المجتمع ما هو راضي يقتنع أن كل شخص لديه نسبة من «المرض النفسي»

عُقدة الذهاب إلى الطبيب النفسي.. «ليه أنا مجنون»؟

الخبر، تحقيق - عبير البراهيم

وقفت مترددة في الدخول، فكرت ثم فكرت، ثم مدّت يدها لتفتح الباب، لكنها سرعان ما تراجعت، استدارت بجسدها لتهرب من الموقف الذي تراه صعباً عليها، لكنها أعادت وجهها تنظر إلى باب الغرفة، التقطت أنفاسها، تلفتت يميناً ويساراً متسائلة: هل يعرفها أحد؟، أو هل لمحها أحد؟، لكنها حينما تأكدت بأنه لا أحد يقف خلفها رفعت يدها إلى مقبض الباب، وكأنها تجرب أن تدير «حانوت» روحها التي عصرتها الهموم والمخاوف والأوجاع الكثيرة، وجاءت هنا لتفكك محنها، ولتكشف عن خبايا النفس أمام مرآة لا تكذب، في موجة الأفكار وذلك التردد فُتح الباب، إنها الممرضة تحاول استعجالها بعد أن سألتها: «هل أنت حنين»؟، فأجابت بحزن: «أنا هي»، فأمرتها الممرضة بالدخول بقولها: «الطبيبة النفسية تنتظرك»!.

من الصعب جداًّ أن تعري جميع ما تشعر به أمام شخص لا تعرفه، بل ومن الصعب أن تفضي ما بداخلك وعن كل ما يمكن أن يحدث لك من يوميات وأيام قد تتراكم بداخلها المأساة لتتحول إلى عُقد نفسية، أو حتى أمراض نفسية في مجملها، ومن الصعب أن تخبر أحداً ما عن حكايتك مع صديقك الذي طعنك من الخلف فأصبحت تخاف «الصحبة»، كما أنه من الصعب أن تحدث أحداً عن أخيك الذي طردك يوماً من منزله فقط لأنه يراك لاشيء!.

أصبح المجتمع بكل تحولاته صعباً جداًّ، الأمر الذي استدعى أن تطفو الكثير من الأمراض النفسية التي قد لا نكتشفها بداخلنا، تمضي بنا الأيام ونكبر دون أن نعلم بأن «عُقداً» متضخمة بدواخلنا كبرت معنا، لنحتاج إلى من يفكك تلك العقد، ومن يحل رموز أزماتنا، لكننا نخشى العيادة النفسية، بل ومازلنا نتردد أن نكون أحد ضيوف الطبيب النفسي، فإذا أحداً يوماً قال لك: «يبدوا بأنك مجهد نفسياً بشكل كبير لماذا لا تذهب إلى طبيب نفسي؟»، اعتبرنا ذلك وصف بالجنون!.

«الرياض» تطرح الموضوع لنتعرف على أسباب الخوف من زيارة الطبيب النفسي، وكيفية فك هذه العقدة، فكان هذا التنحقيق.

نحتاج إلى من يحل «معاناتنا الشخصية» ويخرجنا من عزلة «الطفش» و«الكبت».. ولكن نخشى «كلام الناس»!

نظرة القريبون

في البداية قالت «أم أسامة عبدالله»: مررت بظروف اجتماعية صعبة أدت إلى وصولي إلى حالات من الاكتئاب وانعدام الشهية، إلى جانب قلة النوم، لكنني لم أستطع أن اتخذ قرار ذهابي إلى طبيب نفسي؛ خوفاً من النظرة الاجتماعية التي قد تلاحقني، ليس من البعيدين من الناس، بل حتى من زوجي، مضيفةً أنه بالرغم من أنه يبدي تفهمه الكبير حيال ذهابي إلى الطبيب؛ إلاّ أنني أتردد في ذلك خاصةً بعد أن لاحظت أنه يذكرني بضرورة العلاج النفسي لها، موضحةً أن الظروف التي تمر بها في الوقت الحالي نتيجة ضغوطات تسبب بها زوجها لكنه يتجاهل ذلك، بل ويصر على أنها من تدفع نفسها إلى منطقة الضغط النفسي، متمنيةً أن تمتلك الشجاعة يوماً لتتغلب على ضعفها، ثم الذهاب إلى الطبيب النفسي لمساعدتها على تخطي الضغوطات، مشيرةً إلى أنها تخشى من نظرة أسرتها وأسرة زوجها لهذا القرار، وأنه من الصعب إخفاء الذهاب إلى عيادات الطبيب النفسي؛ لأن المحيطين بها شديدو التقرب، وغالباً ما يعرفون عن تحركاتها.

