استدعيت الشرطة في بلدة سارو بالسويد لتحرير حيوان آيل وجد نفسه عالقاً بين اغصان شجرة تفاح.

وكان بير جوهانسون قد عثر على الآيل محشوراً بين اغصان شجرة تفاح في حديقة منزله عند عودته من عمله في المساء.

ولم يتردد جوهانسون في استدعاء الشرطة التي هرعت إلى المكان لتكتشف أن الحيوان في حالة غير طبيعية.

وتعتقد الشرطة بان الحيوان فقد وعيه ودخل في حالة سكر بعد التهامه لتفاح متخمر ساقط على أرض الحديقة.

وقالت الشرطة أن الآيل السكران حاول الوصول إلى التفاح في قمة الشجرة لكنه فقد توازنه ليسقط بين الاغصان ولم يستطيع تحرير نفسه.

الطريف في الأمر أن الآيل قضى ليلته تلك في نوم عميق أمام منزل جوهانسون واستيقظ في الصباح وهو يترنح في مشيته من أثر الكحول..

الجدير بالذكر أن سكر الآيائل في سكندنافيا أمر مألوف حيث اعتادت على تناول الفاكهة المتخمرة التي تسقط على الأرض.

وكان آيل سويدي قد غرق في ستكوهولم في عام 2007 بعد ان فقد وعيه نتيجة لتناوله تفاحاً متخمراً.