مع بواكير تطبيق الاحتراف في النصف الأول من تسعينيات القرن الماضي برزت أسماء للاعبين كانوا يومها يملؤون الأسماع، ويخطفون الأبصار، ويسرقون الأفئدة، ولذلك ظلت عدسات المصورين لا يُرمش لها عين بوجودهم، وأقلام الصحفيين لا تفتأ تسجل سكناتهم قبل حركاتهم، حتى إذا ما أعلنوا مغادرة المستطيل الأخضر راغبين أو مرغمين، أغمضت الكاميرات عيونها، وجففت الأقلام حبرها، فباتوا نسياً منسياً، حتى لكأنهم ما ركضوا في ملعب، ولا زّخت أجسادهم بقطرة عرق، وما سجل لهم التاريخ لحظة أنهم كانوا هنا، وهو الجحود بعينه، والنكران بكل معانيه.

قال إن أهلاويا قاده للانتقال ل (العميد)

و"دنيا الرياضة" إذ تستشعر المسؤولية تجاه هؤلاء اللاعبين تأخذ على عاتقها إعادتهم إلى دائرة الضوء في هذه الزاوية، لتعبر من خلالها عن الوفاء لما قدموه، وضيفها اليوم لاعب المنتخب السعودي وفريق الاتحاد والنهضة السابق عيسى حمدان

  • كنت نجما متميزا فنيا وأخلاقيا، اعتزلت الملاعب ولم تفارق الأذهان أين عيسى الآن؟.

  • أنا موجود، صحيح أنني اعتزلت الكرة ولكني ما أزال متابعا للرياضة بصفة عامة، ولم أبتعد عنها، أتابع بشدة دوري "زين" من خلال مباريات فريق الاتحاد ودوري الدرجة الأولى وأهتم بالنهضة، ولكن ربما البعض يسأل عن أسباب ابتعادي عن التواصل مع الإعلام فيعتقد أنني مبتعد عن الرياضة، الإعلام بحر واسع، هناك أمور قد لا أرضاها على نفسي فقد يجعلني الإعلام في مواجهة أشخاص تجدهم يدعون المعرفة بالشيء، وهم لا يعرفون فيخطؤون في حقي ولهذا السبب قررت الابتعاد حتى لا أتعرض لحرج بطريقة غير لائقة.

*لاعب الكرة يجب أن يتوقف متى شعر بعدم قدرته على الركض أم حين يصل لمرحلة يجبر فيها على التوقف؟.

  • اللاعب خصيم نفسه متى ما وجد نفسه غير قادر على العطاء وأن في النادي أسماء قادرة على العطاء بشكل أفضل منه فعليه أن يترجل ويتخذ قرارا بالرحيل حفاظا على اسمه وسمعته التي بناها، ومتى ما وصل من الجماهيرية، وحب الناس له حتى وإن كانت لديه قدرة على العطاء ولكن بشكل أقل من الماضي فعليه أن يكون شجاعا ويترك بقايا ذكريات جميلة أفضل له من أن يصل لمرحلة يجد فيها الجمهور هو من يقول له: ارحل.

*هل استفاد عيسى حمدان من الكرة، أم يرى أن تأثيرها السلبي عليه كان كبيرا؟!

  • اقولها بصوت عال الحمد لله على ما رزقتني به كرة القدم ومن الصحة ومن حب الجماهير ومعرفة الناس باسم عيسى حمدان، لعبت للنهضة والاتحاد والمنتخب السعودي واستفدت ماديا سواء عندما كنت لاعبا أو حتى بعدي عن الكرة من رجالات وجماهير وأعضاء شرف نادي الاتحاد وبصراحة لا يمكن أن أنسى ما قدموه لي.

**مشوارك بدأ في نادي النهضة، ثم انتقلت للاتحاد، الكل كان يشهد بنصراويتك، لماذا غيرت مسارك إلى جدة وكيف انقلبت الأمور بهذه الطريقة؟.