عُقد المجتمع

وترى «حسناء العلي» أن المجتمع مازال يضع الكثير من العراقيل تجاه المرء الذي يفكر للذهاب إلى الطبيب النفسي، موضحةً أننا جميعاً في الحياة مرضى بشكل أو بآخر، فالكثير من العُقد في شخصياتنا تتشكل من المراحل الحياتية التي نعيشها، والتي تحتاج إلى من يفككها، مستشهدةً بموقف إحدى الأسر من ذهاب ابنهم إلى إحدى العيادات النفسية حتى يخفف من المعاناة النفسية التي يعيشها، حيث رفضت الأسرة ذلك الذهاب؛ بحجة أن المجتمع لا يرحم في نظرته، متمنيةً أن يزيد وعي المجتمع بأهمية الطب النفسي، خاصةً مع تزايد عدد الأمراض النفسية التي نمر بها، والتي قد لا نعرف أن جزءاً كبيراً منها هو مرض نفسي لابد أن يعالج، فكلما زاد التطور والاستحداثات والتجديد في بنية المجتمع زاد «التعقيد النفسي»، ذاكرةً أن الحياة البسيطة التي كان يعيشها الآباء في القدم كانت تدفعهم إلى أن يعيشوا حالة من السلم النفسي، حتى أنه نادراً ما تجد شخصاً لديه من العقد النفسية الشيء الكثير، مشددةً على ضرورة أن يكون هناك تركيز على ثقافة تقبل الطبيب النفسي بين المجتمعات.

فضيحة كبيرة

ومازالت «عبير الأسمري» لا تفهم الموقف الذي يتخذه البعض من عدم اللجوء إلى الطبيب النفسي في حالة وصوله إلى مرحلة يحتاج فيها إلى التوازن، مستشهدةً بقصة صديقتها التي مرت بظروف غير مستقرة في حياتها، دفعها ذلك لأن تكون شخصية مضطربة شديدة الغيرة من الأخريات، بل ولا تعرف كيفية تحكيم العقل في سلوكياتها، حتى أصبحت تثير الخلافات بين الصديقات بشكل غريب، لكنها في لحظات تقف مع البعض بشكل كبير، فتساعد وتقبل على الخير وتدعم بالمال، لتعود بعد فترة وتنقلب وتبدي عدوانيتها تجاه الأشياء والأشخاص، وربما بقيت لأيام حبيسة غرفتها دون أن تتحدث مع أحد، موضحةً أنها كثيراً ما طلبت من أسرتها أن تتولى ترتيب زيارات مستمرة للطبيب النفسي حتى تستطيع أن تفكك مصاعبها التي تدفعها؛ إلاّ أن أسرتها وعلى الأخص والدتها تُعد ذلك «هلوسة» لا معنى لها وفضيحة كبيرة، متمنيةً أن تتغير نظرة المجتمع للطب النفسي وأن يكون هناك وعي بأننا نعيش فترة من الطبيعي أن يزور فيها المرء طبيباً نفسياً ليخبره بما يحدث له، ويطلب مساعدته في تقيم سلوكياته وأفكاره.

