في تطورات مثيرة من قرب النصر لحسم صفقة انتقال مدافع القادسية ياسر الشهراني، أدى تراجع وكيل أعمال اللاعب وخروجه المتكرر من غرفة المفاوضات، لإجراء مكالمات من هاتفه المحمول إلى تأجيل الصفقة ل 48 ساعة، ويبدو من كثرة المكالمات دخلت أطراف أخرى لتغيير مسار الصفقة بيد أن نائب رئيس النصر عامرالسلهام رفض المزايدة وأعلن انسحابه من المفاوضات ورفض ضغوط والد اللاعب بتأجيلها لإقناعه بالموافقة، وتشير المصادر إلى أن شرفيا طلب من وكيل أعمال اللاعب خلال اتصاله بتأجيل التوقيع إلى حين إعلان رغبة اللاعب بالتوقيع لناديه للضغط على أعضاء الشرف لتوفير السيولة المالية لدعم الصفقة، وستتضح اليوم الصور بشأن بوصلة المفاوضات والى أي ناد سيتجه ياسر الشهراني.