وفي هذا الشأن يرى الدكتور الباكستاني محمد أسلم عبد القادر المختص في الشئون الاجتماعية ويعمل في إحدى المنظمات المحلية لحقوق المرأة، بأن سبب انتشار هذه العادات يعود إلى التقاليد التي توارثها سكان باكستان من ثقافتهم وتقاليدهم القديمة، حيث أصبحت المرأة في العصر الحاضر رمزاً لاكتساب أثاث البيت، وما يساعد في انتشار مثل هذه العادات هو عدم انتشار ظاهرة تعدد الزوجات في باكستان، إذ يكتفي كل رجل بالزواج بامرأة واحدة، بينما عدد الفتيات في تزايد مستمر مقارنة بعدد الشباب القادرين على تحمل مسئولية الزواج، إضافة إلى عدد هائل من الشباب العاطل غير القادرين على الزواج، مما أدى إلى قلة عدد الشباب القادرين على الزواج مع تزايد عدد الفتيات والذي تسبب في ارتفاع حجم طلبات الشباب وذويهم فيما يتعلق بأثاث المنزل. وأوضح الدكتور محمد أسلم بأن هناك عدداً ملحوظاً من الشباب يقفون ضد التقاليد القديمة ويرفضون الحصول على جهاز العروس، إلا أن عدداً مثل هؤلاء الشباب قليل جداً. وفي ختام حديثه أوضح الدكتور محمد أسلم بأنه يجب على الجميع مكافحة هذه الظاهرة سواء عن طريق الإرشاد أو عن طريق نشر برامج توعوية. باكستان التي تنتشر فيها تقاليد محلية متعددة أصبحت تعاني فيها النساء من ضياع مستقبلهن حال عدم توفر أموال لتأثيث بيوت من يتقدمون إليهن للزواج، وهذا ما حصل مع ميمونة ابنة بائع الطيور خالد شريف الذي لم يتمكن من شراء دراجة نارية لخطيب ابنته.!!


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 30

1

  انا فقط

  مارس 4, 2012, 6:45 ص

ياساتر... اشوي ان عندنا كل شي علي العريس من بيت واثاثه

2

  الوسام

  مارس 4, 2012, 7:05 ص

والله هدت الحيل عندنا وانت الصادق وفي الاخير تطلع العروس ما تسوى بصله

3

  ودي أسافر باالسلامة

  مارس 4, 2012, 7:39 ص

اقول هلحين هاذا البوم صور ولا قصة فلم هندي باكستاني ولا جيبوا شغالات من باكستان ولا ايش باالضبط !!! دولة إسلامية وفقيره.. عاشت فترات من الحروب والانقسامات الدينية ياخي عنهم ماقدرو يشترون دباب. بس يطورون بلدهم ويفكونا من تهريب المخدرات وتصليح الخمر في البطحاء. طقاق يطقهم وش علينا منهم..

4

  maher

  مارس 4, 2012, 8:56 ص

اهب ماشاء الله على هالبنات في الصوره لا وبعد يعانون من مصاريف الزواج والرجال يتشرط وناسه ههه تجي وحده تطلبني منهم وتحط رجل على رجل وانا ادفع الفلوس عنها ولا اقولكم بسافر هناك اصرف لي ههه مو هنا الوحده قشرا وتخليك تدفع دم قلبك حتى والله كرهة طاري الزواج..منو يخاويني عندهم..؟

5

  نور نجد

  مارس 4, 2012, 9:17 ص

افااا!!! حريمهم تصرف عليهم ياكم من واحد قراء المقال وتمنى إنه باكستاني

6

  خرجآوووي

  مارس 4, 2012, 9:18 ص

مابي دراجه ناريه.. ولآ سياره.. خلنا نجمع المهر بالأول يبغى لي 5 سنوات تجميع مدري اموت ولا اكمله.. ابي زوجتي مثل هالجمال.. اصبح وامسي بهالفيس اروح له فدوه

7

  محمد الحسيني

  مارس 4, 2012, 10:09 ص

علموا السعوديات يحمدون ربهم.

8

  Farseeker

  مارس 4, 2012, 11:15 ص

ثالث صوره، لعيونها أأثث بيت جيرانهم بعد.

9

  The Truth

  مارس 4, 2012, 12:30 م

ياخي وش نبي بهل خبر... حنا للاسف العن... الحرام عندنا اسهل... واذا تبي الحلال يتدخلون ناس مالهم دخل.