  • لن أخفي نصراويتي أو أنني كنت في يوم من الأيام نصراويا لقد كانت تربطني علاقات قوية أيضا برجالات النصر في ظل حبي لهذا الكيان العظيم، لن أنسى الرمز الخالد الأمير عبدالرحمن بن سعود يرحمه الله كما أن نصراويتي لم تمنع أن يكون هناك علاقات قوية بيني وبين الهلاليين النادي المنافس للنصر، أمثال الأمير عبدالله بن سعد يرحمه الله واللاعبين صالح النعيمة وسلطان بن نصيب وابراهيم اليوسف

  • وماذا عن الاتحاد؟.

كان (العميد) ذائع الصيت في المنطقة الشرقية، والكل كان يتحدث عنه، وعندما تحدث معي لاعب الأهلي والاتحاد سابقا صالح العبدالكريم نصحني بالانتقال للاتحاد لم أتردد للحظة واحدة؛ فذهبت لجدة عن طريق محمد بلال الحسيني الذي أوصلني لجدة وهناك اصطحبني عبدالعزيز شرقي وعبدالله شعيب رحمه الله إلى الأمير خالد بن فهد لأبدأ مشواري في الاتحاد.

*تم تصنيفك من أفضل اللاعبين الذين انتقلوا للاتحاد، ما هو الشيء الذي ميزك في الاتحاد؟.

  • الروح القتالية العالية، لأن كل لاعبي الاتحاد تميزوا بالروح العالية.

*هل وجدت في الاتحاد مضايقات أجبرتك على الرحيل؟.

لا أبدا . . ويشهد الله أنني خرجت من الاتحاد وأنا أذرف الدموع، وهم أيضا بكوا على رحيلي من النادي، لن أنسَى موقف عبدالفتاح ناظر معي عندما طلب مني الاستمرار وكانت رغبتي إنهاء مشواري في المنطقة الشرقية مع النادي الذي قدمني للناس.

*معظم لاعبي الكرة يعتزلون ثم يبدؤون في التذمر من سوء حالهم في نظرك لماذا انتهوا الى هذا الحال؟.

  • معظم مشاكل اللاعبين بدأت مع عدم استغلالهم العوامل الإيجابية أثناء ارتباطهم بفرقهم، مثلا البعض يحب أن يركب سيارة آخر موديل ولاعب تجده يهتم بملابس الموضة وآخر يحب السفر فتضيع أمواله في عز نجوميته، وبعد اعتزاله تجده في أمس الحاجة لتلك الأموال المهدرة فتبدأ الظروف السيئة تتكالب عليه.

مع المدافع الكويتي السابق عبدالله معيوف

اللاعبون يهدرون أموالهم في الموضة ثم يشتكون الفقر والحاجة!!

*ما الفرق بين اللاعبين في حقبتك الزمنية وبين اللاعبين الحالييين؟.

لا يوجد فرق إطلاقا بين اللاعبين القدامى والحاليين فإن كان البعض يعتقد أن المبالغ الطائلة التي يتقاضاها اللاعب حاليا لم يكن يتقاضاها اللاعب سابقا؛ فهذا كلام خاطئ كان متوسط دخل اللاعب نصف مليون ريال، وكانت كافية في تلك الفترة لشراء سكن ربما الآن اللاعب يتقاضى 10ملايين ريال، ولا تكفيه لشراء احتياجاته بالكامل أما الولاء فهو لدى الجميع، وكل لاعب لديه إخلاص للشعار الذي يرتديه؛ الإخلاص مهم لأن اللاعب إن لم يخلص ستنخفض أسهمه ويتأثر بشكل كبير وإن كان اللاعب في السابق يقاتل للبحث عن موقع له أساسيا، وإن لم ينجح فسيضطر للبقاء في ناديه بعكس اليوم من لم يجد الفرصة سيضطر للانتقال لنادي آخر بحثا عن موقع له كما حدث مع لاعب الاتفاق بدر الخميس الذي أصبح نجما في التعاون، بعد أن عجز عن إيجادها في فريقه السابق.

*متى يعود المنتخب السعودي منتخبا بطلا يهابه المنافسون؟.

