رعت وكيلة عمادة السنة التحضيرية بجامعة الملك سعود الدكتورة فاتن بنت عبدالله الزامل منافسة الروبوت الثانية، والتي أطلق عليها (روبو 2)، بتصميمين فريدين في تخصص(برمجة وتصميم روبوت NXT) المجال الحر المفتوح (الابتكار)؛ والذي يعد من أكثر المجالات تعقيداً، ويأتي في مرحلة متقدمة بعد مرحلتي (الدمج والمحاكاة) اللذان إجتازتهما المبتكرات بكل جدارة، وتهدف هذه المنافسة التي توليها عمادة السنة التحضيرية جل اهتمامها إلى تزويدالطالبات المبتكرات والمبدعات اللواتي يتم اكتشافهن عبر (نادي الروبتكس) بالمحصلة العلمية في بناء وبرمجة الروبوت، وتوسيع مداركهن من خلال تحفيز الخيال لديهن ونقلهن به إلى مرحلة برمجة الفكرة وتطبيقها على أرض الواقع بالإضافة إلى تطبيق القوانين الرياضية والفيزيائية عملياً في الاخترعات. والتي نظمها نادي الإبداع والاختراع بالعمادة.

استند ترشيح الطالبات على قدراتهن ومهاراتهن والتحاقهن بالورش التدريبية التي ينظمها النادي بشكل دوري في مهارات العصف الذهني لإختيار الفكرة وتطويرها وتحسينها، والبناء والتصميم الأولي للروبوت ومن ثم البدء بورش برمجة الروبوت واخضاعهن أخيراً إلى التدريب النهائي على عرض الأفكار علمياً وتطبيقها عملياً أمام لجنة التحكيم، والتي تكونت من الدكتورة فاتن بنت عبدالله الزامل في مجال تحكيم الفكرة، والدكتورة خولة عليوه في مجال تحكيم القوانين الرياضية والأستاذة نورة المنيف في مجال تحكيم القوانين الفيزيائية بالإضافة إلى مشرفة نادي اللختراع الأستاذة فوزية الخليوي في تحكيم أداء الفريق من ناحية الجدية في العمل، والعصف الذهني والعمل بروح الفريق.

أفتتحت المنافسة بعرض فكرة واقعية لابتكار (الشارع المرن) للطالبة المخترعة أميمة بنت صالح الأنصاري، حيث قدمت شرح عملي للابتكار حيث قامت بالتمثيل الحي على مجسم مصمم لشارع مزدحم بالسيارات في مدينة الرياض وذلك بتحريك الجسر المبتكر على الشارع بجهاز تحكم عن بعد يعمل هذا الجسر على كشف المسار المزدحم ليعمل بدوره على توسيعه وتحويله من ثلاث مسارات إلى أربع مسارات لفتح المجال لمساحة أكبر للحركة، ومساعدة رجال الأمن في تفادي غلق مسارات وتوزيع حركة السيارات بين المسارات الأخرى.

بدأت بعد ذلك منافسة (روبو 2) حيث قدم الفريق الأول (فريق الرؤية الثالثة) عرض لفكرة روبوت (KIANT)؛ وهو روبوت يستخدم لمساعدة الإنسان في نقل وتصنيف قطع الأثاثاث والبضائع الثقيلة؛ وذلك بواسطة ذراع قابلة للدوران ويتكون من أربع محركات وتسع عجلات وعقلين مما يحقق النقل الميسر والمصنف بحسب اللون وضبط وقت النقل والحفاظ على سلامة الإنسان من الأضرار التي قد تلحق به نتيجة حمل الأشياء الثقيلة، بينما قدم الفريق الثاني (فريق البعد الرابع) عرضاً لفكرة روبوت (Mr.Sketch)؛ ويستخدم في المهام الإرشادية وتحديد الإتجاهات داخل المباني دون اللجوء إلى خريطة أو سؤال شخص ما، كما أنه يقدم خدمة لمساعدة المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق الإمساك بذراع الروبوت.

حصد في نهاية المنافسة (فريق الرؤية الثالثة) على المركز الأول بعد ب 96 نقطة وبفارق سبع نقاط عن نظيره (فريق البعد الرابع) الذي حصد المركز الثاني، وتقدمت سعادة الوكيلة الدكتورة فاتن الزامل بتقديم الهدايا للفريق الأول وهي عبارة عن تذاكر سفر لمكة المكرمة مع تكاليف الإقامة بالإضافة إلى شهادة الشكر والتقدير نظير جهودهن في مجال الابتكار الحر الذي حققن به خدمة حقيقة للمجتمع وذلك بالنظر في مشكلاته وتنفيذ الدراسات والخروج بالإحصائيات التي طبقت عملياً على الروبوتات.