طبيب ومعالج

وقال «د.حمود بن هزاع الشريف» -المختص بعلم النفس الاجتماعي في جامعة الملك سعود-: إنه يجب أولاً، تحديد معنى «عقدة اللجوء إلى الطبيب النفسي» والتيقن من وجود تلك العقدة؛ لأنه لا يمكن الوثوق بمرئيات دون دليل، موضحاً أنه يجب لفت الانتباه إلى خلط شائع بين الطبيب النفسي (psychiatrist) والمعالج النفسي (psychotherapist)، وذلك يظهر جلياً في ثقافتنا، فالمتابع مثلاً للترجمة المضافة للأفلام، والتي من المفترض أن يعملها متخصصون، يلحظ ذلك الخلط وعدم التفريق بين المصطلحين، فإذا كان المثقفون لا يدركون الفرق بين المصطلحين، أو أنهم يدركونه لكنهم لا يعبؤون باحترامه، فالخلط عند عامة الناس يكون متوقعاً ومبرراً، متسائلاً: هل عقدة اللجوء إلى الطبيب النفسي تنسحب على المعالج النفسي أم لا؟، وهل هي في حالة المعالج النفسي أشد؟، مشيراً إلى أن الملاحظة العابرة ومتابعة ما يجري على أفواه الناس، توحي بوجود تلك المشكلة، لكن ذلك لا يغني البتة عن إجراء دراسة علمية للتأكد من وجود المشكلة، وتحديد حجمها، وفي أي الفئات العمرية تفشت أكثر، وما العوامل التي أدت إلى تفشيها؟.

مظهر مؤقت

وأكد «د.الشريف» على أنه يثق أن الإحجام عن طلب المساعدة من الطبيب النفسي ومن المعالج النفسي ليس إلاّ مظهراً مؤقتاً لمرحلة نمو سيتجاوزها المجتمع بنجاح، مضيفاً أنه يمكن عزو الإحجام عن طلب المساعدة من الطبيب النفسي ومن المعالج النفسي إلى عدد من المتغيرات، التي من بينها الفكرة السائدة لدى عامة الناس على أن علم النفس هو دراسة الاضطرابات النفسية، مشيراً إلى أن هناك فكرة أخرى خاطئة لا أظن أثرها يقل عن سابقتها إن لم يكن أعظم، وهي أن بعض الفئات في المجتمع تتوجس خيفة من علم النفس كما لو أنه يُخاف تعليمات الدين.

خطوات عملية

وأوضح «د.الشريف» أن تجاوز هذه المرحلة جزئياً، يحدث من خلال الترقي الحضاري، وهو في العادة بطيء الخطى، لكن هناك خطوات عملية تساعد لو اتخذناها في اختصار مرحلة التغير للأفضل، فمن المهم أن تنشر الثقافة الصحيحة عن الدور الذي يمكن لعلم النفس أن يعمله في التغلب على المشكلات التي يتعرض لها أفراد المجتمع، بغض النظر عن مسبباتها، مضيفاً أن تجذير الثقافة النفسية الصحية في عقول عامة الناس خطوة ضرورية لتجاوز تلك المعضلة، كما أنه من المهم أن يتجذر في وعي القائمين على توجيه المجتمع حيوية الدور الذي يمكن لعلم النفس أن يلعبه، إذ هم صانو القرار والمتحكمون في حركة المجتمع، وهذا لا يمكن أن يحدث إن لم يحسن الاختصاصيون تسويق أنفسهم وعلمهم من خلال الاتصال الفعال بصانعي القرار، ومن أجل هذا يلزم تأسيس جمعية لعلم النفس، ذاكراً أن غيبة هذه الهيئة الاعتبارية تُشكل عقبة كأداء في طريق حركة الاختصاصيين النفسيين، لافتاً إلى أنه لا يمكن إغفال الدور الذي يمكن للاختصاصيين النفسيين سواء كانوا معالجين أو أكاديميين أن يلعبوه من خلال حرصهم على تقديم صورة صحيحة عن العلم، تتمثل في الممارسات التي يعملون بها، تدريساً أو بحثاً أو علاجاً، مشدداً على أن لهيئة التخصصات الصحية دوراً حاسماً فيما يتعلق بضبط ممارسات المعالجين والأطباء النفسيين.












