اختتمت الأسبوع الماضي فعاليات المرحلة الثانية من " مسابقة المشاريع الناشئة " "مبادر" التي تحتضنها غرفة الرياض ممثلةً بلجنة شباب الأعمال، وسط أجواء حماسية من قبل المبادرين الذين قدموا أفكار مشروعاتهم على مدى ثلاثة أيام أمام لجان التحكيم، وشهدت المجموعة الثانية من المرحلة الأولى للمسابقة مشاركة واسعة من قبل مبادرين من مختلف مناطق المملكة، كما شهدت تنوعاً كبيراً في الأفكار التي قدمها المبادرون والمبادرات، إضافة إلى تواجد عدد من المستثمرين ورجال الأعمال وممثلين عن هيئات التمويل العاملة بالمملكة. إلى ذلك شكر فهد الثنيان رئيس لجنة شباب الأعمال وعضو مجلس إدارة غرفة الرياض أعضاء لجان التحكيم لما بذلوه من تطوع بالوقت والجهد من أجل هذا العمل الوطني البناء، حيث ضمت لجان التحكيم كلا من عبدالعزيز الربدي والمهندس بندر الحميضي وعبدالعزيز السبيعي والدكتور خالد الراجحي وعبدالله الدبيخي وطارق السدحان ومحمد القويز وعبدالله العبد اللطيف ووليد الصغير، ومن الجانب النسائي ضمت كلا من هدى الجريسي وليلك الصفدي وسارة المبارك ونوف الراكان ومي السجا وبسمة التويجري.

وصرح علي العثيم رئيس برنامج مبادر بأن البرنامج تلقى أكثر من 600 فكرة مشروع ريادي في أقل من خمسة أشهر وهو ما يعد مؤشراً إيجابياً يعكس مدي تحمس الشباب السعودي للانطلاق نحو ريادة الأعمال. وأضاف العثيم أن المتأهلين من المرحلتين الثانية والثالثة يتلقون دعماً استشاريا وتوجيهاً إرشادياً متميزاً لتأهليهم لإعداد نماذج الأعمال وخطط العمل لمشروعاتهم بهدف مساعدتهم على تحويل أفكارهم إلى مشروعات تدر أرباحاً وتخلق فرصاً للعمل. وأضاف أن نتائج هذه الجولة من مبادر سيتم إعلانها في غضون هذا الأسبوع.

وعن شروط وآلية الاشتراك بالمسابقة، أشار العثيم إلي أن المسابقة متاحة أمام الشباب السعودي من الجنسين والذين لديهم فكرة مشروع قابلة للتطبيق ويجدون في أنفسهم الدافع والحماس لتنفيذها، وذلك من خلال التسجيل عبر موقع "مبادر" على الإنترنت mubader.com.sa.