عن إباحة سرقة الشاعر المشهور ..!

أدونيس
بداح السبيعي

لاحظتُ خلال استماعي لأمسية شعرية أُقيمت للشيخ الدكتور عايض القرني في دولة الكويت قبل سنوات، بالاشتراك مع ناصر الزهراني وعوّاد برد، بأن الشيخ قام باقتراف سرقة (صغيرة) ويُمكن أن أقول بأنها (ذكية) إلى حد ما، ذلك أن الشاعر الضحية شاعرٌ مغمور ومُقل وتوفي قبل أكثر من تسعة قرون من الزمن؛ وقد تأكّدت بأنها (سرقة)، ولا يجوز وصفها بأي وصف آخر بالرجوع مؤخراً إلى ديوان الشيخ عايض (قصة الطموح) الصادر في طبعته الأولى عن دار ابن حزم ببيروت في 2001م.

فقد نَشر في ذلك الديوان قصيدة سمّاها (لّذة المُعاناة) كان قد ذكر في تقديمه لها في الأمسية التي أشرنا إليها قبل قليل بأنها تُصور ثلاث وقفات عاشها في حياته، ويقول في مطلعها:

يا رب أنت الواحدُ القهارُ

أنتَ المُجيرُ وليس منك يُجارُ

ويأتي في سياق هذه القصيدة التي تتألف من 23 بيتاً، وتحديداً الأبيات 16 و17 و18 حديث الشيخ عن أحد المواقف الثلاثة وهو تذكره للخالق عز وجل حين آلمه ضرسه "الذي خلعه الطبيب فكاد يخلع رأسه" بحسب عبارته في تلك الأمسية، وتقول الأبيات:

ولقد ذكرتُك والطبيبُ مُعبس

والجرحُ منغمسٌ به المسبارُ

وأديمُ وجهي قد فراهُ حديدُهُ

ويمينُهُ خوفاً عليّ يسارُ

فسررتُ من ذكراكَ بعد مصائبٍ

ترتج من هوامها الأقطار


عايض القرني

وهذه الأبيات الثلاثة التي تُصور موقف الشيخ مع الطبيب هي نفسها تقريباً الأبيات التي أوردها شهاب الدين أحمد بن جحلة (ت 776ه) في باب (طيب ذكر الحبيب) من مؤلَّفه (ديوان الصبابة) منسوبةً إلى الشاعر الشريف البياضي (ت 468ه)، وترد أبيات البياضي في صفحة 222 من طبعة دار ومكتبة الهلال، وكذلك في الصفحة رقم 263 من طبعة منشأة المعارف، ويقول فيها:

ولقد ذكرتك والطبيب مُعبسٌ

والجرح منغمسٌ به المسبارُ

وأديم وجهي قد فراه حديده

ويمينه حذراً عليَّ يسار

فشغلتني عما لقيت وإنه

لتضيق منهُ برحبها الأقطارُ

فكما نرى لم يستطع الشيخ التعبير عن موقف ألم خلع ضرسه إلا بأخذ أبيات البياضي بنصها ودون أي إشارة تدل على أن الأبيات لغيره، مُكتفياً بتغيير عقيم استبدل فيه كلمة (حذراً) بكلمة أقل دقة وهي (خوفاً) في البيت الثاني .. وتحوير البيت الثالث دون أي إضافة للمعنى.!

وقد أثارت مناقشتي لهذه السرقة الصغيرة - التي لا أظن بأنني أول من اطلع عليها- استياء معظم الأشخاص الذين عرضتها عليهم في محاولة لإيجاد تفسيرٍ لما قام به الشيخ؛ واستياؤهم لم يكن مما فعله بقدر ما كان استياءً مني لأنني أشك مجرد شك في إمكانية قيام شخص كالشيخ عايض القرني باقتراف سرقة كهذه في شعره، وهو الرجل الذي تتعدد مواهبه الأدبية لتتجاوز كتابة الشعر الفصيح والنبطي لكتابة الأدب الساخر والمقامات والمقالات وغيرها من فنون الكتابة الحيّة والميتة من التي نعرفها أو لا نعرفها..!

