نفى الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الموسى وكيل وزارة التعليم العالي المكلف لشؤون الابتعاث نية الوزارة لتمديد فترة التقديم لبرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مرحلته السابعة.

وأكد الموسى بأن الوزارة وضعت فترة كافية للتقديم على برنامج الابتعاث الخارجي، مبينا أن البرنامج يسير وفق خطة زمنية متعاقبة تبدأ بالتقديم يعقبها التدقيق ثم اعلان المقبولين.

وأوضح وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون البعثات، أن المرحلة التي تعقب التسجيل هي مشروع تدقيق وثائق الطلبة المرشحين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للابتعاث الخارجي، حيث يسعى المشروع إلى التأكد من صحة المعلومات التي أوردها الطالب في النموذج الذي تمت تعبئته من خلال المبتعث على بوابة الوزارة الإلكترونية، والعمل على استكمال الطالب للأوراق المطلوبة، لإرسال الأوراق المطلوبة إلى الجامعات العالمية للحصول على قبولات لهم.

كما أن إدخال المتقدمين بيانات خاطئة في مرحلة التسجيل سيفقدهم فرصة الحصول على فرصة للابتعاث ولن ينظر في طلبهم، متمنياً أن يحالف التوفيق المتقدمين ليساهموا في رفعة وتنمية وطنهم وأن يشرفوه ويمثلوه خير تمثيل.