  • منتخبنا بطل رغم كل الظروف، تأثر بعدم إحضار مدرب جيد منذ وقت باكر مع بداية فترة الإعداد خلاف التهيئة النفسية للاعب السعودي لم تكن بالشكل المطلوب ليدخل أجواء المنافسة، وهناك ضغوط كبيرة تحاصر اللاعبين، ولكن قبل أن نسأل عن سبب التراجع فأين كرتنا الخليجية والعربية بصفة عامة.

*هل أنت راض عن أداء الاتحاد حاليا وما سر التحول المفاجئ في مستواه؟.

  • الاتحاد اليوم اختلف عن الاتحاد الذي نعرفه في المواسم الماضية وتحديدا من ناحية الأداء الفني، مباراتا الشباب والقادسية بالذات اعطت الاتحاديين درسا في كيفية التعاطي مع وضع فريقهم هناك سؤال يفرض نفسه لماذا لعب الاتحاد في هاتين المباراتين بأداء مميز وتكتيك جدا عال ألم يكن لاعبو الفريق هم نفسهم اللاعبون الذين قيل عنهم بانهم كبار في السن وخلافه إذا هناك سر ويحتاج لتدخل اداري فمباراة الأهلي أوحت لي بأن الفريق مقبل على نتيجة تاريخية مع أني كنت متيقن بأن الاتحاد يمرض ولا يموت.

*ما هي المواقف الصعبة التي أثرت بشكل كبير على مشوارك الكروي؟!

  • غياب المنتخب السعودي عن بطولات فترات مختلفة والإصابة التي تعرضت لها لأول مرة في حياتي عن طريق زميلي خالد الهملان واضطريت وقتها لوضع قدمي في الجبس.

عيسى حمدان يحمل شارة القيادة في الاتحاد

**موقف جميل لا ينساه عيسى حمدان ويظل خالدا في ذاكرته حتى اليوم؟!

  • هذا الموقف هو من عرفني قيمة الاتحاد الكيان فبعد تحقيق الفريق الاتحادي لبطولة دوري المشترك وأثناء عودتنا في المطار كانت هناك زفة احتفالية بالكأس وكان هناك شخص إن لم تخني الذاكرة هو العم سعيد أبو الجدايل أحد أعيان وكبار رجال الأعمال جدة فعندما شاهدته وسط الجمهور يزف الفريق بكيت بكاء شديدا كيف أن هذا الرجل المعروف يتواجد مع الجمهور لزفة الفريق البطل.

*لاعب ترى أن كرة القدم خسرته بعد اعتزاله وتتمنى أن ترى مثله اليوم؟.

  • في جيلي اللاعبون كثر يصنفون على أنهم نجوم لكن بصراحة حتى اليوم الملاعب لم تنجب مثل ماجد عبدالله وسعيد غراب في نجوميتهما وصالح النعيمة في هيبته قائدا وأحمد جميل في روحه العالية وإخلاصه للاتحاد.

**ربما اكثر ما يزعج جيل اللاعبين القدامى قلة الاهتمام بهم، هل لك من تعليق؟.

  • يجب ألا نلوم الأندية واتحاد الكرة، اللاعبون القدامى كثيرون واتحاد الكرة سيكرم من ويترك من؟! لكن أتمنى من اتحاد الكرة أن يأخذ اقتراحي هذا بعين الاعتبار بأن أي لاعب يخدم منتخب بلاده ويلعب اكثر من ثلاثين مباراة دولية يمنح بطاقة خاصة له بمسمى "بطاقة التميز للاعبين الدوليين" تمنحهم فرصة الحضور للملعب لمتابعة المباريات ويسمح لهم بدخول الأندية بحرية.

  • كان حماسك يتقد عندما تلعب أمام الاتفاق، ما سر هذا الحماس؟.

  • مباريات الاتفاق كان لها مذاق خاص لأنني من عائلة نهضاوية اتفاقية، ومذ كنت لاعبا في النهضة كان التنافس قائما، وبعد انتقالي للاتحاد نقلت التنافس لجدة فأصبحت ألعب مباريات الاتفاق بحماس أكبر؛ رغم أن طبيعتي اللعب بقتالية،في إحدى المباريات سجلت في الاتفاق ثلاثة أهداف، وفي أخرى كنت ضحية لمصيدة التسلل، أتذكر أنني طلبت من المدرب أن يتحملني واستطعت في واحدة كسر المصيدة وتجاوزت الحارس الاتفاقي وسجلت هدفا، أتذكر أن الاتحاد كان عقدة للاتفاق.

