ملفات خاصة

الأثنين 1 رمضان 1432 هـ - 1 أغسطس 2011م - العدد 15743

قلم جاف

بطالة المرأة

أحمد محمد العيسى

هناك سببٌ آخر يجعلنا نتوجه إلى كافة المهتمين بشؤون التنمية في بلادنا بدعم جهود وزير العمل المهندس عادل فقيه الذي يسعى لإيجاد الحلول المبتكرة للقضايا العالقة التي تمثل اليوم أبرز إشكالات التنمية في المملكة. وهذا السبب هو تصديه بكل جدية لموضع عمل المرأة، وفتح آفاق جديدة لحل مشكلة البطالة بين النساء، التي قد تتوافق مع الإشكالات الأساسية لقضية البطالة بشكل عام، ولكنها تختص بإشكالات أخرى عديدة.

فعلى الرغم من أن قضية البطالة لدى النساء تتأثر بكافة التحديات التي تواجه قضية البطالة لدى الرجال، إلا أن القضية تكتنفها إشكالات أخرى كثيرة تحتاج إلى عناية خاصة، وسياسات حصيفة، وتعامل مختلف. فبحسب بيانات هيئة الاحصاءات العامة تمثل نسبة البطالة بين الذكور حوالي 8 % بينما تبلغ نسبة البطالة بين الإناث أكثر من 28% من نسبة الأشخاص الذين هم في سن العمل. وبحسب بيانات وتقارير أخرى فإن نسبة العاطلات من خريجات الجامعات تمثل أكثر من 80% من نسبة البطالة بين النساء.

ففي الوقت الذي تبلغ فيه نسبة البنات الملتحقات بالجامعات أكثر من 65% من إجمالي الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي، وفي الوقت الذي تتفوق فيه البنات بشكل عام في المستوى العلمي على البنين في كل المراحل الدراسية، وفي الوقت الذي تصرف فيه الدولة بلايين الريالات على تعليم المرأة، وتنفق أكثر من 30 مليار ريال لبناء أكبر حرم جامعي للبنات، نجد أن الحصيلة النهائية والمؤسفة أن معظم هؤلاء الخريجات سيبقين في بيوتهن عالةً على المجتمع يستجدين من يدفع لهن فاتورة هاتف جوال، أو من يشتري لهن كسوة عيد سعيد.

سيواجه وزير العمل كثيراً من المشاغبات لتعطيل جهود فتح نوافذ حقيقية في سوق العمل لتوظيف النساء، فهناك من سيشهر في وجهه سيف الفتاوى المتشددة التي حاصرت المرأة من كل اتجاه، وهناك من سيقول له إن حل أزمة البطالة بين الذكور هي الأهم، فالأسرة السعودية قد تتقبل أن تبقى البنت في البيت بدون عمل، ولكنها لا تتقبل أن يبقى الشاب هكذا بدون عمل. وفي نفس السياق سيقول أناس إن زيادة توظيف الفتيات سيكون على حساب توظيف الشباب، وإن الفرص التي يمكن سعودتها يجب أن توجّه للشباب لأنهم الأحوج، فهم الذين ستعتمد عليهم أسرهم في توفير الحياة الكريمة.

وسيواجِه وزير العمل مواقف سلبية تقليدية من مؤسسات حكومية وخاصة، لا تزال تتشدق إعلامياً بمكانة المرأة السعودية، ولكنها على أرض الواقع تضع المتاريس أمام عمل المرأة، فتشكك خلف الكواليس في قدرة المرأة السعودية على العطاء والانتاج وتقديم الأفكار المبدعة والحلول الإيجابية في مجالات علمية ومهنية عديدة.

ولكن وزير العمل لن يكون وحده وهو يعرف أن المجتمع الذي لم يعد يحتمل أن يبقى نصفه معطلاً وهو يحمل أرقى الشهادات، ولم يعد يحتمل أن تعاني الأسر من الطبقة المتوسطة فما دون، من ارتفاع تكلفة المعيشة، دون أن تساهم الأم أو البنت أو الأخت في تحمل بعض الأعباء والمشاركة في توفير الحياة الكريمة المريحة للأسرة، كما أنه لن يكون وحده وهو يعرف أن المجتمع لم يعد يحتمل أن يرى السيدات المستقلات بحياتهن بسبب قسوة الحياة وظروفها، وهنّ ينشدن المساعدة من هنا وهناك، بينما يمكنهن العمل والإتاج والمشاركة فتنمو في نفوسهن بذرة الكرامة والثقة والاعتداد بالنفس.