التعليقات

1

 حمود

 2011-10-15 08:09:22

بسم الله
يااخوان ورب البيت اني رحت لطبيب نفسي
الحمدلله اولاً ثم لدكتور مهدي العنزي
حالتي كانت نوع من الئكتاب كنت امر بحالة ضيق شديده تمنعني من الكلام وافكر كثير مره
وقسم بالله نواع واحد من الحبوب بس واني ارتحت بعدها بفضل الله سبحانه
فامراجعت الطبيب امر ضروري للي يعاني وحنا بعصر امراض كثيره

2

 العنود

 2011-10-15 07:43:28

انا اعتقد بان النضرة التشائومية من زيارة الطبيب في الوقت الحالي قد قلت بشكل كبير وذالك بسبب الانفتاح علي العالم والعلم لذلك لااري من مشكلة في طرح هذا الموضوع

ببساطه وبإختصار من لايقتنع بالطب النفسي ويردد هل انا مجنون لكي اذهب للطبيب النفسي هو حقا بحاجة للطبيب النفسي
فلماذا تربط زيارة الطبيب النفسي او التقييم السلوكي بالجنون؟
فياليت قومي يعلمون !  

4

 Miss Paris

 2011-10-15 03:50:10

اغلب المشاهير في العالم يراجعون اطباء نفسيين هذا اذا ماكان لهم طبيبهم النفسي الخاص
وفي مجتمعنا المعاق فكرياً وثقافياً اذا سمع ان فيه مخلوق آدمي توجه الى عياده نفسية فهذا المخلوق للأسف انتهى مستقبله نتيجة للنظرات المريبة الي راح تلاحقة والكلام الي راح يتناقل عنه وانه خطير
والتعامل معه راح يكون بحذر يعني بصراحة إذا تفكير الناس كذا وش يسوي الواحد بنفسه ؟!
ناس بجم مو عارفين يتطورون ويبي لهم ملايين السنين الضوئية الين يتفهمون

5

 maya

 2011-10-15 03:35:40

مع احترامي الأطباء النفسيون يحتاجون الى اطباء نفسيون لأن الطبيب النفسي يمتلكه الغرور يمعرفته مداخل الشخص ويعتقد انه له القدرة على التحكم بحياته او التدخل في شؤنه الخاصه بغير حق (من واقع تجربه مع اطباء

6

 نجمة سهيل

 2011-10-15 02:06:52

كل شخص لديه نسبة من المرض النفسي
بسبب ضغوط الحياة
التي من أسباب تصاحبها دخول المدنية بسلبياتها وإجابياتهاالتي توجب مجاملتنا لها وتفرض علينا تقبلها مما يجعل لبعض في حالة إضطراب ذهني مع لوقت تتراكم لدرجة فقده التوازن مما أأيدبعد إعتمادي على الله ثم وجود من التجئ إليه يكون عون وثقه لحمل أسراري وعلاجي

7

 نواف

 2011-10-15 02:00:16

هذي المواضيع اللي بحاجه ان المجتمع يتناحر عليها لاقتلاعها من جذورها الخبيثه

8

 أفلاطونة زماني

 2011-10-15 00:09:07

عذرا/
حقيقةلأول مرة أعقب على رد أحدما عادة أكتب رأيي فقط
ولكن هناك من استدعى الصوت الذي داخلي يقول:إذا كان بإمكانك المساعدة في التنوير فلا تبخلي
على العموم/
إلى كل من هو مستاء من خدمات الطب النفسي..
في الطب النفسي أنت من تختارمن يساعدك ولاتجبر عليه
إذا لم يعجبك الطبيب أوالأخصائي أو لم ترتاح لهم بإمكانك إختيار من تريد
وإذا كانت خدمات المستشفى لاتعجبك قم بتغييره وتابع في عيادة ترتاح لمن فيها..
وتأكد أنهم لم يدرسوا هذا العلم إلا ليكونوا موجودين من أجل جعل حياتكم أفضل
لكن إياك وإهمال نفسك.

