أبدى مهاجم المنتخب السعودي والعين الاماراتي المعار من الهلال ياسر القحطاني سعادته لدخوله قائمة أفضل هدافي العالم للعقد الماضي من عام 2001 م حتى 2011م والتي أعلنها الاتحاد الدولي للتأريخ والاحصاء وضمت أسماء 35 لاعبا عالميا من خلال رصد عدد أهدافهم في البطولات القارية والدولية فقط التي يشاركون بها مع أنديتهم ومنتخباتهم حيث احتل ياسر القحطاني المرتبة 28 عالميا والأول عربيا وسعوديا برصيد 51 هدفا إذ يعتبر اللاعب السعودي والعربي والآسيوي الوحيد الذي دخل ضمن هذه القائمة التي تصدرها المهاجم الهولندي فان نسلتروي بالمرتبة الأولى، فيما حل المهاجم الفرنسي تيري هنري بالمرتبة الثانية والمهاجم الايفواري دروقبا بالمرتبة الثالثة.

وقال القحطاني:" أحمد الله على توفيقه لي بتحقيق هذا اللقب الذي أسعد وأفتخر به كثيرا لأنه لايخص ياسر وحده بل اعتبره لقباً يسجل للوطن ويتعدى ذلك إلى الكرة العربية والآسيوية، فالانضمام لهذه القائمة من عمالقة كرة القدم وهدافي العالم يعد فخرا وشرفا كبيرا لي، كما أشكر زملائي اللاعبين الذين كانوا سببا بعد توفيق الله في دخولي لهذه القائمة وأحب أن أهدي زملائي اللاعبين والجماهير السعودية والعربية هذا اللقب".

ياسر: اللقب يسجل باسم الوطن واتشرف بتواجدي بين (العمالقة)

وأوضح القحطاني أنه اشتاق كثيرا لجماهير الهلال، وعن أوضاع الفريق الحالية واستياء بعض الجماهير من مستوى الفريق:" أعتقد أنه من حق الجماهير أن تبدي وجهة نظرها بالاستياء من المستوى، ولكن من وجهة نظري أن الأهم هو تحقيق الفوز والنقاط بغض النظر عن المستوى الذي من الممكن أن تستعيده مع الوقت ولكن النتيجة لايمكن أن تعود لها بعد أن تحسم، فالهلال وضعه مطمئن حاليا من ناحية النتائج والموسم لايزال طويلا خصوصا أن الدور الأول من الدوري لم ينته حتى الآن والهلال قادر أن يعود لمستواه الطبيعي وإلى توهجه مع الاستمرار في تحقيق النتائج الايجابية باذن الله".