إذن فالأمل في أن يبارك الجميع جهود وزير العمل، وأن نسعى معه لفك هذه العقدة، والوصول إلى الحلول المناسبة التي تتوافق مع قيم المجتمع وثقافته، والتي تعترف بأهمية الحفاظ على كيان الأسرة، والتي تعترف أيضاً بالمخاطر الحقيقية التي قد تواجه المرأة في سوق العمل، ولكنها لا تستسلم بسهولة للقيود المصطنعة، والتوجسات المبالغ فيها، ولا تصغي سمعاً للآراء المريضة التي تسيطر عليها نظرية المؤامرة، فلا يجدي معها حوارٌ، ولا نقاش، ولا محاولة إقناع.

والله ولي التوفيق..


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 30

1

  ريتشارد نصري

  أغسطس 1, 2011, 7:02 ص

والأمل أيضاً يادكتور في قيادات ومثل عليا تبين للمجتمع أهمية مشاركة المرأة العملية، بل وواجبها.. لازالت كثير من المنابر تحذر من عمل المرأة ولازال كثير من البسطاء يتأثرون بذلك رغم حاجته للعمل.. الشهر مبارك عليك..

2

  بدراباالعلا

  أغسطس 1, 2011, 7:40 ص

كل شي ممكن نجد له مخرج, لبطالة المرأة الا وقت نجدها زوجه, ولا يعمل قلبها.. بمشاعر رومانسيه ! الخطير وقت تكون متعلمه,موظفه,بنت حموله+ جميله وقريبه من الطاعات ! ومع هذا { عاطله عن الامومه ؟ } ما أكثر البطاله بين النساء الأن لهذا الصنف ؟! يا عزباء بدون حب ! يا مطلقه فقدت الحنان بدري ؟ قبل أيجاد الوظائف الماديه للمرأة ! علينا أيجاد الوظائف الانسانيه لها ؟ قبل ما نجد التكاثر والنسل قد أصبح يصب في, ربوع الشام ومرابع المغرب وتلال كان وماربيا ؟!

3

  خلود 99

  أغسطس 1, 2011, 7:51 ص

أعجبني ماكتبته في الأخير عن العقول المريضة التي تعتنق نظرية المؤامرة فلايجدي معهم حوار أو اقتاع :( هم سبب الخلل في مجتمعنا

4

  عبدالرحمن السليم

  أغسطس 1, 2011, 8:18 ص

للاسف اصبح هناك من يحترف المشاغبة من اجل المشاغبة ولو كان على حساب حياة بناتنا ونسائنا وتعريض حياتهن للخطر وهذه الفئة تستصنع القيود وتنمي التوجسات لدى العامة لاستكمال المشاغبة ولكن الامل بالله ثم بوعي الناس وان تقف الحكومة امام من يضيق الخناق على الناس والامل بتجارنا كبير اعان الله الوزير  

5

  غرام الرياض

  أغسطس 1, 2011, 9:39 ص

لااقول الله حسبنا الله ونعم الوكيل من المسؤل عن غلق اقسام في الجامعات كلهم يعلمون ان من يدرس بها لن يعمل ومع هذا تضل مفتوحة وتستقبل طلاب اتين من الثانوية بطموح وجهد وبعد سنوات يرمون في مستنقع البطالة كما حدث معنا هذة المهزلة الى الان قائمة ماذنبنا نحن هل نعلم يوجد وضائف بعد 4 سنوات دراسة !!ماذنبنا نجبر على قسم قديم ولكن لم يتاح لنا غيرة في المحافظة ولاتستطيع السفر الى العاصمة؟؟؟ من لمسؤل عن عدم فتح مجالات للمراة غير المدرسة قبل 30 سة الم يفكرو في المستقبل ؟ البلد اصبح في مشكلة حقيقي

6

  يزيد

  أغسطس 1, 2011, 11:08 ص

مشاكل المرأة في البطالة الكبيرة وانها ماتسوق وانها ما تختلط... طيب الطلاق والتفكير الضحل لبناتنا والبلاوي في الاسواق والعنف الاسري وغيره (مشاكل حقيقية ما شفتكم تتكلمون عنها)

7

  عبدالرحمن

  أغسطس 1, 2011, 11:45 ص

الاخ يزيد ت 6 وانت وش حارق رزقك ؟خلهم يتكلمون عن البطالة وعمل المراءة اذا انت مثل ماتقول مهتم بالمراءة ومشاكلها !

