قالت الممثلة الكويتية أحلام حسن أن مسرح الطفل في الخليج تردت أوضاعه بصورة غريبة في السنوات الاخيرة وأن هذا التردى كان من بين الأسباب التي جعلتها تفكر في العودة مرة أخرى إلى تقديم عروض مسرحية تساهم في بناء عقلية الطفل بدلا من تخريبها بعروض تجارية شبهتها في أسلوب تقديمها ب «سلق البيض» ولهذا ترفض المشاركة في أية عروض مسرحية يقدمها المسرح التجاري.

وأوضحت أحلام حسن في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية في الدوحة أن الفقر الذي يعانيه المسرح الخليجي على مستوى النصوص المسرحية لايعود إلى عدم وجود الكتاب المسرحيين ولكن بسبب عدم الاهتمام بهم وبتجاربهم مبينة أن هناك من المؤلفين المتميزين في المسرح الخليجي ما يكفي للقضاء على أزمة النصوص ولكنهم بحاجة لمن يلتفت إليهم ويرعاهم. وأضافت الممثلة الكويتية أثناء قيامها ببطولة العرض المسرحي «سويرة وبنتها» في الدوحة:« لقد أعادني هذا العرض إلى مسرح الطفل مرة أخرى وهو المسرح الذي طالما كرست حياتي له منذ بدأت العمل بالتمثيل في عام 1987 وحتى آخر عمل قدمته لمسرح الطفل وكان في الدوحة أيضا».

وأبدت أحلام حسن رفضها لظاهرة النجم الاوحد في الدراما التليفزيونية التي انتشرت مؤخرا في مصر ووصفتها هي وظاهرة الدراما الموسمية في الخليج التي تتركز في شهر رمضان فقط وظاهرة عمل الفنانات في الاعلانات التليفزيونية ب «الظواهر غيرالصحية» التي ملأت الوسط الفني في الآونة الاخيرة.