السيرة الذاتية لمستشار خادم الحرمين د. فيصل بن معمر

عمل الدكتور فيصل بن عبدالرحمن بن معمر نائباً لوزير التربية والتعليم، ومستشاراً في الديوان الملكي، وعمل مشرفاً عاماً على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، وأميناً عاماً لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ولا زال.

وقد شغل عدداً من الوظائف في حياته العملية متدرجاً من مدير شعبة التدريب إلى مفتش إداري، ومدير إدارة مكتبات، ومدير عام مكتبة، ومن ثم تم تعيينه وكيلاً للحرس الوطني للشئون الثقافية والتعليمية من 18/5/1427ه إلى 23/5/1424ه ومن ثم مستشاراً في ديوان سمو ولي العهد من 23/5/1425ه إلى 2/7/1426ه.

كما أنه عضو في مجلس إدارة مؤسسة الملك عبدالعزيز للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية بالمغرب، وعضو مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز، وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين، وعضو هيئة إدارة المركز الوطني للوثائق والمحفوظات، وعضو اللجنة الاستشارية للآثار والمتاحف، وعضو هيئة جائزة الملك خالد الخيرية، وعضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للفروسية، وعضو مجلس أمناء مكتبة الملك فهد الوطنية.












التعليقات

1

 نورالقمر55

 2011-12-14 20:15:54

اهم شيء الفعل وليس الشهادات امل ان يكون اداءه شهادة له امام الله قبل الخلق اعانه الله فالمناصب خطيرة والعمر والقدرات محدودة لكن التوفيق من الله.

2

 محمد الدعجاني

 2011-12-14 18:36:24

معالي الاستاذ فيصل ليس دكتور ويستاهل كل خير.. معليش صار عندنا عقدة الدال التي عطلت مشاريعنا بسبب تنظير الاكاديميين !

3

 أبومها التميمي

 2011-12-14 18:00:33

الأخ ماعنده شهادات..!!

يسرنا ويشرفنا نحن منسوبي مكتبة الملك عبدالعزيز العامة العاملون على نظام العقود أن نهنئ والدنا صاحب المعالي الأستاذ فيصل بن معمر على هذه الثقة الملكية والتي لا شك أنه يستحقها سائلين المولى عز وجل أن يوفقه ويسدد على طريق الحق خطاه، راجين من الله أن يعينه على تحمل هذه المسؤولية.

5

 عبدالاله 222

 2011-12-14 14:46:59

الله ينفع بهم ويكونون اهل للامانة والاخلاص.

6

 امهم

 2011-12-14 13:55:30

الله ينفع به ويوفقه لكل خير

7

 وطني الغالي

 2011-12-14 13:50:47

ألف مبارك للوزراء الجدد ونسأل الله لهم العون والتوفيق لخدمة الدين والمليك والوطن وإسعاد المواطن.

8

 متأمل خير

 2011-12-14 09:59:28

الله الرازق
الحمد لله على كل حال

9

 ام راشد

 2011-12-14 09:53:09

بالتوفيء ان شاء الله
وخلوكم قد الثقه