8

  ابوسعد

  أغسطس 1, 2011, 1:17 م

فى برنامج على القناة الاولى امس وهو برنامج عن النساءوالفتيات الواتى القى القبض عليهن وهن يمارسن البغاء الزناء من بنات هذا البلدوهن يروين اوضاعهن امام الكاميرا حمى الله بناتناوجميع بنات المسلمين وسترهن الله بسترةوجميعهن ليس لهن دخل مادى كى يعيشن بكرامةولوان الجانب المتشددفى عمل ادرك ماهومصيرالعاطلات

9

  ابوسعد

  أغسطس 1, 2011, 1:31 م

فهل نظرهذا التيارالمتشدد بنظرة استراتيجية او واقعية ماسوف يحول الية الحال بهذة الاعدادالهائلةوغلاءالمعيشة خير الامور الوسط وحسن الظن من الامور التى يحث عليهاالدين الاسلامى فهل تقبلون بمايحصل الان وانتم على علم اكثر بأبتزازبناتنامن عامل محل عشان قزازةعطراوجوال ان لم تجدوالحل فدعواالغيريجدونة

10

  ابوسعد

  أغسطس 1, 2011, 1:50 م

والله نعلم مدى غيرتكم على بنات المسلمين وبنات هذاالبلد ولكن الغيرة التى لاتطعم ولاتكسى ولاتلبى احتياجات الاسر الكثير من الاخوةوالمشايخ لديهم شركات ومؤسسات والله يزيدهم من فضلة فلماذا لايساهمون فى فتح مجال عمل للعاطلات والتعاون مع الدولة والمشاركة فى هذا الهاجس الذى ادى الى دق جرس انذارة فاليدالواحدة

11

  الغيمة

  أغسطس 1, 2011, 1:59 م

المراة نصف المجتمع المراة تساعد بعملها اهلها سوء زوجها او والديها ولكن لماذا مجالات العمل قليلة لماذا لا يوم سعودة جميع وظائف القطاع الخاص المدارس الاهلية البنوك المصانع المستشفيات ؟؟؟

12

  ابو بسام عنيزه

  أغسطس 1, 2011, 2:29 م

بداية كل عام وانت واسرة الرياض بخير, بمناسة شهر رمضان الكريم0 ومبارك عليك الشهر وكل عام وأنت بخير!

13

  سعد الحبردي

  أغسطس 1, 2011, 2:48 م

اكثر مشاكل الاقسام من المراة التي تعمل خاصة حقووون البنوك

14

  يوفنتساوي

  أغسطس 1, 2011, 3:19 م

بطالة النساء لا تضر و لا تنفع.. و لسن هن اشطر من الرجال في العمل . لا ارى في بطالة النساء اي مشكلة اقتصادية او سياسية او دولية.. بالعكس صار فيه تفكك اسري و مشاكل بين الزوج و الزوجة و الاب و ابنته و الاخ و اخته بسبب عملها و مالها.. . عطالة المرأة شئ طبيعي جداً لا يضر بالأسرة و لا ينفع الوطن

15

  كاميليا

  أغسطس 1, 2011, 3:38 م

تطور المرأة ورفاهيتها يعكس من دون شك مستوى تقدم المجتمع كما يترجم مسؤولية الرجل نحو هذه المخلوقة التي جعلها الله أمانة في عنقه إلى يوم الدين. فاللهم يا أرحم الراحمين، أكثر من الرجال المسلمين المحسنين و الغيورين على كرامة المرأة، آمين. وشهر مبارك كريم

16

  منار

  أغسطس 1, 2011, 4:26 م

بسم الله الرحمن الرحيم الى السيد احمد العيسى, وبعد: لقد ناقشت في مقالتك قضيه كثيرة الحدوث عن مدى بطالة الفتاة. كما ذكرت مستوى التعليم لدى الفتيات وبأنه اعلى بدرجات عن الفتيان في كل المراحل الدراسيه ولكن تظل مقولة "البنت لبيتها ومطبخها " تتناقل من جيل الى جيل محطة طموح الكثير منا للأسف الشديد شكرا

17

  إيمان الجهني

  أغسطس 1, 2011, 4:54 م

مبارك عليكم الشهر :) بطالة النساء لاتضر ولاتنفع ! رح تزيد المشاكل والعنف الاسري و و و اذا قعدت فاضيه مافي شي يشغلها ! فيه عوايل مصدر دخلهم الوحيد بناتهم.. يعني اذا فيه رجال شايب ومحتاج وخلفته كلها بنات.. وش يسوي ! حتى لو البنت طالعة من بيت غني ! تحتاج الوظيفة لتشعر بقيمتها في مجتمعها ! ولسا الدنيا فيها خير.. ممكن تطلع وترجع بيتها وهي آمنه على نفسها.. حق لكل مواطن او مواطنة انهم يشتغلون ! ولكل مجتهد نصيب..

18

  طارق محمد 001

  أغسطس 1, 2011, 5:39 م

تسلم

19

  المستقبل المشرق

  أغسطس 1, 2011, 5:41 م

فليعمل الرجل اولا فبطالة الرجل اخطر واعظم اما البنات سواء توظفت او لا فسيأتي يوم وتتزوج ويصرف عليها الرجل

20

  المانع

  أغسطس 1, 2011, 5:44 م

اشكر طرحك الهادف والجريء ومشكلة المرءاه السعوديه تحتاج كم وزير لحلها لكن يجب عرظ المشكله

21

  هنادي

  أغسطس 1, 2011, 6:33 م

كلمة حق.. بطالة المرأة ليست أهم وأخطر من بطالة الرجل.. بطبيعة الرجل المسك بزمام الأمور وتسييرها.. صحيح جميل أن تكون المرأة عامله كرديف ومساعد للزوج على أحتياجات ومطالب الأسره.. لكن توفير فرص العمل للشباب هو الأهم المسئوليه عليهم كبيره. الإعتماد عليهم أكبر وأكثر.. وجهة نظر..

22

  معا لنهضة الأمة

  أغسطس 1, 2011, 7:46 م

المرأة نصف المجتمع..وعندنا نصف المجتمع معطل.. في الغرب يوجد مهندسات وعالمات وهنا الرجال وحدهم الذين يعملون... فعلاً إدارة فاسدة... لن تنهض الأمة الا بنهضة كامل المجتمع المشكلة في عدم ايجاد وظائف شاغرة للنساء.. وتخصصات محدودة فقط للنساء.. يجب أن نجد حلول مجدية

عانت مصر قديما من مشكلة تحرير المرأة، وخروجها من شرنقة المجتمع الزكورى،الى ان جاء رجل يدعى قاسم امين، وسمى بعدها محرر المرأة، وبدأت المرأة المصرية حثيثا حثيثا،تشارك الرجال فى طاحونة الحياة ومعاركها،الى ان آمن بها المجتمع وتقبلها قبولا حسنا،واصبحت لها الاغلبية فى التعليم، ودواوين الحكومة،وسفرت.

24

  غادة القباني

  أغسطس 2, 2011, 2:12 ص

ايه الله يابتجيكم تعليقات من عقليا حجريه او الانسب لها العيش في العصر الحجري الزبدة ان فيه عقول رجال لاتريد الحياة الثانيه للمراة وكانما خلقت لتكون في المطبخ فقط وتكون اله تفريخ انجاب وانجاب فقط هذي عقليات اغلب الرجال الوقت تغير والزمن تغير لكن مابال هذة العقول تزداد تحجر وتعسف ضد عمل المراة

25

  غادة القباني

  أغسطس 2, 2011, 2:15 ص

المراة تحتاج للعمل مثلها مثل الرجل وهو حق من حقوقها اما بالنسبه للبطاله فالنساء اكثر عطاله من الرجااال يعني مواهب في مهب الريح والنتيجه الانحراف والبلاوي والعياذ بالله ليه ماتخصص شركات انماء تختص بعمل النساااء وتعطي انتاج للدوله وخارج الدوله ايضاا لكن كلن همه نفسي وواسطه لاقربائي اما الباقي طز

26

  عبدالله الشبيب

  أغسطس 2, 2011, 2:32 ص

من يقارن بين سفر المرأة السعودية للخارج وعملها على أرض الواقع لوصل لحقيقة واضحه أن السماح بعمل المرأة السعودية بالعمل أولى بكثير من السماح لها بالسفر حتى مع محرم

27

  محمد الرويس العتيبي

  أغسطس 2, 2011, 5:38 ص

الله يرزق الجميع سواء كانوا من النساء او الرجال

28

  عابر سبيل 80

  أغسطس 2, 2011, 5:40 ص

قضية وهميه فرع من فروع كذبةالعصر ( حقوق المرأة ) وهي شعارات الحركة الانثويه التي تستمد وجودها عالميا من محافل الماسوينه وما يتبعها من اندية ومؤتمرات ومنظمات تسخدم شعارات معينه لجذب الاتجاه الجماهيري نحوها ليتبناها السذج لو اردنا نقاش هذه القضيه فلن نصل لنتجيه لان الهدف ليس حل المعضلة او حاجه لشريحه معينه بل هو استثمارها لتحقيق اهداف اخرى يعني لنتصور ارملة مثلا في حاجة لتعول اطفالها هل يسمح لها سنها مثلا ان تضع نفسها تحت رحمة نظام الابتراز والعمل لمدة 10 ساعات مقابل دخل لن يكفي احد اطفالها

29

  »»» عبدالله «««

  أغسطس 2, 2011, 5:49 ص

§ابارك لك بشهر رمضان المبارك وكل عام ومن تحب بخير§المؤيدين والمعارضين لتوظيف النساء يتجادلون على عصفور لم يحط على الشجرة بعد^فأين الوظائف النسائية الشاغرة التي انتم مختلفين عليها~اضمن لي وظائف نسائية كافية~وانا اثبت لك ان العقول والاراء المريضة وهم لا وجود لها~ونساء المعارضين سيكن اول المتقدمات لها«

30

  برزان

  أغسطس 2, 2011, 6:18 ص

عندي حل وسريع وليس صعب تنفيذة

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة