• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 936 أيام , في الأثنين 28 شوال 1432 هـ
الأثنين 28 شوال 1432 هـ - 26 سبتمبر 2011م - العدد 15799

كلمة الرياض

المرأة في عهد الملك عبدالله..

يوسف الكويليت

    الملك عبدالله عالم في أمة، فكل خطوة تأتي دقيقة تصب في مصلحة الوطن وشرائحه المختلفة، وخطابه في مجلس الشورى وضعنا أمام رجل مواقف كبير في تفكيره وسلوكه ورؤيته البعيدة التي تستشرف المستقبل البعيد لوطنه..

ومثلما قال عن مد وتطوير ما فعله المؤسس العظيم، وإثراؤه في العمل والتجديد في مسيرتنا الطويلة، فإنه يرى في المرأة في تاريخنا الإسلامي مستشارة وفاعلة في المنزل والعمل، وقد أعلن بقرار عظيم في محتواه ومفهومه أنه لا يمكن تهميش دور المرأة، وهو من دفع بأكبر جامعة للمرأة، جامعة نورة ليقرر من خلال قاعة المجلس، مشاركة المرأة عضواً فيه اعتباراً من الدورة القادمة، ويحق لها الترشيح لعضوية انتخابات المجالس البلدية، وفق ضوابط شرعية، وليس هذا فقط ما يقع في سجله الكبير في الاصلاحات الوطنية، عندما وضع غايات وطنه وخاصة التي تؤسس لرفع مستوى المواطن تربوياً، ومادياً، وصيانة حقوقه، مقابل واجبات وطنية تقع على عاتق كل عضو في فضائنا الاجتماعي..

فالمرأة ليست قوة هامشية معطلة، وهي نصف المجتمع، ودورها يتحدد على الخارطة الوطنية، أماً، ومعلمة، وطبيبة، وكل نشاط يلتقي مع مشروعنا التنموي والحضاري. وعملية أن تصل إلى عضوية مجلس الشورى، والمجالس البلدية، فهو قرار رائع، لأنها بهذا التمثيل ترعى عضوية قطاع اجتماعي كبير أخذ دوراً يجب أن لا يغيب عنها..

فإذا كانت وضعت لنفسها مقعداً متقدماً في أكبر الجامعات المحلية والعالمية وبرزت في المجامع العلمية والفكرية والأدبية، فالملك عبدالله فتح الطريق أمامها لتصبح في قائمة من يحمل نهضة هذا الوطن وبصورة تعي كل الظروف والاعتبارات لمجتمع مسلم له قواعده ومسلّماته وتقاليده..

فبروز المرأة في ورشة العمل الكبرى لوطن ينمو مع الساعة واللحظة، يضعنا أمام تكامل وظيفي واجتماعي وأسري، أي أن الشراكة ليست مطلباً، بل لازمة أساسية، وحين نسمع صوتها في كل المحافل، فهي تعبر عن جانب لا يمكن تغييبه أو اختزاله بشخص الرجل طالما تملك التأهيل والعقل والسلوك الذي لا يخرج عن طبيعة المجتمع..

فإذا كانت مئات الألوف، أو الملايين في سلسلة من حصلن على شهادات متوسطة أو عليا، ودخلت النشاطات التجارية والعلمية والثقافية، فإن وجودها في مفاصل العمل، يعني تأهيل المجتمع بكل طبقاته، إلى أخذ المسؤولية الوطنية، ليست شعاراً، بل تمازجاً مع الاحتياجات التي لا بد أن تجعلنا على نفس الدرجة في بناء وطننا وتسخير طاقاته البشرية من الجنسين في الوصول إلى الغايات التي رسمها قادة هذا الوطن، والذي ظل الملك عبدالله نموذجاً شاملاً في التطوير والتحديث من أجل وضعنا في حزام العالم الأول..

القرارات لا تؤخذ بنسبيتها، بل بمضمونها وفعلها، والمرأة حين تتقدم أكثر من خطوة فهي تضع لبنة في بنائنا الكبير، والملك عبدالله يعرف أن استثمار الطاقة البشرية سوف يغنينا عن الارتكان إلى العمالة الخارجية، بل إن المواطن والمواطنة هما عماد التنمية الحقيقية ورؤيته انعكست بشكل ايجابي على مختلف الإجراءات التي اعتبرها سباقاً مع الزمن وتحدياته..



