رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة وبحضور معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص امس الاول حفل تخريج متدربي وحدات مجلس التدريب التقني والمهني بالمنطقة للعام الحالي 1431-1432ه وذلك على مسرح الكلية التقنية ببهر.

ولدى وصول سموه إلى مقر الحفل قام بافتتاح معرض الابتكارات والتدريب الإنتاجي في الوحدات التدريبية المصاحب للحفل حيث قام سموه بقص الشريط للمعرض ثم تجول به وشاهد محتوياته من ابتكارات ومنتجات طلاب وحدات مجلس التدريب بالباحة التي يأتي في مقدمتها جهاز مراقبة حمولة الشاحنات وجهاز قراءة الألوان الحائزين على جوائز عالمية من بريطانيا وماليزيا.

عقب ذلك بدئ الحفل الخطابي المعد بالمناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم ثم انطلقت مسيرة الخريجين البالغ عددهم 596 خريجا وخريجة يمثلون وحدات التدريب بالمنطقة التي تضم الكلية التقنية والمعهد الثانوي الصناعي بالباحة والمعهد الثانوي الصناعي بالمخواة إلى جانب المعهد العالي التقني للبنات.

بعد ذلك ألقيت كلمة الخريجين ألقاها عنهم الخريج وائل بن سعيد الغامدي عبروا فيها عن سعادتهم وسرورهم بتخرجهم مثمنين ما لاقوه طيلة دراستهم من دعم ومساندة من مدربيهم مؤكدين على المضي قدماً نحو خدمة الدين ثم المليك والوطن.

إثر ذلك ألقى رئيس وحدة خدمات المتدربين بمجلس التدريب التقني والمهني بالباحة المهندس محمد بن وصل الله الثبيتي كلمة المجلس التي رحب فيها بسمو أمير المنطقة وشكره على رعايته للحفل معبراً عن التهنئة للطلاب الخريجين متمنياً لهم التوفيق والنجاح في حياتهم المستقبلية. إثر ذلك شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً يتحدث عن إنجازات مجلس التدريب التقني والمهني بالمنطقة والمنشآت التابعة له وأبرز البرامج التي نفذها المجلس بالتعاون مع عدد من الإدارات الحكومية.

وفي ختام الحفل قام سمو أمير منطقة الباحة بتسليم وثائق الطلاب التخريجين لوكلاء الوحدات التدريبية وكرم سموه الطلاب المتفوقين والموهوبين والجهات الحكومية المساهمة والداعمة لبرامج المجلس .

كما سلم سموه محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني هدية بهذه المناسبة مقدمة من مجلس التدريب التقني والمهني بالباحة فيما قدم الدكتور الغفيص هدية تذكارية لسمو أمير المنطقة من أعمال الطلاب الخريجين.

حضر الحفل عدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين ومنسوبي وحدات مجلس التدريب التقني والمهني بالمنطقة.