• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1043 أيام , في الاربعاء 13 رجب 1432 هـ
الاربعاء 13 رجب 1432 هـ - 15 يونيو 2011م - العدد 15696

مشوار الراي

مفهوم الحقوق

ندى الطاسان

    هناك بعض الكلمات التي قد تصيبنا أحياناً بالحساسية، ربما لأنها عائمة، أو لأننا نستخدمها بطريقة خاطئة، فمثلا حين يقف المراهق أمام أبيه أو أمه معاندا أو رافضا الانصياع لأمر ما مبتدئاً كلامه بجملة" هذا من حقي" فإن ردة الفعل من والديه قد تكون رفضَ كل ما يقوله، ووصفه بالعناد والتمرد، بينما لو أنهما تريّثا، وتعاملا مع الموقف بحكمة، وبعد نظر لتمكنا من التصرف مع هذا المراهق "المتمرد" ذي اللسان الطويل بطريقة ذكية تحقق التوازن في تلبية المطالب من الطرفين.. جملة معترضة؛ لقد قرأت الجملة السابقة ووجدت أنها طويلة ومعقدة لكنني سأستمر فنحن في زمن التعقيد!

كل النظم وضعت لحفظ الحقوق، النظام بحد ذاته يفترض فيه أن يعزز احترام الحقوق ويفعّل حمايتها، فمثلا القوانين التجريمية القضائية تجاه السارق، المغتصب، المرتشي وُضعت لحفظ حقوق المعتدى عليه سواء عن طريق العقوبة في حالة حدوث الجريمة، أو منع الجريمة في حالة وضوح العقوبة والصرامة في تطبيق النظام. العقود التي توضح واجبات والتزام كل طرف في معاهدة أو مناقصة أو عقد عمل هي عقود وضعت لحماية الحقوق. حتى الاعراف التعاملية أساسها الآداب الحقوقية، مثلا الالتزام الأدبي بحقوق الجيرة، بعدم التجسس والتلصص على الجيران أو الآخرين هو احترام لحقهم في الخصوصية، وعدم التعدي عليهم تحت مسمى "اللقافة وما شابهها"!

نحن نلتزم عرفياً وقانونياً بآداب وقواعد عامة تحفظ حقوقنا كما تحفظ حقوق الآخرين. في كثير من الأحيان نحتاج لتوضيح هذه الحقوق خاصة حين تكون لدينا فئة يشتبه في أنها قد لا تحصل على حقوقها، أو تجهل هذه الحقوق لظروف ما. فمثلا هناك لائحة لحقوق المرضى تلتزم بها أي مؤسسة تقدم الرعاية الصحية، يفترض أن يعرفها منسوبو المؤسسة الذين يقدمون الخدمة قبل أن يعرفها المريض، فالمريض ولأسباب كثيرة هو الطرف الأضعف في هذه العلاقة لأنه يعاني من المرض، ويجهل أسبابه ويحتاج للعلاج وبالتالي يحتاج لأنْ يعرف حقوقه، وما هي التزامات مؤسسة الرعاية الصحية تجاهه. فهذه اللائحة التنظيمية وضعت للتوضيح وللتنوير ولحفظ الحقوق.

هناك فئات كثيرة في المجتمع تجهل حقوقها، فنحن مثلا قد نوقع عقد عمل بدون أن نقرأ تفاصيل هذا العقد، وماهي التزاماتنا تجاه جهة العمل وما هي حقوقنا عليها، حقوق الأطفال في الرعاية والتعليم وحق النسب هذه أشياء قد نجهلها كأفراد وربما حتى بعض منسوبي الإدارات المعنية التي تتعامل مع هذه الحالات لذلك نسمع عن رفض الأب تسجيل أولاده في بطاقة العائلة، أوحرمان بناته من التعليم أو نقرأ عن ذلك الذي يبيع ابنته القاصر في صفقة زواج لمسن تجاوز الستين. كما أن حقوق المرأة عند الزواج أو عند الطلاق قد تجهلها كثير من النساء، وقد يستغل هذ الجهل كثير من الرجال.

معرفتك بالأنظمة تتيح لك معرفة حقوقك وواجباتك، كما أنها تبعدك عن التفسيرات العائمة للفظة حقوق والتي قد تأخذك يمينا أو يسارا، أو تجعلك تدور حول نفسك حتى تصاب بالدوار.