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 18
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    الملك عبد الله يحب الشعب وانا اؤيد ان تدخل المرأه جميع المجالات لانها نصف المجتمع لكن مقابلات مع بعض النساء في القنوات الفضائيه مكبرين الموضوع لدرجة ان وحده تقول انها بكت من الفرحه شي غريب كأن النساء عندنا في معتقل صحيح فيه ظلم للمرأه من بعض الرجال وحقوق لم تحصل عليها لكن ان نظهر امام العالم وكأننا اسوء دوله في معاملة المرأه هذا شيء مبالغ فيه اكثر من اللازم!!!

  • 2

    كلام جميل ولكن هل تظن ان المرة سوف تقوم بعملها كالرجل واقرب مثال مدبرات المدارس لاتأخذ فرار الا بعد الرجوع للادارة. وانظر لموظفات الاستقبل فى المستشفبات مثلا وكيف البط
    فى اخذ قرار او انجاز عمل
    المره عندنا وللاسف همها المكياج والجوال

    ابو تركى الربيع (زائر)

    UP 1 DOWN

    07:29 صباحاً 2011/09/26

  • 3

    لاشك ان الملك عبدالله هو محرر المرأه على الطريقه الصحيحه(شكرآ للأميره الرائعه عادله ) لكن بخصوص السماح للمرأه في مجلس الشورى كعضو , لامعنى له طالما انه بالتعيين وهذا يشمل الرجال ايضآ.. لكني ارجو من ابو متعب السماح للمرأه بقيادة السياره الآن وليس غدآ لما له من الأثر الأيجابي علينا كمواطنين.

    واحد صريح (زائر)

    UP -4 DOWN

    08:12 صباحاً 2011/09/26

  • 4

    لا احد يعترض على مشاركة المرءه في اي مكان مادام انه في حدود قدرتها وانتفاء المحذور والمحضور عنها ويحافظ على كرامتها ويبرز الوجه الجميل والجانب المشرق لاسلامنا وديننا لا مانع ان تدخل خريجات الشريعه واصول الدين المحتشمات لسن خريجات الغرب الكافر انهن سيكن اطلق الف مره من الرجال الموجودين في مواقع كثيره

    ابو عبود (زائر)

    UP 2 DOWN

    09:17 صباحاً 2011/09/26

  • 5

    استاذ يوسف اتفق معك حفظ الله والدنا ووفق بنات وابناء الوطن
    لمافيه خير وصلاح ولكن ماالفائده عندما تخرج من بيتك في الرياض الساعه السابعه صباحا وتصل عملك الساعه الثامنه
    والربع قاطعا مسافه اقل من 15 كيلو ؟

    UP 1 DOWN

    09:34 صباحاً 2011/09/26

  • 6

    السيد (واحد صريح)
    اتق الله، واعلم بأن نساءنا لم يكن معتقلات أو مغيبات
    أو مهمشات أو مضطهدات أو محاربات
    فهن يتمتعن بكامل حقوقهن بكل عز وشرف
    ومكانتهن محفوظة دون السماح لأيّ كان المساس بها أو التقليل من شأنها
    أصلحك الله، وهدانا الله وإياك

    Abo AlFoSS

    UP 0 DOWN

    11:41 صباحاً 2011/09/26

  • 7

    أحييك أستاذى ومعلمى بعد إنقطاع ولد عندى شوقا لك شخصيا وللرياض الألكترونيه عموميا وخادم الحرمين فى غنى عن المدح والثناء ولكن هى المحبة الصادقه اللتى تدفعنا لذكر مناقبه واللتى أرهقت متابعتنا لتسارعها حفظه المولى من كل مكروه وبالنسبة للمرأة ياأستاذى تحظى بإهتمام القيادة الكريمه ولكن هناك أراء قد تقف عقبة فى مايخص المرأه والسبب هى التقليديه والأسراف فى إستدعاء المفاهيم البائده من الماضى ومتى ماكان دور للماضى فى حياتنا فالمستقبل ضبابى الرؤيا وأتمنى أن تتبدل المفاهيم وتستبدل بماهو ضرورى ومطلوب 000 

  • 8

    رد "3" واحد صريح
    أبشر بالخير فنحن فى عهد رائد الاصلاح حفظه الله
    خادم الحرمين الشريفين ((أبو متعب))

  • 9

    هدة المبادرة عضيما و لكن يجب اعطا المرا حق كامل في اتخاد القرارة اسوتن في نسا ادول العرابية و تةلي المنصب
    الوزارية المرا اسعودية مثقفة على مستو ممتاز وهي الام
    وهي المعلمة وهي المثل الئعلا في كل المجالت
    يا سيدي نحن في الاردن للمرا كل المتيازة ارجل

    علي عارف (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:08 مساءً 2011/09/26

  • 10

    خادم الحرمين الشريفين يعمل في إطاركتاب الله جل وعلا وهدي الرسول صلى الله وعليه وسلم ويسن سنن حسنة لاتخرج عن الإطارين السابقين, فالمرأة شقائق الرجال وعملها لوطنها أينما كانت تاج على رأسها!