من بين الردود المُستاءة كان هناك رد واحد يحمل مُحاولة قد تبدو شكلياً مُقنعة لتبرير حضور أبيات البياضي في قصيدة القرني، ويذكر صاحبه بأن الشيخ من "أصحاب الحفظ العجيب .. ولديه ذاكرة غير طبيعية في الحفظ"، ومن الممكن أن "يكتب أشياء يحسبها ضمناً من تأليفه وهي من محفوظاته في الذاكرة"، وأعتقد أن قبول مثل هذا التبرير يجعل باب السرقة موارباً أو مُشرعاً على مصراعيه للمستشعرين وللصوص الشعر من الباحثين عن (ضالة الشعر) بحسب عبارة الفرزدق المشهورة؛ مع أن الحقيقة التي لا جدال فيها تقول بأن الشخص الذي يمتلك ذاكرة قوية وقدرة كبيرة على حفظ قصيدة كاملة أو أبيات لشخصٍ ما لن يعجز عن حفظ اسم مُبدعها أو قائلها أو - في أسوأ الأحوال - تذكُر أنها لشخص آخر .. إلا إذا لم يكن راغباً في ذلك..!

ربما لا يرى البعض في سرقة أبيات قليلة لشاعر مغمور توفي قبل تسعة قرون ونصف القرن أي أهمية تستدعي عناء الكتابة أو اتهام شخص في مقام ومكانة الشيخ عايض القرني، ولكن الأمر المهم في نظري هو ضرورة الإشارة إلى أن الشخص المشهور دائماً ما يجد عند اكتشاف سرقته - بغض النظر عن حجم تلك السرقة ونوعيتها - عشرات، بل مئات الأشخاص الذين يستميتون في الدفاع عنه وتبرير سرقته ومنحه (صك) البراءة خلافاً للشخص الذي لا يتمتع بحصانة الشهرة، وقد لفت هذا الأمر الدكتور كاظم جهاد في كتابه (أدونيس مُنتحلاً) الذي أشار فيه إلى أن المناقشين للشاعر المنصف الوهايبي في رسالته العلمية حول الشاعر السوري المعروف علي أحمد سعيد (أدونيس) لاحظوا قيامه بالتعسف لإدخال عدد من سرقات الأخير في باب (التناص)، كما لاحظ هو حرج الباحث الشديد أمام تلك السرقات الأدونيسية و(تلويحه) إليها دون أن يجرؤ على تسميتها بالانتحال أو السرقة ..!






مواد ذات صله

Image

تركت كل شيء في الحياة ومشيت وراء ذلك الحب

Image

اصدارات

Image

صورة ومعنى

Image

أمنيات مؤجلة

Image

لن نكرَه المطر..!







التعليقات

1

 متميز

 2011-09-30 19:50:24

لو انني مكان عايض القرني لتصرفت كما تصرف الرئيس كلينتون حينما اعترف امام الشعب الامريكي بأنه قد تحرش جنسيا بمونيكا.. وباعترافه هدأت الضجة الاعلامية ضد هذه القضية..
لذا اتمنى من عايض القرني الاعتراف باقتباسه هذه الابيات ويعترف بكل سرقاته الادبية حتى يفتح صفحة جديدة مع الناس

2

 ثامر

 2011-09-30 13:25:59

الم تسمعوا بما يسمى بالاقتباس الشعري؟ فهذه حاله من حالاتها و قد استعملها شعراء كثر وهو فن تسيير القافيه على ما تم اقتباسه

3

 هذلول

 2011-09-30 07:54:54

كلام يجمد عاى الشارب ولااهم انت موثق اقوالك بكل الادلة الدامغة ولمصادر الموثوقة وجهك ابيض ولا عاد فيه شي غريب في هزمن لاتستغرب ضاعة اموال وحقوق من الصحابها وهم على قيد الحياة فما بالك بمن توفي رحمه الله

4

 البلوي

 2011-09-30 06:52:36

طبعا الآن راح يجي ويقول ان الشيخ معصوم عن الخطأ وإن الكاتب قد صبأ

5

 مفلح زابن

 2011-09-30 05:30:48

وقفة جميلة بالإثبات والدليل، وسيظل المطبلون يبررون.

6

 ليان الحربي

 2011-09-30 04:21:13

الموضوع لا يحتاج لكل هذا التحسس والدفاع !الموضوع وتحديده سهل جدا، الموضوع يا جماعة ( سرقة ) يعاقب عليها القانون ! لم نتحسس والكاتب الكريم كأنه يشعر بحياء ويقول ( سرقة صغيرة) بل سرقة كبيرة في وضح النهار! والقرني كغيره، ولو اقترفها آخر لكان حظه التشهير ! ومن يدافع عن القرني يتذكر أنه يدافع عن سرقة

7

 باحث يشهد الحق

 2011-09-29 21:47:10

صفحة واحدة من كتاب لا تحزن أو التفسير الميسر أو حدائق ذات بهجة أو الأسطورة أو خارطة الطريق أو لا تغضب صفحة واحدة أيها العقلاء تكفي للرد علي كل المشككين والحاقدين