اقتناع الأفراد والمجتمعات بأن الحقوق ليست وليدة الفكر التمردي ولا الانفلات الاخلاقي يجعلها تعزز ثقافة الحقوق التي تحقق الانضباط والنظام وتعزز فكرة العدل والمساواة، وتبعدها عن تصنيف أي شخص يطالب بهذه الحقوق أو يطرحها للنقاش بأنه يملك لسانا طويلا أو يوصف بأنه شخص مزعج أو شخص يبحث عن المشكلات، فتصبح ثقافة الحقوق سائدة وتكون جزءاً من الوعي الاجتماعي..



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 8
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    مقالة جميلة فيها جلد الذات

    ابو عبد الرحمن (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:13 صباحاً 2011/06/15

  • 2

    هناك فئات كثيرة في المجتمع تجهل حقوقها
    معرفتك بالأنظمة تتيح لك معرفة حقوقك وواجباتك
    ثقافة الحقوق التي تحقق الانضباط والنظام وتعزز فكرة العدل والمساواة

  • 3

    (معرفتك بالأنظمة تتيح لك معرفة حقوقك وواجباتك، كما أنها تبعدك عن التفسيرات العائمة للفظة حقوق والتي قد تأخذك يمينا أو يسارا، أو تجعلك تدور حول نفسك حتى تصاب بالدوار)
    أخت ندى في اغلب الدول
    المحافظة على حقوق مواطنيها
    يلجأ الغالبية منهم الي تخصيص
    محامي لأنهاء كل ما يتعلق باجراءاتهم
    هي ثقافة!
    تقديري،

    hunak (زائر)

    UP -1 DOWN

    07:46 صباحاً 2011/06/15

  • 4

    ولدي بثاني متوسط يقول لي وين حقوق الطفل اللي يقولون عنها " بالمدرسة مايحموننا من الاشرار ومايعلموننا صح والفصل 50 طالب واهلنا مايخلوننا ناكل عسكريم بكيفنا" عند ذلك قررت ان لا امنعه عن الايسكريم والكاكاو وانتهى به الامر في مدينة الملك فهد الطبية مصابا بالسكر!!

    نهاش الاب (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:00 صباحاً 2011/06/15

  • 5

    تحضرني ثلاث اقوال
    اولا اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالكنيه (ابا القاسم)
    لانه قسم بالعدل بين جميع المتعاملين من البشر بل وحتى البشر
    والحيوانات
    ثانيا حديث الدين المعامله لان معنى الدين الحقيقي هو تصرفك
    تجاه الاخرين
    ثالثا كل عمل ابن ادم له ويعني ان الكف عن السرقه يفيد ابن ادم
    الاخر بحفظ حقه, ويعني ابن ادم كمدعي وكمدعى عليه
    ولان العمل من الدين الا انه لفائدة ابن ادم عموما ومنه المراه ف الله رب
    العالمين ودينه لصالح الجميع
    رابعا (الفقه )في الدين قسمين عبادات ومعاملات
    ..
    شكرا السيد القاضي

  • 6

    المفروض أن الحقوق تكون واضحة للجميع ومن لايعرف يتم تعريفه بحقوقه وحقوق الآخرين لأن ذبك يحميه ويحمي المجتمع

    ابتسام من جدة (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:22 صباحاً 2011/06/15

  • 7

    نعم لتعليم هذا الجيل بحقوقه وواجباته ولو نخرج بنسبة قليلة تعي الانظمة جيداً
    رد 4
    يعني ياتحرم ولدك يا تهمله !!! لهالدرجة مانعرف نربي عيالنا !
    لاتحرمو هذا الجيل من ثقافة الاعتدال في كل شئ لا إفراط ولا تفريط..

    ام فيصل (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:58 صباحاً 2011/06/15

  • 8

    في الغرب،سيدتي،يرضع الطفل مع حليب أمه،ثقافة الحقوق
    ويعي،واجباته!
    أما عندنا كل شيء عائم.!!
    وكل شيء على البركة...
    وإن تحدثتي على الحقوق والواجبات...
    نظر،البعض إليكِ شزرا...
    زمنُ غريبٌ يا ندى زمنُ غريب!!
    وياقلب لا تحزن!!

    *ندى الشهري* (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:20 مساءً 2011/06/15