رعى القائم بالأعمال بسفارة خادم الحرمين الشريفين في أنقرة بالإنابة الأستاذ محمد بن عبدالله بري حفل المدارس السعودية في أنقرة بذكرى اليوم الوطني الحادي والثمانين، واشتمل برنامج الاحتفال على كلمات، وقصائد، ومسابقات، وعروض مصورة لمعجزة الملك عبدالعزيز في التوحيد، ومنجزات الملك عبدالله في التنمية والتحديث.

وألقى مدير المدارس الأستاذ إدريس عواجي كلمة رحب فيها بالضيوف, مستذكراً ما يحمله هذا اليوم من مكانة عظيمة في نفوس أبناء الوطن, وقال:"إن هذه المناسبة تحّملنا مسؤوليات أكبر في الحفاظ على وحدتنا، والتمسك بمنهجنا، وقيمنا الإسلامية والوطنية، وغرس ذلك في نفوس الناشئة"، مشيراً إلى أن الجميع "يد واحدة" قيادة وشعب للمضي في تحقيق التطلعات، ومواصلة المنجزات، وجزالة المواقف والتوجهات، والحضور الواعي أمام المتغيرات والمغريات معاً، واستغلال الموارد المالية، والإمكانات البشرية، والمكانة الدولية، والوقوف الحازم تجاه الظواهر التي تمس وحدة الوطن، والخروج من كل ذلك بفرصة "التغيير للأفضل" نحو الاصطفاف مع العالم الأول، بعيداً عن لغة الشعارات، والمزايدات، و"إرث التخلفات".

حضر الحفل مدير مكاتب السفارة وملاحقها, وأولياء أمور الطلاب والطالبات.


أطفال المدارس ينشدون «حب الوطن.. في قلوبنا»