رفع مدير جامعة جازان الأستاذ الدكتور محمد بن علي آل هيازع بالغ شكره وعظيم امتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمناسبة صدور ميزانية الخير والنماء للعام المالي 1433-1434ه، والتي تعد أضخم ميزانية تشهدها المملكة على الرغم من الظروف الاقتصادية التي يشهدها العالم، وهو ما يعكس فاعلية ونجاح السياسات الاقتصادية لوطننا العزيز.

وأكد آل هيازع أن ما وصلت إليه المملكة من تقدم وازدهار هو بفضل الله تعالى أولاً ثم بفضل قيادة هذا البلد المبارك وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله، وحكومتهم الرشيدة التي تعمل بكل جد واجتهاد للرقي بإنسان هذا الوطن ونشر التنمية في جميع مناطق الوطن.

وأوضح آل هيازع أن ميزانية جامعة جازان بلغت هذا العام ( 1.429.004.000 ) ريال بزيادة تبلغ ( 347.000.000 ) مليون ريال عن ميزانية العام المالي الماضي 1432/1433ه وبنسبة زيادة بلغت 32%، مؤكدا أن هذه الميزانية ستستثمر في تنمية الجامعة ودعم دورها في خدمة مجتمعها،ونشر التعليم العالي في محافظات ومدن منطقة جازان ودعم برامج التطوير والجودة والابتعاث والتدريب.وتطوير البيئة التعليمية والعلمية للجامعة، لتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين للنهوض بالتعليم العالي في هذا الجزء الغالي من وطننا العزيز.

و ثمن آل هيازع دعم ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان المستمر للجامعة منذ نشأتها إلى اليوم وحرصه على تذليل الصعوبات حتى حققت الجامعة ما حققته من منجزات في فترة وجيزة.