ملفات خاصة

الأربعاء 20 رجب 1432 هـ - 22 يونيو 2011م - العدد 15703

ويبقى شيء

أولويات «منح» الأراضي في المملكة

خالد الفريان

حين أشاهد الزحام الكبير عند بعض المستشفيات الخاصة الناجحة، فإنني أسأل: لماذا لا يتم توفير مساحات كبيرة لهذه المنشآت الطبية ومنحها لها مجانا بما يساعدها على التوسع في الأنشطة وتوفير مواقف كافية للسيارات.

إن الطلب على خدمات المستشفيات الخاصة ينمو بمعدلات قياسية وستزداد معدلات النمو خلال السنوات القادمة، وذلك عند تطبيق جميع منشآت القطاع الخاص للتأمين على موظفيها السعوديين والأجانب وسيزداد الطلب بمعدلات كبرى لو قامت الحكومة بالتأمين الطبي على المواطنين.

وتقوم الدولة كل سنة بمنح مساحات كبرى من الأراضي، وحان الوقت لدراسة وتطوير آليات إصدار المنح عبر وضع أولويات عادلة ومنطقية، ولعل أفضل منح تعود بالنفع على المواطن بعد حصوله على أرض خاصة به هي المنح المقدمة للمشاريع التنموية الهامة وعلى رأسها المستشفيات.

ويؤمل قيام وزارة المالية بالتنسيق مع وزارة الشئون البلدية والقروية بإعطاء أولوية لمنح المستشفيات الخاصة أراضي بمساحات كبيرة سواء في المدن الرئيسية، أو في المناطق الأقل نموا التي لا يقبل عليها القطاع الطبي الخاص، مع تسهيل إجراءات الحصول عليها و»تملكها» دون الحاجة إلى الواسطة والشفاعة لتجاوز العقبات الروتينية، ودون طلب ضمانات مبالغ فيها في وقت هناك من يحصل على منح بأراضي بمساحات أكبر دون أن يستفيد غيره منها.

وبحيث يتم منح المستثمر في القطاع الطبي لأراضي بمساحات كبيرة ونقل ملكيتها له منذ حصوله على ترخيص من وزارة الصحة، بشرط ألا يستخدمها لأي غرض آخر بخلاف إنشاء مستشفى، مع التنسيق مع وزارة العدل على إصدار صكوك خاصة لهذه النوعية من الأراضي.

إن هذه الخطوة سوف تشجع على الاستثمار في القطاع الصحي وإنشاء المستشفيات الكبيرة والمتخصصة في كافة مناطق المملكة، وبخاصة أن ملكية الأرض تسهل كثيرا من الحصول على التمويل سواء الحكومي أو من البنوك والذي يمثل إحدى عقبات الاستثمار في هذا القطاع الهام.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 23

1

  مانح وممنوح

  يونيو 22, 2011, 6:11 ص

انا فرحت بمنحة في تبوك يوم عرضتها للبيع جابت لي ثلاثين ألف ريال ! وعشان ألقى أرض في الرياض أعمرها كان أقل سعر 200 ألف ريال

2

  هاني

  يونيو 22, 2011, 8 ص

نريد منحه ارض نسكن نحن وابنائنا فيها كفايه عن الاجارات

3

  ندى الحياه

  يونيو 22, 2011, 9:22 ص

من باب اولى النهوض بالمستشفيات الحكوميه

4

  نهاش آل نهاش

  يونيو 22, 2011, 10:55 ص

المشكلة يعطى ارض وقرض ثم يغير الموال وياخذ القرض ويبيع الارض او يشبكها مثل مانشوف لكن السؤال اين التشريعات ولماذا البعض يحصل على مخطط والبعض على 500متر ؟ ولماذا البلديات لاتملك اراضي صالحة للسكن في المناطق؟ ولماذا تحيط الشبوك مساحات كبيرة من المملكة؟ وهل اصبحنا نشتري ارضنا بنفطنا؟

