تشارك محافظة الأحساء في ملتقى التراث العمراني الوطني الأول الذي سيعقد في مدينة جدة خلال الفترة من 18 الى 20 من هذا الشهر.

وبين المدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالأحساء علي الحاجي أن مشاركة الأحساء ستتمثل في مشاركة أمانة الأحساء بمشروع تطوير منطقة وسط الهفوف وإعادة بناء سوق القيصرية.

ويضم وسط الهفوف قصر إبراهيم التاريخي والمدرسة الأميرية وبيت البيعة ومشاركة مجموعة من الحرفيين من الأحساء في البناء بالطين لإبراز العمارة الأحسائية في الملتقى.

وأضاف الحاجي أن جامعة الملك فيصل ستشارك بورقة عمل بعنوان "كشف وبيان عمليات الترميم والتأهيل لبعض معالم التراث العمراني بالأحساء من خلال منظور هندسي".

واتخذت الجامعة خلال دراستها بعض مباني مدينة الهفوف أنموذجا للتراث العمراني من حيث التخطيط والبناء، كما سيشارك عدد من المصورين الفوتوغرافيين من الأحساء في معرض الأمير سلطان للتصوير الفوتغرافي من خلال عرض عشرين صورة فوتوغرافية تتناول التراث العمراني في الأحساء.