9

 وردةبلادي

 2011-10-14 22:07:33

الأخ راشدتحيةطيبة ابعثهالك عبر جريدتناالرياض الدنيادار ابتلاء اخوةيوسف وضعوه في قاعةالجب وهكذاحال الأنبياءوالرسل تصقلهم المشاكل لتبرز للناس جوهرهم النفيس وتجعلهم اكثر قوة.نصيحة اخي راشد من لايستوعب النقاش ولايريدان يفهمك اتركه لاتناقشة دع الخلق للخالق ابتعدقدرالامكان عن اجواء المشاكل قوي علاقتك بربك من خلال قراءةالقرأن وكثرةالتسبيح والأستغفار صاحب العلماء واهل الخير وستصبح شيءعظيم يشار اليك بالبنان.اقراءكتاب لاتحزن للدكتورعائض القرني.

10

 راشد

 2011-10-14 21:21:45

مجرد سؤ نقاش بني وبين احد من الاسرة اجد نفسي هناك بخطاب واتعرض للهم بالمستشفى واخرج مهدود الحيل من ابرهم حقنهم وسلوكهم انا لا ابالغ يجب مراقبت الاطباء والمصحات وتعملهم بالادوية لاتغركم ابتسامتهم الصفراء (طبيب نفسي عشان ما يبي يسمع كلام مريضة وازعاجة يعططية ابررة تسكتة) (نسميهى حنا ابرة نذالة

11

 راشد

 2011-10-14 21:16:07

يعلم الله اني تعرضت للذل في القسم الاني بمستشفى الامل يعلم ربي ان الطبيب كان يصرخ بوجهي ويكلمني بكل عنف بل ويحقنوني بحقن تهد من لايهد بل يجبرني على تعاطي 15 بدون اي سبب واضح والله ان رفضت اعاقب عقاب قد يصل للضرب من الحراس والتربيط(حتى وان كنت بهدوئي)انا اكتب هذة الرسالة وانا لدي خوف من الشرح

12

 راشد

 2011-10-14 21:12:45

والله ماشفتو الاطباء النفسانين بالمصحات يناس شوفو مستئفى الامل القسم الامني كيف تعامل الطبيب والله ان يصرخ بالواحد ويعاقبة بئدوية وابر تهد يعلم الله ان احد الاطباء صرخ بوجهي وقالي (بعطيك الحبة الفلانية عشان تهد حيلك مرة وحدة) غير الي ما ياخذ الحقنة يجية ضرب ن المرضين والحراس يعلم الله اني اقول الصدق

13

 عبدالعزيز الذبياني

 2011-10-14 21:02:47

اي واحد يراجع طبيب نفسي فهو مجنون والدليل ان اي قضية يكون طرف فيها شخص عنده ملف عند طبيب نفسي يطلع منها زي الشعره من العجين
طبعا هذا عندنا اما في بلاد الغرب الوضع مختلف

14

 الشمرية

 2011-10-14 20:35:53

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به و فضلني على من خلق تفضيلا...

15

 خالد

 2011-10-14 20:16:42

اذا كان في مدينه صغيره لو راح للطبيب النفسي بينفضح أمره لكن في مدينه كبيره مثل الرياض أو جده ماعندك مشكله ولازال هناك نظره دونيه لمن عنده مرض نفسي لايعلم قومي انها موصلات عصبيه في المخ تضطرب او تنقص بسب ضغط نفسي شديد والدواء النفسي والجلسات يعيدها لوضعها الطبيعي والحمد لله رب العالمين

16

 فهد 11

 2011-10-14 19:49:19

ثلاث ارباع الشعب عنده عقد نفسيه "والربع الاخير موسوس الا من رحم ربي "؟"

النفس البشرية وما أدراك مالنفس البشرية فوالله إن كان هناك اهتماما فليس بأقل من اهتمام الإنسان بهذا السر العجيب (النفس)الذي أصبح الاهتمام بها أمرا ملحا وخصوصا في هذا الزمان الأغبر...ولاننسى القرب من الخالق عز وجل فبقربه تعالى تسعد النفوس وتسلو القلوب