**هل صحيح أن الاتفاقيين كانوا لا يثقون بأي مباراة يلعبها عيسى أمام شقيقه سليمان؟.

  • بعض الجماهير كان لديهم هذا التوجه، لكن سليمان كان يقاتل في أي مباراة يلعبها وكان هدافا من الطراز النادر.

**مباريات الاهلي ذات قيمة عند الاتحاديين ماذا كانت تمثل للكابتن عيسى حمدان؟!

  • لها طعم خاص هي مباراة ديربي خلاف انك تنزل لارض الملعب تجد الفريق الذي امامك فريق كبير لديه مدرب كبير ونجوم كبار وجماهير كبيرة وهذا ما كان يجعل لمباريات الاتحاد والأهلي قيمة كبيرة ومع ذلك كان التفوق للأهلي معظم المباريات التي لعبتها في تلك الفترة.

** ماهي الهدية التي لا ينساها الكابتن عيسى حمدان؟!

  • قبل زواجي تلقيت هدية كانت عبارة عن مبلغ خمسين ألف ريال تسلمتها من الشخصية الرياضية المحبوبة وأحد اكبر الشخصيات تأثيرا في الرياضة السعودية الامير فهد بن سلطان سلمها لي عبدالرحمن الدهام وكانت تلك الهدية بعد مباراتنا أمام ليفربول الإنجليزي.

**ما هي أبرز المواقف التي مريت فيها في تجربتك مع نادي الاتحاد وتضحك كلما تتذكرها؟!

  • لن أنسى موقف يوم انتقالي للاتحاد حيث كنت متزوجا حديثا وحبيت أن أزور النادي وأسلم على اللاعبين فتفأجات بالأمير خالد بن فهد والمدرب كرامر يطلبان مني أن أدخل المعسكر ولعب مباراة الفريق أمام الطائي على ما أعتقد مع أنني عريس وكان معي زوجتي ووالدها واضطريت لاعادتهما للسكن وشاركت في المباراة بناء على طلب الأمير خالد والمدرب.

عيسى مع الأمير عبدالرحمن بن سعود

رئيس النصر هدد بمقاطعتي بسبب الهلال

حدثنا عن أهم مواقفك مع رئيس النصر الراحل الأمير عبدالرحمن بن سعود.

الأمير عبدالرحمن من أحب الناس لدي، وعدته باللعب للنصر؛ إلا أنني انتقلت للاتحاد على الرغم من نصراويتي، الظروف كانت أصعب من أي قرار اتخذه، ولكن يظل الموقف الذي شاهدني به الامير عبدالرحمن وأنا بطقم النهضة الأزرق والأبيض والأسود فبادرني: "تخليت عن الأصفر والأزرق خلاص وأصبحت ترتدي الأزرق والأبيض؟!" فقلت له: تغير الألوان لا يعني تغير الانتماء، والنصر ما يزال في قلبي فرد علي رحمه الله : "إن شاهدتك بهذه الملابس فلن أسلم عليك مرة ثانية".

زاجالو وكرامر يعلمان اللاعبين ركوب السيارة!!

من المدرب الذي تحتاجه الكرة السعودية وتراهن على نجاحها بوجوده؟.

  • المدربون السابقون الذين أحضرتهم الأندية والمنتخبات السعودية لن يتكرروا أبدا، العالم أجمع لن ينجب مثل كرامر وزاجالو في التدريب، هذا الثنائي مدرسة تدريبية كانا يتعاملان مع اللاعب تعامل المعلم مع طلابه، اهتمام بالنوم والتدريبات والأكل، حتى في طريقة ركوب السيارة والتعامل بين اللاعبين خلاف أسلوبهما التدريبي، منذ تلك الحقبة لم أشاهد مثل هذا الثنائي التدريبي في ملاعبنا.