دشنت وزارة الداخلية ممثلة في مركز المعلومات الوطني أجهزة الخدمة الإلكترونية الذاتية للتسجيل والتفعيل لمستخدمي بوابة وزارة الداخلية (www.moi.gov.sa)، حيث كانت البداية بموظفي مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية برعاية من رئيس المدينة الدكتور محمد السويل الذي افتتح الحملة والتي تستمر لعدة أيام لخدمة موظفي المدينة في مقر المدينة بالرياض.

وتأتي هذه الخطوة كبداية لحملة وطنية بدأتها وزارة الداخلية لزيارة بعض الجهات وتسجيل منسوبيها لبناء هوية رقمية للمواطنين والمقيمين تمكنهم من استخدام الخدمات الإلكترونية بطريقة آمنة دون تكبد العناء بالذهاب للجهات الحكومية.

وتمكّن أجهزة الخدمة الذاتية المواطنين والمقيمين من التسجيل في بوابة وزارة الداخلية وتفعيل الحساب عن طريق التحقق من الصفات الحيوية كبصمة اليد وصورة الوجه بشكل آلي دون الحاجة إلى زيارة أي جهة للتحقق من هوية صاحب الحساب ، بحيث يمكنه بعد ذلك استخدام بوابة الوزارة(www.moi.gov.sa) لإجراء معاملاته الخاصة بقطاعات وزارة الداخلية والمتاحة حالياً كإصدار تأشيرة الخروج والعودة أو الخروج النهائي لأحد مكفوليه، كما تمكنه من الاطلاع على جميع المعلومات الخاصة به أو بالتابعين له حسب سجل الأسرة.


رئيس مدينة الملك عبد العزيز د.السويل خلال افتتاحه أجهزة الخدمات بالمدينة

كما سيتمكن المسجلون من معرفة حالة جواز السفر ومدة سريانه والاطلاع على بياناته التفصيلية، إضافة إلى استعراض بيانات المكفولين والعمالة الخاصة في الفترة الحالية والسابقة ، وسجل المركبات ورخصة القيادة، ويمثل ذلك مرحلة أولى تتبعها خدمات أخرى ستضاف تباعاً في القريب العاجل .

وتتم هذه التعاملات من خلال البوابة الإلكترونية لوزارة الداخلية دون الحضور بشكل شخصي للجهة المقدمة للخدمة حيث لا يستغرق تنفيذ تلك العمليات سوى دقائق معدودة. والهدف من ذلك هو توفير أرقى الخدمات والتسهيلات للمواطنين والمقيمين لإنجاز أعمالهم بكل يسر وسهولة في أي وقت ومن أي مكان.

وقال المهندس عطية العنزي مدير برنامج الخدمات الإلكترونية بمركز المعلومات الوطني إن تفعيل الخدمة من خلال هذه الأجهزة هو ترجمة لتوجيهات سمو سيدي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزيرالداخلية وسمو نائبه وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤن الأمنية والتي تحثنا دائما على تسهيل نشر الخدمات الإلكترونية للمواطن والمقيم ومعاملته كعميل وليس كمراجع.

وأضاف المهندس العنزي أن تطوير البوابة الإلكترونية أتاح لشريحة كبيرة من أفراد المجتمع إمكانية إنهاء كافة معاملاتهم ذات العلاقة بالوزارة بكل يسر وسهولة موفرة لهم الوقت والمال والجهد، حيث لا يستغرق تنفيذ تلك العمليات سوى دقائق معدودة دون أن يتركوا مكاتبهم ويتكبدوا عناء الحضور لإكمال معاملاتهم في القطاعات المعنية أو الجهد والمعاناة في تصوير الأوراق والشهادات، أو الوقوف لساعات طويلة لإنهاء تلك المعاملات.

وامتدح المهندس عطية تعاون قطاعات وزارة الداخلية المختلفة وعلى رأسها المديرية العامة للجوازات ووكالة الأحوال المدنية في تفعيل كثير من الخدمات الإلكترونية للمواطن والمقيم من خلال موقع الوزارة، مشيراً في هذا الصدد إلى ما تم مؤخراً من تدشين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤن الأمنية لخدمة أبشر للجوازات من خلال (www.epassport.gov.sa) وما قامت به وكالة الأحوال المدنية من تفعيل لنظام المواعيد وخدمات تغيير المهنة والاستعلام عن معلومات المواطنين.

الجدير بالذكر أن هذه الحملة سوف تستمر لتغطي عددا من القطاعات الحكومية والجامعات في أنحاء المملكة، كما سيتم العمل على نشر هذه الأكشاك في بعض الأماكن العامة مثل الأسواق والمطارات ليكون لكل مواطن ومقيم هوية رقمية إلكترونية تمكنه من الوصول للخدمات الإلكترونية سواء المقدمة من وزارة الداخلية أو المقدمة من جهات حكومية أخرى مستقبلا.