طالب نائب رئيس مجلس الغرفة التجارية والصناعية في الرياض المهندس سعد ابراهيم المعجل المصنعين والوكلاء بإحلال الشباب السعودي وتأهيلهم وتدريبهم على جميع الأعمال. وقال أن صناعة الأغذية في المملكة تعتبر من الصناعات المتطورة والجذابة للاستثمارات.

وأشار المهندس المعجل خلال افتتاحه المعرض السعودي الدولي للأغذية والمشروبات والضيافة « هوريكا السعودية2011» في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، إلى أن الكثير يشهد التطور الحقيقي في المملكة في صناعة الأغذية، لافتا إلى أهمية تواجد كبرى الشركات المحلية.

وقال أن هناك مميزات للاستثمار في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات والضيافة من أبرزها توفر المواد الأساسية بقيمة رخيصة، وهذا يساعد الشركات الكبرى للاستثمار، بالإضافة إلى وجود أكثر من 6 ملايين نسمة في مدينة الرياض، وهذا يعادل عدد سكان بعض الدول.

وأضاف المعجل أن المعرض الذي يفتتح في المملكة لأول مرة سيكون داعما للقطاع من خلال تبادل الخبرات، متمنيا أن يكون هناك توسع في المعارض القادمة من قبل المشاركين والعارضين.

وفي شأن متصل، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة « سيمارك» الشركة المنظمة للمعرض باسل عبدالعزيز الراضي، بأن المعرض استقطب كافة كبرى الشركات المحلية والعربية والدولية، مشيرا إلى أهمية المؤتمر في تبادل الخبرات وتوسيع التواصل ما بينها في ظل التقدم الملموس في صناعة الأغذية والمشروبات والضيافة في المملكة.

ولفت الراضي أن هناك فعاليات متنوعة تنتظر زوار المعرض من أبرزها مسابقة ما بين 225 طاهيا محليا ودوليا لأفضل طبق تحت إشراف لجنة تحكيم دولية، ومسابقة أفضل طاه ما بين المعاهد الطلابية، وطبق أفضل حلوى.

وفيما أشار الراضي الى أن الوفود الدولية المشاركة في معرض هوريكا السعودية 2011 ، تشمل 11 دولة منها دول أوروبية ومصر، والهند، وأوروبا، والمغرب، ولبنان، وتونس، والفلبين، وسوريا.

وقال الراضي أن معرض هوريكا السعودية 2011 يستمر حتى نهاية يوم الأربعاء، مشيرا إلى المعرض سيكون موجهاً في أيامه الثلاثة الأولى إلى رجال وسيدات الأعمال فيما سيكون آخر أيام المعرض للعوائل الراغبة بالاطلاع على منتجات العارضين، علماً بأنه يمنع اصطحاب الأطفال.