10

  ابوعايض

  مارس 4, 2012, 12:36 م

والله الصورة الاخيرة اعطي ابوها همر ياشيخ

11

  سماري

  مارس 4, 2012, 12:42 م

لبيه وش هالزين بسسس بناتنا السعوديات الله يستر عليهم ازين منهم

12

  SulimanAlharbi

  مارس 4, 2012, 12:56 م

ابتزوجها واعطي? 5000 ريال ها? وش قلت يابو شريف ههه

13

  محمد أحمد محمد عبد الله

  مارس 4, 2012, 1:41 م

العادات والتقاليد منها الحسن والقبيح وكل البلاد لا تخلو من ذلك ولكن ما يحدث في بعض الدول يدعو إلى الحيرة فالبرغم من أن التعليم انتشر فلا تزال هنالك تقاليد تقف سداً منيعاً أمام تحقيق الكثير من الأشياء الجميلة في الحياة وباكستان دولة مسلمة فلماذا تطالب العروس بكل هذا أليس هنالك علماء ومشايخ

14

  وليد العنزي

  مارس 4, 2012, 1:45 م

لا اعلم هل هم من المسلمين، لم يذكر ذلك في التقرير، ولكن انا مستعد ادفع لاهلها خمسين الف ريال واتزوجها بلغوا ابوها يالرياض وانتبهوا عليه لا تجيه سكته قلبيه

15

  سطام العسافي

  مارس 4, 2012, 1:50 م

الحمد الله عى نعمة الاسلام

16

  ابو كرم

  مارس 4, 2012, 2:06 م

انا مستعد ادفع اللي عندي كله واخذ قرض من البنك بس بشرط تكون عروستي تشبه البنت اللي في آخر صورة الله يحفظها ويرزقني عروس مثلها

الجميلات دول فى الصور بس

18

  انسة بطلة

  مارس 4, 2012, 2:40 م

ياحياة الشقا.. لو يقعدون عازبات احسن لهم من هالجحيم دائما ضحايا العادات و التقاليد هم النساء سواء مجتمع اسلامي ولا غيره و مجتمعنا اكبر مثال

19

  الهنوف

  مارس 4, 2012, 3:06 م

أقتباس "العريس يفرض شروطاً صعبة على العروس ويطالب بتوفير كامل أثاث المنزل" شفتوا يارجال حتى لو كان فيه من يدفع المهر عنهم يتشرطون يعني حتى لو الامر بيدكم تشرطتوا بشروط تقسم الظهر وتهده واللي يقول علموا السعوديات ياخوي وربي ان فيه بناات وكثييير بعد مايطلبون اللي انتم تقولونه اهم شئ الستر عندهن

20

  مؤيد

  مارس 4, 2012, 3:09 م

ما أقول الا يا زين السعودية ,, ولو نلف العالم ما راح نلقى أحسن من السعودية ,, الله يرزقني بالزوجة الصالحة بس !

21

  Eagle X

  مارس 4, 2012, 3:13 م

حنا اللي نعطيها بس وين...:(

22

  كركوم

  مارس 4, 2012, 3:21 م

ياليتني باكستاني

23

  Abeer.

  مارس 4, 2012, 8:37 م

ي لبى جمالهم.. الباكستانيات ألاحظ فيهم جمال.. مؤ بس اللي ف الصورا.

24

  gowhary

  مارس 4, 2012, 9:33 م

والله عريس طماع عاوز يركب دراجة نارية كمان تعالي عندنا وانت تتعلم الادب ومش هتلاقي حتي السيكل تركبه !!!

25

  نايف محمد الرويس

  مارس 4, 2012, 10:37 م

يا ليتني باكستاني من لقاها اثاث البيت على الحرمة

26

  Mohd

  مارس 4, 2012, 11:23 م

معروفين الباكستانيات والافغانيات واي شي نهايته تان طاجاكستان ووو جمالهم ماله حدود ماشاء الله

27

  المهندس طارق الغامدي

  مارس 5, 2012, 12:54 ص

الله يرحم والديك يا الهنوف فكينا من الفقش والبكش والخراط الفاضي قال ستر قال

28

  لمعة الماسة

  مارس 5, 2012, 2:05 ص

امحق رجال وحرمته الي تصرف عليه

29

  ابيك ولا ابي غيرك

  مارس 5, 2012, 2:09 ص

صدق حلوين

30

  sunlight

  مارس 5, 2012, 2:26 ص

انا اشوف اللي بالصورة عاديات تماما للاسف ذوق السعوديين يبط التسبد اصلا ماعندكم ذوووق شكل اللي قال جميلات ماشاف خير تظل السعوديه الاجمل.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة