تكشفت معلومات جديدة ل"الرياض" عن الخلية الإرهابية المكونة من 7 أشخاص والتي خططت لضرب مطار عرعر واغتيال مقيمين بالمنطقة الشرقية والتي شرعت المحكمة في محاكمتهم حيث تشير المعلومات إلى قيام هذه الخلية بالترصد لمقيم يعمل بشركة بالدمام والاتفاق على اغتياله بإطلاق النار عليه برشاش أثناء قيادته سيارته حيث تم تكليف (المتهم الثاني) بتنفيذ هذه العملية التي فشلت في آخر لحظة في حين تم التخطيط لتنفيذ هجوم "انتحاري" في مطار عرعر ظناً من عناصر الخلية أنه كان يستخدم من قبل الجنود الامريكان لضرب العراق على مايبدو وتم عرض المخطط على أحد الأشخاص في افغانستان عن طريق الإنترنت وتم الطلب منه بإمدادهم بأشخاص وأسلحة لتنفيذ العملية، كما تشير المعلومات الى علاقة المتهم الثالث بأحد أخطر قياديي القاعدة الهالك خالد الحاج.

ووفقاً لمعلومات حصلت عليها "الرياض" فقد تعرف المتهم الثالث في هذه الخلية على شخص باكستاني مقيم في افغانستان وقام بعرض مخطط الهجوم على مطار عرعر عليه وطلب أن يعرفه على أحد المجاهدين المتواجدين في باكستان وأخبره بأن معه خمسة أشخاص وأنهم مستعدون لعملية انتحارية ليقوم وقتها بتعريفه بالهالك خالد الحاج الذي تقابل معه في المنطقة الشرقية بالمملكة لرسم سيناريو المخطط حيث اقترح خالد حاج ان تكون العملية "انتحارية"حتى لايقع أي من عناصر الخلية في قبضة الامن، وبعد عدة أيام من اللقاء فوجئ عناصر الخلية بالإعلان عن أسماء المطلوبين التسعة عشر والتي كان من بينهم (خالد الحاج) الذي اختفى بعدها ولم يرد على اتصالاتهم ليعطيهم الإذن بتنفيذ العملية الانتحارية.

وكان المتهم الثالث على علاقة قوية ب (خالد الحاج)آنذاك حيث قام بنقله من الدمام إلى الرياض على سيارته حتى وصلا إلى فيلا سكنيه.