    عبدالله بن قليل الغامدي (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:10 مساءً 2011/09/26

  • 11

    في الوقت الذي كان حلم المراه لايتجاوز في اقصاه قيادة السياره كان الملك مع المراه يعيش معاناتها ويعمل على تحقيق احلامها وتطلعاتها ويهدي المراه قرارات اهم واكبر من احلامها وتطلعاتها
    قرارات تختصر على المراه المسافه في تحقيق الاحلام ونيل الحقوق وتضعها في اعلى مكانه وصلت لها المراه في العالم
    قرارات كبيره من ملك كبير لن ينساه التاريخ والوطن

    حسين حمد ال مطير

    UP 0 DOWN

    02:11 مساءً 2011/09/26

  • 12

    تستاهل المراءة كل خير فهي نصف المجتمع يجب ان تاخذ حقوقها وهذه الخطوة ضمنها

    عسه (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:31 مساءً 2011/09/26

  • 13

    الحقوق لا تعطى بالمقلوب، كان الأجدر والأفضل أن يبدأ بالحقوق الأقل شأناً والأكثر إلحاحاً و المرأه بحاجة إليها أكثر من غيرها،
    على أية حال نتمنى المزيد من الخير لهذا الوطن.

    حقوقي (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:13 مساءً 2011/09/26

  • 14

    القرار ستستفيد منه عدة نساء سيتم ضمهم لمجلس الشورى، وعدة نساء سيتم أنتخابهم في البلديات بالمحلس القادم، وتوجهاتهن معروفة لدى المجتمع، ويبقى نسائنا وبناتنا في المنازل "بالملايين" دون فائدة تذكر، نقولسمعا وطاعة لولي الأمر، ونذكر بالحديث النبوي روى الشيخان عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه".

    UP 0 DOWN

    03:16 مساءً 2011/09/26

  • 15

    اسمحوا لها بالقياده قبل كل شئ..بدون تشريع البلد نبقى اسياد الفوضى في بني البشر..فلا نظام يحاسب من اين اك هذا ولاشفافيه..ولماذا مستكثرين عاى نصفنا الاهم الام والاخت والزوجه هذه المكرمات من شخص كريم
    اتمنى لو تتم الانتخاب بواسطة الشعب ليحاسب..في ضا نظام يحدد العلاقة بين الحاكم والمحكوم

    انسدح واحكي عدل (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:37 مساءً 2011/09/26

  • 16

    سوال يتبادر الى ذهني الان المرأه ناضلت وكافحت وجاهدت في سبيل انتزاع حقوقها حتى استطاعت ان تصل الى بعض حقوقها وهي في طريقها الى انتزاع باقي الحقوق0ولكن السؤال الاكبر متى يستطيع الرجل ان ينتزع حقوقه في ان يكون له مجلس شورى وبلديه منتخب وتفعيل مؤسسات المجتع المدني واحترام حقوق الانسان الطبيعيه والمساوه والتسابق في الميادين العلميه هل اصبحت المرآه هي السباقه في انتزاع من الرجل؟مجرد سؤال0

  • 17

    با قي حق المرأة في تجنيس اطفالها اسوة بالرجل والا هذا حرام او مفسدة لا سمح الله وانا ارى المفسدة عدم اتجنيس

    مها (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:50 مساءً 2011/09/26

  • 18

    باسم بنات الوطن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لوالدنا وقائدنا وتاج رؤوسنا وباني مجدنا خادم الحرمين الشريفين على مواقفه المشرفة تجاه المرأة السعودية. والنساء كما ورد في الأثر ما أكرمهن الا كريم وماأهانهن الا لئيم. وأبو متعب هو سيد الكرماء فلا غرو في اكرامه لهن.

    بنت الصحراء (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:54 مساءً 2011/09/26