18

 محب للعلم والخيال

 2011-10-14 19:47:04

الخوف من الطبيب النفسي هذا ( وهم في العقل ) فقط
لأن الطبيب العادي.. يعالج الاعضاء
والطبيب النفسي.. يعالج النفس
ما فيه فرق اصلا...
واللي يسمع لكلام الناس... هو اللي يخسر فقط.. ما احد بيهتم فيه
يا يروح لطبيب نفسي يعالجه... والا يتحمل اكثر لين ( ينفجر )

19

 أبو مشعل السيد

 2011-10-14 18:57:05

يا ناس ترى الاكتئاب مرض نفسي, وياكثر المريضين النفسيين عندنا

20

 ام حمزه

 2011-10-14 18:44:26

بالعكس روح فضفض وسع صدرك وطلع اللي بخاطرك مايضرك شي ورح ترتاح كثير لكن شعب فاهم الدنيا خطأ اف وين الردود لهدرجه خايفن الحمدلله والشكر عقبال ان شاء الله نسوق يارب

21

 majid91

 2011-10-14 18:06:08

احنا بحاجه الا تعزيز النفس من الاشخاص اللي حوالينا
بأمور ايجابيه وهذا هو العلاج لكل مشكله نفسيه

لاولله الحمد الناس تثقفت واعتقد ان هذا بالماضي

للاسف كثير ناس يجلسون يعانون داخلهم عشان خوف من كلام الناس لو ينتشر الوعي عن الطب النفسي ماكان صار شي وانا كااخصائية نفسية اقولكم ان حتى الاسوياء من اناس محتاجيين ارشاد نفسي ومحتاجين يطورون ذاتهم عشان يقدرون يحققون اهدافهم ويطورون حياتهم

24

 داليا التميمي

 2011-10-14 16:29:46

مو شرط يعني الي يروح لطبيب نفسي يكون مجنون اصلا الطبيب النفي مهم سواء للي فيهم حالات نفسيه او لا مافيهم

25

 ABOABDALLH

 2011-10-14 16:29:13

لاتشكيلي وابكيلك ومافي احد خالي من مشكله نفسيه وهذا شي طبيعي ( لكل مفتاح اسنان خاصه ( انسان ) ولك الله يازمااان

26

 الضمير الحي

 2011-10-14 16:27:20

كل شخص في هذه الحياة لدية عقد او مشاكل نفسية وانا احد هؤلاء الاشخاص الذي كنت ومازلت اعاني منها ولكن
يجب بان تجد لها حلول ممكنة او حلول بسيطة وانا من الاشخاص الذي كنت انوي الذهاب الى طبيب نفسي او حتى معالج ولايهمني ماذا يقوله الناس مادمت انا مقتنع بكل الطرق بان الذهاب الى الطبيب النفسي هو الحل.

الله يشفي كل مصاب،
شكرا جريدة الرياض

28

 Salman BIN Jaber

 2011-10-14 15:51:36

الطبيب النفسي هو الوحيد اللي خسران في مهنته مع انه اغلاهم في الكشف كان ولازال مجرد التفكير في الدخول الى الدكتور النفسي يعتبر فيك حالة شاذة وفيك قل صح

29

 سندس المطيري

 2011-10-14 15:30:15

مافية عقدة...لكن وين الطبيب المناسب..
..
احينا المريض مايعرف مصلحتة لآزم الآهل يتدخلوا

30

 معارض

 2011-10-14 15:28:52

المقال رائع جدا

31

 فيصل خالد

 2011-10-14 14:58:24

هناك مراكز جميلة جداً على أرض الواقع وهي مركز مطمئنة الطبي ومركز سكينة للتدريب... يجب الاهتمام بالتدريبات الذهنية باستمرار وإتقان إستخدام العقل... لان المشكلة ليست في العقل ولكن المشكلة في طريقة إستخدامه...

32

 أبو سعد النجدي

 2011-10-14 14:32:57

*الأطباء يشخصون حالة المريض من جلسة واحدة!كيف تحكم على شخص من جلسة واحدة؟!!*أنصحكم بالرقية الشرعية والأمور الاجتماعية كالسفر أو العمل أو التعليم أو القراءة أو الرياضةأو...الخ هي خير مما يدعون...

