• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 971 أيام , في الجمعة 28 محرم 1433هـ "بتقويم أم القرى"
الجمعة 28 محرم 1433هـ "بتقويم أم القرى" - 23 ديسمبر 2011م - العدد 15887

اجتماع طارئ لقادة الكتل العراقية في البرلمان اليوم لتدارك الوضع الأمني والسياسي

7 تفجيرات هزت بغداد أوقعت 63 قتيلاً ومئات الجرحى وعمقت الأزمة السياسية

سيارات دمرت في الانفجارات (ا ف ب)

بغداد - ي ب ا، أ. ف. ب

    ارتفعت حصيلة التفجيرات التي شهدتها العاصمة العراقية بغداد صباح امس الى 63 قتيلا بالإضافة الى نحو 185 جريحا.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية زياد طارق قوله إن مستشفيات العاصمة بغداد استقبلت صباح امس جثث 63 شخصا و نحو 185 جريحا.

ورجح المصدر ارتفاع حصيلة الضحايا بسبب "شدة التفجيرات وازدحام المناطق التي حدثت فيها بالمارة".

وكانت وزارة الصحة العراقية أعلنت في وقت سابق امس ان 48 شخصا قتلوا وأصيب 167 بجروح في سلسلة التفجيرات التي هزت بغداد صباح امس.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن الناطق الرسمي باسم الوزارة قوله إن "الأعداد الرسمية لضحايا التفجيرات هي مقتل 48 شخصا وإصابة 167 بجروح".

وأضاف إن "وزارة الصحة استنفرت جميع كوادرها الصحية لإعطاء العلاج اللازم لجرحى التفجيرات".

وكانت مصادر أمنية عراقية أعلنت ان عشرات القتلى والجرحى سقطوا في سلسلة تفجيرات في بغداد.

وذكرت وسائل إعلام عراقية ان سبعة انفجارات في أنحاء متفرقة من العاصمة العراقية، بعضها بسيارات مفخخة أدت الى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص.

وتأتي هذه الانفجارات بعد أيام على إتمام الانسحاب الأميركي من العراق.

الى ذلك قررت رئاسة البرلمان العراقي عقد اجتماع طارئ لقادة الكتل السياسية اليوم الجمعة بهدف "تدارك الوضع الامني والسياسي" بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى في سلسلة هجمات في بغداد امس.

وجاء في بيان نشره الموقع الرسمي للبرلمان ان "هيئة رئاسة مجلس النواب قررت عقد اجتماع طارئ لقادة الكتل النيابية في مبنى مجلس النواب يوم غد - اليوم - الجمعة".

واضاف البيان ان الاجتماع يهدف الى "تدراك الوضع الامني والسياسي والتنسيق مع السلطة التنفيذية لمعالجة التطورات الحاصلة والوصول الى حلول ناجعة".

وجاء ذلك في وقت يشهد العراق ازمة سياسية حادة على خلفية اصدار مذكرة توقيف بحق نائب الرئيس طارق الهاشمي المتهم بالاشراف على فرق موت، في تطور بات يهدد التوافق السياسي الهش الذي تستند اليه الحكومة.

وهذه اول سلسلة هجمات تهز البلاد منذ اكتمال الانسحاب العسكري الاميركي الاحد الماضي، علما ان عددا من الاشخاص قتلوا بهجمات متفرقة خلال الايام الماضية في مناطق مختلفة من العراق.

وقد استنكر رئيس البرلمان اسامة النجيفي في بيان وزعه مكتبه الاعلامي "التفجيرات الاجرامية التي استهدفت المواطنين الابرياء في بغداد".

ووصف هذه التفجيرات بانها "استهداف للحمة الوطنية واستغلال الاوضاع الراهنة بتمزيق وحدة الشعب".

وتاتي تفجيرات الامس كاعنف تفجيرات تستهدف العراق منذ اشهر اوقعت عشرات القتلى والجرحى في سلسلة هجمات هزت بغداد، فيما قتل خمسة افراد من عائلة واحدة في بعقوبة شمال العاصمة.

واعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد قاسم عطا ان عدد الهجمات التي وقعت في ساعة الذروة بلغ 12، مشيرا الى انها "لم تستهدف مناطق حيوية او امنية بل استهدفت مدرسة ومواقع عمل وهيئة النزاهة ومواطنين".

واضاف في تصريح "لم نتهم جهة معينة حتى الآن، الا ان المواطنين يدركون من هي الجهة التي تقف خلف هذه الاحداث في هذه الظروف"، في اشارة الى الازمة السياسية الحالية.


عراقيون يتجمعون في احد مواقع التفجيرات بسوق شمال غرب بغداد (رويترز)

وذكر المصدر في وزارة الداخلية ان "ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب 25 في انفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا مصنعا في منطقة علاوي" وسط بغداد.

واضاف ان "انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف مبنى هيئة النزاهة في الكرادة (وسط) ما ادى الى مقتل 13 واصابة 36 آخرين".

وعند جسر الطابقين (وسط شرق) قتل شخص واصيب ستة آخرون بانفجار سيارة مفخخة مركونة الى جانب الشارع، بحسب المصدر ذاته.

وانفجرت سيارة مفخخة في منطقة الاعظمية (شمال) ما ادى الى مقتل شخصين واصابة 8 آخرين بجروح، فيما انفجرت سيارة مفخخة اخرى عند تقاطع الشعب (شمال) ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 9 بجروح، وفقا للمصدر الامني.

وفي الشعلة (شمال)، اصيب عشرة اشخاص بجروح بانفجار عبوة ناسفة، بينما اصيب ثمانية اشخاص بانفجار عبوة اخرى في حي العامل (جنوب)، كما اصيب ثمانية اشخاص في منطقة باب المعظم بانفجار عبوة ناسفة (وسط)، بحسب المصدر.

وفي الدورة (جنوب)، انفجرت عبوة ناسفة في حي ابو تشير ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص واصابة 18 بجروح، فيما اصيب اربعة آخرون في شارع الستين بانفجار عبوة ثانية.

وفي الغزالية (غرب) قتل شخص واصيب آخر بجروح في انفجار عبوة ناسفة.

وذكر المصدر في وزارة الداخلية ان "هناك المزيد من الضحايا وقعوا في هجمات اخرى".

ووقعت الهجمات في وقت تكتظ فيه شوارع العاصمة بالمارة والسيارات، وتسببت بفوضى في شوارع المدينة التي كانت تجوبها سيارات الاسعاف دون توقف.

وذكر مراسلو وكالة فرانس برس ان القوات الامنية عمدت الى اغلاق المناطق التي استهدفت امام الصحافيين.

وفي بعقوبة (60 كلم شمال بغداد)، "قتل خمسة افراد من عائلة واحدة بعدما اقتحم مسلحون منزل احد قادة قوات الصحوة ويدعى عبد بركات راسم (54 عاما) في قرية الهاشميات" (7 كلم غرب بعقوبة)، وفقا لمصدر في عمليات ديالى. ودفعت هذه الهجمات الاجهزة الامنية في محافظة بابل (وسط) الى فرض حظر للتجول على المركبات اثر تلقي "معلومات استخباراتية حول نية ارهابيين تنفيذ اعمال اجرامية في المحافظة"، بحسب ما افاد قائد شرطة بابل اللواء فاضل رداد.

وتعود آخر الهجمات الكبيرة في العراق الى الخامس من كانون الاول/ديسمبر حين قتل 28 شخصا واصيب اكثر من 78 في تفجيرات استهدفت مواكب عاشوراء في بغداد وفي مناطق تقع الى جنوب العاصمة.

وحصيلة هجمات الامس هي الاكبر منذ مقتل ما لا يقل عن 74 شخصا واصابة اكثر من 230 اخرين بجروح في سلسلة هجمات دموية ضربت 17 مدينة عراقية في اب/اغسطس، بينها انفجاران في مدينة الكوت، جنوب بغداد، خلفا 40 قتيلا.