5

  بندر الحربي

  يونيو 22, 2011, 11:08 ص

معليش.. بس المستشفيات الخاصة 90% من المستفيدين من خدماتها المميزة هم اخواننا المقيمين يعني التوسع فيها لن يخدم المواطن.. المواطن عليه اللجوء إلى وزارة الصحة.. وكالعادة وزارة الصحة تقدم خدمات الرعاية الأولية فقط.. والله المستعان

6

  سليمان الصقعبي

  يونيو 22, 2011, 11:11 ص

لن نرتقي طالما لا نفرق مابين العام والخاص وخصوصا البحث عن مبررات لدعم المستشفيات الخاصة في وضعاً بلغ الفساد ذروته مما يعني استغلال أي تسويق لمثل تلك الآراء لتصب في صالح المنتفعين وعلى سبيل المثال الصناديق المتنوعة يغلب على توجيهها لدعم الفئة النافذة مع الدعم للبعض للتغطيه وهذا واقعنا منذ زمن بعيد

7

  احمد 7788

  يونيو 22, 2011, 11:15 ص

وزير الصحة اعلن بالامس عن عدم توفر اراضي للمشاريع الصحية فكيف تطالب باراضي للقطاع الخاص ؟

8

  هاي تك مان

  يونيو 22, 2011, 11:36 ص

هي فين الاراضي؟

9

  ابو عبدالرحمن السويلم

  يونيو 22, 2011, 12:10 م

عليك اقتراح بعد مع احترامي الشديد لك فيه شي يسمونه قبو يقدر التاجر يضبط اموره بحيث يستثمر نعم وهذا امر طيب ولكن المواقف سهل انها تكون تحت الارض والا على الطريقه اليابانيه الي شفناها فبرنامج الشقيري اذا كان انا مواطن عمري 33 سنه ماجتني منحه ولا عندي فلوس اشتري ارض خلهم يمنحونا اول بعدين نفكر بمنح القطاع الصحي يعني بداية نخلص من منح المواطنين ولاحقين على غيرهم *ملاحظه وسامحني يستوجب عدم الكتابه لملء المساحه فقط ولكن بما يعبر فعليا

10

  abdulaziz1389

  يونيو 22, 2011, 12:15 م

من فقركم زيدو غناتي شكل الكاتب عايش بالمريخ

11

  صالح بن محمد العجلان

  يونيو 22, 2011, 1:27 م

عندم تريد ان تنتقل من مدينة الى اخرى تجد المساحات الشاسعه التي تكون على حدود اي مدينة تمر عليها، فلا يوجد جبال تجبرها على التوقف في التوسع ولا بحار توقفها الا في بعض المدن، وحتى بتلك المدينة ليس بكل الاتجاهات مجبره على التوقف في التوسع. اتمنى من الله ثم من حكومتنا الرشيده بوضع لجنة متخصصه متفرغه تعمل بامانه على تخطيط الاراضي المجاورة وتوزيعها منح للمواطن، ويكون التوزيع بمساحات كافيه. شكرا لكم

12

  صالح بن محمد العجلان

  يونيو 22, 2011, 1:28 م

اضم صوتي الى صوت الاخ سليمان الصقعبي في الرد رقم ( 6 )

13

  نزار الشاخوري

  يونيو 22, 2011, 2:14 م

والله فكرة القبو فكرة ممتازة أو فوق المستشفى مثل المجمعات التجارية ومن ناحية أسعار الأراضي حدث بلا حرج تعالوا وشوفوا الارضي بالشرقية الدمام والخبر والقطيف المتر من 1200وفوق هذا إذا حصلت قريب من أهلك الله يكون في عون الجميع

14

  ابوامجد

  يونيو 22, 2011, 2:16 م

ارجو الاهتمام بالمستشفيات الحكومية وخاصة المستوصفات ويصير عملها 24 ساعة لخدمة المواطنين وايضا لتوظيف الكوادر الوطنية

15

  Alkoon

  يونيو 22, 2011, 2:22 م

مع احترامي للكاتب هذه المنشأت الصحية لا تحتاج دعم من الحكومة و خاصة انها قائمة على اساس ربحي، هذي المستشفيات تدر ذهبا على مستثمريها ومن الاولى ان تقوم هي بشراء مساحات كبيرة و في اماكن غير مزدحة وتوفير اماكن خاصة لعملائها، طبعا بما ان المطالبة الان بمنح اراضي مجانية لجهة استثمارية فكان المطلوب هو زيادة الغني غنى والفقير الذي يبحث عن مكان يسكن به هو و عائلة لايمكن توفيرة بزيادة مأساته. هذه الجهات الاستثمارة يزداد طمعها و جشعها كل يوم. وكل هذا على حساب اصحاب الدخل المحدود...

16

  المحترررف

  يونيو 22, 2011, 3:06 م

استاذ خالد هناك مخططات لا يوجد من ضمن المخطط والذي يعتمد من البلديات عندما تنظر الى المخطط عدد قطعه تتجاوز الالف قطعه يوجد به مسجد واحد ولا يوجد به قطع مخصصه للمدارس ولا مستوصف صحى ولا حديقة لأن الهدف مادى والبلديات بسبب المحسوبيات تعتمد المخططات والمتضرر المواطن

17

  كلام سليم

  يونيو 22, 2011, 3:09 م

عين العقل : أفضل منح تعود بالنفع على المواطن بعد حصوله على أرض خاصة به هي المنح المقدمة للمشاريع التنموية الهامة وعلى رأسها المستشفيات.

18

  محايد

  يونيو 22, 2011, 3:20 م

ردا على تعليق 6 الصقعبي معك حق لكن قرأة مابين السطور توضح أن المقال يطرح قضية أعمق فيقول (( حان الوقت لدراسة وتطوير آليات إصدار المنح.. حيث أن هناك من يحصل على منح بأراضي بمساحات كبرى دون أن يستفيد غيره منها )) ! ولكن من الصعب في صحافتنا طرح هذه القضية بشكل مباشر وصريح

19

  مواطن 555

  يونيو 22, 2011, 3:26 م

في المانياء 10000 م2 ب 40000 ريال ملك تبني بيت والباقي بستان توت تعبت اطارد وراء المنح وبنك التسليف وانتضار 8 سنوات ديوان الخدمة المدنيه الهجره ولا غير الهجره

20

  تركي الروقي

  يونيو 22, 2011, 4:21 م

هاذا الظلم بعينه حسبي الله و نعم الوكيل

21

  الهدوء المجنون

  يونيو 22, 2011, 8:07 م

كلام جميل والصحة اهم

22

  ابوسعود

  يونيو 22, 2011, 10:57 م

نحن مشكلتنا نبني وبعدين نخطط اي تاتي الشبكات والحفريات للاسف اهم شي عند المسؤليين كيف يحصلو علي عقود من الدوله لتتم المراوقه والاغتلاسات ؟؟اما انا والله من عام 19 وانا مقدم علي ارض في مدينه عرعر والي الان ام نحصل علي اي شي وبصراحه اكبر نروح نستفسر عن الاراضي وستقبال الموضف كانك تشحده حسبي الله

23

  هوشان

  يونيو 23, 2011, 2:14 ص

وفروا مواقف سيارات للمستشفيات الحكومية و المستوصفات أولا, لا توجد دائرة حكومية واحد يتوفر حولها مواقف لموظفيها ناهيك عن مراجعيها. و شورعنا في الأحياء السكنية لا تتعدى العشرة امتار و سعر المتر السكني قارب على الثلاثة آلاف ريال مهزلة ما بعدها مهزلة.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة



مساحة إعلانية