33

 *ندى الشهري*

 2011-10-14 14:31:37

قد يصل بعض الناس إلى مرحلة خطيرة وتأزمات نفسية
وتراكماتٍ مؤلمة تُحتمُ عليهِ سرعة اللجؤ إلي الطبيب النفسي!
وما الضيرُ في ذلك لاضير فمزج العلاج الديني بالدنيوي أمر
محمود.
لكن تكمن المشكلة في الوعي والصورة النمطية التي ترسخت
في أذهان الناس عن عيادات الطب النفسي!
خاصة إفراط بعض الأطباء في صرف الدواء

34

 أبو سعد النجدي

 2011-10-14 14:08:24

يتبع2*تدخل فيها المجاملة والمحسوبية في ادخال المريض المصحات لأهداف مادية أو حسد أو أهداف انتقامية أو هروب من المسؤولية..*بعض المرضى ينوم في المستشفى سنوااات طويلة دون وجود رادع قانوني يلزم الأهل المسؤولية باستلامه..*سوء المعاملة يبدو واضحا في المصحات بالوطن العربي..*قليل من الأطبا من يخاف الله

35

 جميلة

 2011-10-14 14:06:23

أنا أرى العكس فالذهاب الى طبيب نفسي دليل على الرقي و الحضارة , ليس لأني أعالج عند طبيب نفسي من فترة طويلة و إنما لأن هذا علم مثل بقية العلوم فيه من الفائدة العظيمة خاصة للمراهقين و المراهقات , ما أكثر الأشياء التي كنت أعتقد أنها مرض نفسي أجد أنها شيء شائع عند الكثير من الناس , كذلك إذا كنت تحب أن تفهم مشاعر الناس كما كانوا كتابا تقرأه إبد أبنفسك و اعرف مشاعرك.

36

 أبو سعد النجدي

 2011-10-14 13:59:54

*المرضى المنومون في المصحات ذويهم يرفضون زيارتهم أو السؤال عنهم أو الاعتراف بوجودهم أو..أو..أو...أو...الخ أو ابقائهم هنالك مدى الحياة..لأن الاجتماعيين (ضد) *الأطباء يبالغون بالتشخيص المرضي وينسون أنفسهم ويضربون بعرض الحائط كل ما يتعلق بالعين والمس والسحر وان ادعوا أنهم لا يعارضونها..يتبع 1

37

 عبادي

 2011-10-14 13:53:32

اعتقد المشكلة في المسميات التي لصقت بها الافكار القديمة يعني يفترض ما اقول مريض نفسي نقول يعاني من القلق المزمن أو من الهم المرافق أو من الحزن الملازم وهكذا وكذلك الامر ينطبق على مسميات العيادات النفسية والطبيب النفسي
ثم يعاد تعريف المريض النفسي بأنه المصاب بالذهان يعني متقدم في المرض فقط

38

 أفلاطونة زماني

 2011-10-14 13:53:27

بدايةهذا موضوع أدعو الله أن يكون من الذكريات..وذلك لأن الأمراض النفسية كالعضوية التي تستوجب العلاج حيث إن كلاً منهما يؤدي إلى أعراض ومضاعفات على مستوى النفسي والجسدي وبين النوعين تداخلات كثيرة وكثيراً ما يتطلب علاج أحدهما القضاءعلى الآخر؛ولكن الخطورة تكمن في كون المرض النفسي ستزدادأعراضه ومضاعفاته إن لم يعالج!
والتساهل في كثير من الأحيان سيجعل من أبسط الأمراض النفسية مرضاً قاسياً يصعب القضاءعليه تماماً؛لكنني أعتقد بأن مجتمعنا تجاوز هذه النظرة على مستوى الأطفال أما الكبار لا يزال بعضهم يعانون..