8

 فاطمة

 2011-09-29 21:33:57

استاذ بداح مقااال اكثر من رائع لتعرية هؤلاء الذين يسيئون للدين من حيث لايعلمون فقد سرق كتاب كامل لسلوى العضيدان ولازال تحت المساءلة والتحقيق وسترى حقيقة هذا المتمشيخ الذي اغتر بحب الناس له فسرعان ما يهربون عنه وستسقط الاقنعة تترا ان شاء الباري

9

 متفلسف

 2011-09-29 20:51:02

سرقات عائض لا تنتهي, انت هنا تتكلم عن سرقة فقط ثلاث ابيات, لكن هو سرق كتاب كامل للكاتبة سلوى العضيدان اسمه اهزموا الياس, لو بحثنا في سجله لوجدنا الكثير من السرقات, واليوم كتب د. ناصر الحجلان مقالة اسمها الزجاج المحطم, ينطبق على عائض و سرقاتة, و تحياتى للحرامي,,,

10

 رأي محايد

 2011-09-29 20:29:53

الاستاذ بداح مقالتك وتحليك جميل جدا فانت لم تتهم جزافا او ظنا بل اوردت الادلة والمصادر للمشككين فالشاعر ليس معصوم من الخطأ فالعصمة للانبياء عليهم السلام ويجب ان لانعظم الاشخاص لدرجة التقديس وتبرير اخطاءهم وا لدفاع عنها و وضعهم فوق الخطأ مع احترامي للشيخ عايض القرني وكما يقال من لايخطيء لايعمل

11

 متابع

 2011-09-29 20:22:49

انما اهلك الذين من قبلكم أنهم إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحد !!!

12

 نورة

 2011-09-29 19:37:48

إذا كانت القصيدة مكتوبة أمامك ولم يضع علامات التنصيص في الأبيات التي استعان بها فقد سرقها
أما إن كان قد وضع علامات التنصيص فهو لم يسرق وإنما اقتبس

13

 سارة الراجحي

 2011-09-29 18:01:49

دائماً الشجرة المثمرة يقذفها الناس بالحجارة
والله ياشيخ لو جمعنا كل من يهاجمك ورمينا فوقهم كتبك وعلمك وفقهك وقصائدك كلها واشعارك لأغرقتهم ولا نرى منهم شيئاً
ستغطيهم من أقدامهم لرؤسهم
حفظك الله للإسلام والمسلمين

كان المتوقع من الكاتب ان يقوم بنشر ودراسة بعض من قائد الشيح او احد كتبه ليتم الخير على الجميع بدلا من الاساءة والبحث عن الزلات فالله المستعان

15

 اتقو الله

 2011-09-29 17:39:20

*هل نسي الكاتب كل مزايا وخصال الشيخ وما قدم في شتى الميادين. انه من الحوف والجور ان يتم الاساءة لعلم من اعلام الذي قدم الكثير الا وهو الشيخ والدكتور والاديب والشاعر والكاتب عاض القرني

16

 شهادة حق

 2011-09-29 17:38:08

والله مهما تقولوا او تعيدوا سيبقي عائض القرني هو عائض القرني رغم كل الحاقدين الى الأمام ياشيخنا وياااجبل مايهزك ريح

17

 متابع مجتهد

 2011-09-29 17:17:07

كان من الافضل للكاتب ان يكون عرض ذلك على عائض القرني لتبرير ذلك مثل مافعله مع من التمس لعائض العذر وكنا فهمنا الحقيقة منه او التبرير لكن طرح ذلك في الجريده بهذه الطريقة ليس له هدف سواء الرغبة في الظهور بالمطلع والتقليل من حق القرني وكما اشار في طرحه بان ذلك مضى له وقت طويل فما سبب اثارته الان 0

18

 خليجي من اصل اردني

 2011-09-29 15:03:04

احنا فكرنا انة سرق شيء من معادلات الذرة او القنبلة النووية او اكتشاف ادوية للايدز او السرطان ( اجارنا الله منها)

19

 القلم

 2011-09-29 13:17:27

مع احترامنا للشيخ عائض الذى لن نعوض بغيره. من المستحيل ان تتقول عليه, ولما اصطياد هذه التهم المردوده على قائلها , قد تتوارد الخواطر ويتاشبه الشعر علينا , ولندرء المتاشبه عن خيارنا اللهم اعفو عنا.

20

 كيوبيد

 2011-09-29 12:23:57

شكرا لبداح على هذا التنبية
واستعد لهجوم الجهله

21

 إبراهيم..

 2011-09-29 09:38:41

أحسنت جدا





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع