قال جراح يوم السبت ان نجمة البوب الاسترالية كايلي مينوغ خضعت لجراحة ناجحة لاستئصال ورم سرطاني من الثدي كان في مرحلة مبكرة بمستشفى بمدينة ملبورن.

وقال الطبيب جيني سنيور الذي أجرى العملية بعد ظهر الجمعة «حالتها المعنوية مرتفعة وتشعر انها في حالة طيبة.»

وأعلنت مينوغ يوم الثلاثاء الماضي ان حالتها شخصت على انها سرطان مبكر في الثدي وأرجأت جولة غنائية في استراليا وآسيا.

وبدأت مينوغ بداية فنية متواضعة كممثلة في سن المراهقة في المسلسل الاسترالي (الجيران) الذي اذيع في الثمانينات وذاع صيتها لتصبح واحدة من أشهر مطربات البوب في العالم.

وتصدر خبر اصابتها بسرطان الثدي وسائل الاعلام الاسترالية والبريطانية واثار تعاطفا ومؤازرة من جانب بعض مشاهير الغناء. وسرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان المسببة للوفيات بين نساء استراليا على عكس الولايات المتحدة وبريطانيا حيث يأتي في المرتبة الثانية بعد سرطان الرئة.