39

 القااادم

 2011-10-14 13:49:11

ما اجمل الذكر و القرآن. جربوا. و خل بجنبك تفسير للأيات الصعبة. جرب و شوف

40

 بوسالم2011

 2011-10-14 13:33:59

الله يشفى مرض المسلمين اجمعين

41

 الحر المستنير

 2011-10-14 13:13:43

الشعب العربي يعاني من تخلف في هذا الآتجاه و الطب النفسي لا علاقة له بالجنون آنما هو وسيلة لعلاج نفسية المريض. لكن لا حياة لمن تنادي و الشعب الى الآن متخلف علمآ بآني طبيب نفسي و آعاني من تخلف الشعب السعودي في آحترام العلم النفسي و الى الآن عندما تنصح مريض نفسي بمراجعة المتخصص يقول (ليه آنا مجنون!!) لا حول ولا قوة الا بالله ):

42

 عمر القحطاني

 2011-10-14 13:01:24

اولا الراحه النفسيه ادعو ربك ثانيا الراحه النفسيه لما يكون الشخص عنده بيت ملك ووظيفه وراتبه اقل شي 8000 ريال موب راتب 3000 ريال راتب استعباد والراحه النفسيه لما الواحد ما يطيح في حفره الراحه النفسيه لما نسمع قرارات من مجلس الشوري تفتح النفس الراحه النفسيه لما تشوف اسعار المواد الغذائيه منخفضه واسعار الاراضي منخفضه والايجارات منخفضه اتوقع هذا الي قلته ما راح يصير الا بعد 20 سنه والله المستعان

كل الناس ودهم يروحون للطبيب النفسي
بس صعب تقول للمريض النفسي خذ خطوه للامام وعالج

44

 فارس

 2011-10-14 12:20:15

بالنسبة لي المشكلة ماهي في نظرة المجتمع،
المشكلة وين الطبيب النفسي الحقيقي ؟

45

 ابهار

 2011-10-14 12:06:12

واخاف اعلق يقولون مجنونه

46

 منظور رافد

 2011-10-14 12:00:42

شكراً على هذا التقرير، وأشعر انه جهد ناقص إذ لم يتطرق الى أية حلول أو أفكار لحلول لمشكلة التقرير هذا إذا ثبت أنها فعلا مشكلة كما جاء بالتقرير. لربما يحتاج الموضوع الى بحث إذا ثبتت الحاجة لذلك، ولأرجو أن يتم ذلك في ضوء الآيتين الكريمتين " ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا" و " ألا بذكر الله تطمئن القلوب" فإنهما تلخصان بإبداع السبب ووصف الحالة والعلاج.

47

 أبو عبدالله

 2011-10-14 11:12:09

للاسف مجتمعنا لا يعلم مدى اهمية الطبيب النفسي وللاسف الغرب يهتمووون فيه لانه سبب رئيسي من بعد الله سبحان تعاله في خل المشكلات وتكيف في مجتمعنا،، 

48

 حازم

 2011-10-14 10:44:47

يجب ان يدرس في المدرسه ان المرض النفسي كالمرض العضوي ويحتاج لعلاج..هذه أمانه ولابد من تصحيح المفهوم فهناك أرواح ذهبت ضحية المرض والمجتمع.

49

 ملكة جمال السمر

 2011-10-14 09:43:25

للأسف فمنذ كنا صغارآ ومفهوم من يذهب لطبيب نفسي هو مجنون
.
.
وذلك الشخص الذي نحكم عليه بالجنون وهو فقط محتاج للنصائح أو غيره قد نحرمه من أبسط حقوقه
من لقاء
وفرحه
وزواج
وثقه
وعمل
.
.
ففي الدول المتقدمه أغلب الأشخاص يجب أن يكون لديهم طبيبهم النفسي الذي يزيل همومهم وينصحهم بما يعينهم ويزيد من فاعليتهم.
.
.
فلماذا نقوم بإقتباس ما لا يفيدنا منهم ونترك ما هو بصالحنا.

50

 جمانه

 2011-10-14 09:39:46

المجتمع هو المسؤل ثم المجتمع





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع