بدأت فعاليات الصحراء المتنوعة المقامة وسط الكثبان الذهبية بصحراء الربع الخالي شرق منطقة نجران في استقبال زوار مهرجان صيف نجران السياحي 1432ه الذي تدعمه الهيئة العامة للسياحة والآثار، وذلك أمس الأول بحضور حسين عدلان آل عباس أول بطل لبرنامج سرفايفر في نسخته العربية ومشاركة أكثر من 1000 شخص باستعراض مجموعة من الفرسان في رياضة قفز الحواجز وتطبيق عدد من الحركات الرياضة الخاصة بالخيل.

عقب ذلك قدمت فقرة رياضة القفز والمسماة ب"الطمرة" والتي شارك فيها أكثر من 15 متسابقا بحضور اللجنة التحكيمية المنظمة للمسابقة حيث يتم قياس أطول قفزه يتخطاها المتسابق وسط علامات محددة ، ومن ثم أطلقت اللجنة المنظمة للفعاليات فقرة (كنز) الصحراء وهي عبارة عن قيام اللجنة المنظمة بدفن لوحة تحمل بيتا شعريا يدل على موقعها تحت الكثبان الرملية في منطقة محددة بعد أن تم قراءة بيت الشعر المكتوب على اللوحة والمسمى باللغز على المتسابقين ثم انطلق أكثر من 50 متسابقا للبحث عن الكنز المدفون وسط الكثبان الرملية ليحصل المتسابق علي فيصل آل مخلص على كنز الصحراء ويفوز بجائزة الكنز بمبلغ1000 ريال

كما قدمت فقرة الصيد بالسلوقي وهي من العادات المشهورة لعملية القنص وسط الصحراء لاصطياد الأرانب التي توجد بكثرة في صحراء شرق منطقة نجران ، ومن ثم انطلق سباق "التطعيس" على الكثبان الرملية و تنافست فيه مجموعة من السيارات قوة 6 سلندر و8 سلندر في تحدٍ على الكثبان الرملية الذهبية ذات الارتفاعات العالية والمنحدرة وتباينت فيه سرعات السيارات في تحدٍ شد الجميع للتشجيع والتصفيق من الجمهور.

وفي ختام الفعاليات قدم المدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة صالح محمد آل مريح الجوائز للفائزين المسابقات، كما قدم هدية تذكارية لحسين عدلان ال عباس تقديرا لمشاركته في فعاليات الصحراء الذهبية ،بعد ذلك شارك الجمهور في الألوان الشعبية التي تشتهر بها المنطقة.


جانب من مسابقة البحث عن الكنز المفقود في الصحراء

«الطمرة» كان لها حضور مميز في صيف نجران