ويذكر ان قضية طارق الهاشمي تمثل احد فصول الازمة المستجدة التي انزلق اليها العراق بالتزامن مع اكتمال الانسحاب الاميركي بعد نحو تسع سنوات من اجتياح البلاد لاسقاط نظام صدام حسين.

وكان ائتلاف "العراقية" (82 نائبا من اصل 325) الذي يقوده رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي قرر في وقت سابق مقاطعة جلسات البرلمان وجلسات الحكومة، التي دشنت امس الخميس عامها الثاني في الحكم.

وقد هدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاربعاء باستبدال الوزراء المنتمين الى ائتلاف "العراقية"، اذا واصلوا مقاطعة الحكومة، ملحما ايضا الى امكان تشكيل حكومة "اغلبية سياسية".


عراقي يتفقد محله بعد التفجيرات (ا ف ب)



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 23
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    مسوي فيها ماسك زمام الوضع في البلد يا مالكي
    يالله خلييينا نشووف لو تقدر توقف هالعمليات او لا
    ما عاد فيه امريكان يدافعون عنك و عن طائفتك

  • 2

    الله يعين اهل العراق، من بعد صدام وهم في عذاب وشقاء،
    وين الوعود الامريكيه ؟؟ ولاخذوا النفط وراحوا..
    الله يدمر كل من يحاول مس المسلمين بسوء،،،

    نايف25 (زائر)

    UP 1 DOWN

    05:01 صباحاً 2011/12/23

  • 3

    لاعرب
    لاعراق..
    شئ واحد اتمني ان افهمه واعرف سببه"لماذا لاحد يكترث لامر العراق..فلسطين قضيه معقده وازليه..لكن العراق ؟لماذا !
    شي غريب وعجيب..من بث روح الفرقه بين ابناء العراق ؟
    العراقي يقتل العراقي..السني والشيعي..وبينهم الارهابي
    والعتب الاول على دول مجلس التعاون لأنها في سبات!
    هل سيعيش العرب يوما..ونصفهم يحارب النصف الاخر !
    وصناع القرار..بقرار اخر..لايهم

    UP 1 DOWN

    05:10 صباحاً 2011/12/23

  • 4

    رحل الجيش الامريكي بعد احلال الديموقراطيه في العراق
    سحقا لديموقراطيتكم التي سلمت العراق لايران بقيادة المالكي

    kmzsrt

    UP 0 DOWN

    06:36 صباحاً 2011/12/23

  • 5

    فرق الموت التابعة لحزب الردة الصفوي التابع للمالكي وجيش زرادشت النابع للمغولي الصدر وفيلق الغدر التابع للحرس الثوري المجوسي وفرق حركات الحشاشين المجوسية تستهدف عرب العراق
    على الاحتلال الامريكي طرد الخونة الصفويين من الحكم واعادة
    جيش العراق السابق هذه بداية الفوضى الخلاقة ايران اليهوديه
    والصهاينه

    حسن اسعد سلمان الفيفي (زائر)

    UP -1 DOWN

    07:41 صباحاً 2011/12/23

  • 6

    مسكينة العراق كل يوم قتل للشيوخ والاطفال والنساء ولم نسمع اي استنكار او شجب !!! والصراع بين الساسة الداخليين تغذيه بعض انظمة الجوار بتمويل الجماعات البعثية والزمرة التكفيرية..الدم ليس مهم المهم من يكسب على ارض العراق هذا مصطلح المفسدون في الأرض.

  • 7

    يارب عفوك ياكريم هذا حقيقة ماجاءوا لاجله اليهود اللهم احقن دماء المسلمين بالعراق

    نايف العنزي (زائر)

    UP 1 DOWN

    10:21 صباحاً 2011/12/23

  • 8

    هذا مُخطط امريكي صهيوني ضد العراق يستهدف التدمير المستمر للعراق. فاسرائيل تشعر "بالتشفي" لأنه هددها يوما ما. وأمريكا دخلت العراق بأكاذيب وكان هدفها هو محاولة رفع الرأس المنكس" بسبب أحداث سبتمبر، فكان العراق الضحية. الخطورة ف الموضوع انها سلمت العراق للشيعة. ولكن الشعية ضعاف جداً بدون امريكا!!!

