أشاد قنصل المملكة في جاكرتا الاستاذ عبد العزيز الرقابي بقرار إيقاف استقدام العمالة المنزلية من اندونيسيا والذي اتخذته الجهات المختصة تحقيقا لمصلحة المواطن وحفظ حقوقه وذلك حتى تضمن الحكومة الأندونيسية المسئولية الكاملة عما ترتكبه الخادمة أثناء عملها في المملكة من جرائم جنائية والتي من بينها أعمال الشعوذة والهروب من الكفيل للعمل لدى الغير .

وقال الرقابي في حديث ل"الرياض" لاصحة لما تردد عن إعادة 4444خادمة من مطار جاكرتا كن في طريقهن للمملكة وتحويلهن حسب مانشرته الصحف الاندونيسية الى دول أخرى حيث مواسم الحج لاتشهد مثل هذا التجمع في يوم واحد والذي يحتاج الى 10 رحلات في يوم واحد للمملكة .

موضحا أن سوق العمل في المملكة تأثر من الإيقاف والمتضرر الأكبر الجانب الاندونيسي .

وطالب الرقابي من" وجهة نظره" عدم فتح الاستقدام إلا بوجود عقد موحد جديد يلزم كافة الأطراف بما فيها الحكومة الاندونيسية لحفظ حقوق المواطن السعودي بالدرجة الأولى حيث العقد الحالي يخدم الجانب الاندونيسي وبنسبة 95% .

وأوضح أن الخروج والعودة لايطبق بحقها المنع وكذلك السائقون فقط غيرالمسموح لهم خدم المنازل .

وأهاب بالحرص على مصلحة المواطن عند توقيع عقود العمل وحمايتهم بالدرجة الأولى وعلى مكاتب الاستقدام في المملكة تولي عملية خروج الخادمات والمخالصات مع الكفلاء كما هي مسئولة عن جلبهم للعمل لدى الكفلاء وحتى لايهضم حق العاملة من رواتب وخلافه .