    فيلسوف (زائر)

    UP 5 DOWN

    10:28 صباحاً 2011/12/23

  • 9

    الشعب العراقي يحتاج الى انتفاضه او ثوره للتخلص من سنوات الاحتلال والعماله وتعيين حكومه غير الموجوده حاليا لخدمه الاحتلال

    عبدالعزيز (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:34 صباحاً 2011/12/23

  • 10

    هذا ما ارادته ايران وعملاء ايران
    يريدون عراقا فارسيا الاسم عراقا والقيادة في طهران
    الذبح على الطريقة الايرانية كان الامريكان حاجزا في وجه ايران اما الان فاللعب فارسيا شيعيا على المكشوف عراق امن ما بدنا نشوف
    دبت الفوضى في العراق فمن يوقفها
    ليتها بقت كما في عهد صدام وليت صدام تابع حربه ضد المجوس

    احمد عليان (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:48 صباحاً 2011/12/23

  • 11

    لا حول ولا قوة الا بالله هذولي ما شبعوا من القتل خلاص خلاااص كفاية , شكل حكومتهم جدا ضعيفة

    طيوفة (زائر)

    UP 1 DOWN

    10:55 صباحاً 2011/12/23

  • 12

    الله يرحم حال العراق

    Amal (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:17 صباحاً 2011/12/23

  • 13

    لاتخافون هذي قنابل نسوا الامريكان ياخذونها و انفجرت والله يرحم شهداء المسلمين السنة

    equalizer

    UP 0 DOWN

    11:21 صباحاً 2011/12/23

  • 14

    بوش ومطبيله العرب من الاعلام والصحافه والصحفيين
    كانوا يراهنون على العراق وديموقراطيته التي سوف تشع العدل في الشرق الاوسط
    بوش الى مزبلة التاريخ لكن الصحافه والصحفيين اين هم

  • 15

    هدية الوداع من امريكا خاصه جدا لاهل العراق

    الرياض افضل جريده

    UP 0 DOWN

    11:32 صباحاً 2011/12/23

  • 16

    أيران ربما مصابة بحالة من الشراسة والترصد بعد ان شعرت ان سوريا وحزب الله في تدهور محيق وسريع. فعادت لتلعب اوراقها في العراق وهي ساحة مكشوفة طالما والخليجيون لا يابهون للعراق. كما وان ايران تمد نحو اريتريا وصعدة وعدن ,وتسعى الى تقوية علاقاتها بشمال افريقيا... الأيات قادمون !!!

    فاروق المفلحي (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:41 صباحاً 2011/12/23

  • 17

    قادة الكتل ؟؟؟ ليسوا بعراقيين ابدا منهم من يعمل تحت ادارة الامريكان الاغبياء ومنهم يعمل تحت ولاية الخمينى الدجال..والله لايحب الخائنين

    محمد عمر (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:41 صباحاً 2011/12/23

  • 18

    اينما ذهب العراق وشعبه لابد من حاكم شديد متسلط مثل الحجاج الثقفي والا سيبقى العراق ينزف اروح بدون اسباب

  • 19

    والله ما ندري المشكلة طائفية ولا حرب على الإرهاب ولا إيران ولا أمريكا..
    الأهم أنها سياسة ولا تحسبون أمريكا حامية للعراق. لأن أمريكها اللي يهمها السيطرة والعلومة على كل شيء.. فلا تستغرب أن يفجر التفكير الصهيوني في العراق حتى يحقق مآرب آخرى لأمريكان..

    للل (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:32 مساءً 2011/12/23

  • 20

    ستزداد التفجيرات لكي يخضع الشعب العراقي و حكومتة لأعادة امريكا للساحة و التفجيرات لأن العراقيين و العرب عامة لا ينظروا للوضع بعقلانية لأن الكل يحمل فشلة للطرف الثاني السنة تحمل فشلها للشيعة و العكس صحيح و العرب يحملون المسئولية لأيران و العكس صحيح. و السؤال إين العرب من العراق ؟؟!!

    عيسى العيد (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:05 مساءً 2011/12/23

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف