• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1141 أيام , في الجمعة 8 رجب 1432 هـ
الجمعة 8 رجب 1432 هـ - 10 يونيو 2011م - العدد 15691

عائلة الشهيد تروي ل «الرياض» اللحظات الأخيرة في حياته

الأمير محمد بن نايف لأبناء الشهيد العتيبي: أنتم أبنائي وأنا تحت أمركم بما تطلبونه

أسرة الشهيد خلال العزاء

الرياض – عبدالله الحسني تصوير - يحيى الفيفي:

    «رغم فداحة المصاب وجلله إلاّ أن حدب القيادة وحنوّها غير المستغرب جاء مبلسماً لجراحاتنا ومبدّداً لها « بهذه المشاعر العفوية الصادقة عبّرت اسرة الشهيد اللواء عبدالجليل العتيبي الذي استشهد برصاص الغدر في مركز الوديعة.

وقالوا ل (الرياض) التي انتقلت الى مقرهم بحي الروضة في الرياض: « مواساة القيادة ومؤازرتها لنا نفسياً ومعنوياً ومادياً خفف من لوعتنا وشعورنا بالثكل فقد كان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية دور معاضد لن ننساه ما حيينا بدءاً من التعزية مروراً بتوجيه سموه بنقل الجثمان الى الرياض بطائرة خاصة حتى حضوره شخصياً ومشاطرته لنا المصاب من خلال الصلاة على فقيدنا وتعزيتنا فيه».

حبه للعمل وإخلاصه للوطن منعاه من طلب النقل إلى الرياض

وذكر أبناء الفقيد أنه رغم مرارة الفقدان وجسامة الموقف الا انهم كانوا فرحين بحنو صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف الذي أدى صلاة الميت على الشهيد وقدم واجب العزاء لأبنائه، مخاطباً إياهم بالقول:

أنتم ابنائي واي شيء تحتاجونه انا تحت امركم».

رفض علاج إصابته الحرجة دفاعاً عن الوطن

شقيقه الأوسط: كان مثالاً للبر والعطف

في البداية تحدث لنا شقيقه الأوسط سالم بن شارع العتيبي الذي رغم مغالبته لدموعه الا ان شعوراً بالزهو والفخر كان يكتسي حديثه قائلاً:» الحمد لله ما حدث فضل من الله وبركة ان يستشهد شقيقي وهو يذود عن حمى الوطن قائداً لقوة المراكز بالوديعة في ثغر من ثغور وطنننا الحبيب، مسترجعا ذكرياته مع اخيه بالقول :» كان المرحوم رغم مشاغله ومهامه العديدة وطبيعتها الحساسة الا انه كان لنا بمثابة الأب فقد كان نعم الشقيق والموجه وكان يتابعنا ويستفسر عن كل صغيرة وكبيرة تتعلق بحياتنا ومصيرنا، كما انه ولله الحمد كان باراً بوالدتنا المقعدة ويوصينا بها كل الخير ولا يرضى من احدنا أي تهاون في سبيل ارضائها. هذا خلاف ما يوصينا به من الصلاة والمداومة عليها وكان رجلاً فاضلاً يسعى لغرس كل قيمة جميلة او سلوك رائع في كل من حوله سواء اخوته او ابنائه.

وعن ردود الفعل حول تلقيه نبأ استشهاد شقيقه قال :» استقبلناه جميعاً بكل فخر لأننا نعلم انها موتة شرف وموطن يتمناه كل محب لهذه الأرض والقيادة الراشدة».

تفاصيل اللحظات الأخيرة

ويلتقط خيط الحديث شقيقه الآخر سعد الذي بدا اكثر حماساً حين سمع بواقعة الاستشهاد، حيث قال :» لعل من الواجب التذكير والاشارة الى ان شقيقنا حين تعرض لتلك الرصاصة الغادرة وبعد وصول فرقة الاسعاف الا انه لم يبرح مكانه ولم ينتقل معهم لمواصلة اسعافه بل اكتفى بربط مكان الجرح ليواصل مهمته الوطنية بكل اباء وفداء في موطن لا يثبت فيه كل صاحب همة واخلاص . ويضيف :» لقد عرفت عن هذه الحقيقة من زميله المقدم احمد الزهراني الذي روى تفاصيل اللحظات الأخيرة لهذا الموقف العصيب ، مؤكداً على ان بسالة الفقيد وغيرته على الوطن حالت دون قبوله فكرة ان يبرح مكانه ويتلقى العلاج ومع ذلك فالأمر لله من قبل ومن بعد ونحن رغم لوعة الفقد فنحتسب اخانا شهيداً قدم فاصلاً بطولياً لن ينساه كل مخلص لهذا الوطن .

الفقيد عاشق للمخاطر

ابن خالة الشهيد زايد الزيادي يرى من جانبه ان تنقل اللواء الشهيد عبدالجليل العتيبي من منطقة الى اخرى اكثر خطورة في كل مرة يدل على بسالته وحسن قيادته وثقتهم في انهم اوكلوا مهمة الذود عن ثغر مهم لبلادنا الى رجل جدير بالثقة وهذا بالفعل ما ينطبق على الراحل غفر الله ، حيث تنقل في العمل في عدة مناطق في مملكتنا الحبية سواء جازان او شرورة او غيرها وهو لم يخذل يوماً هذه الثقة رغم ان والدته مقعدة منذ اكثر من ثلاثين عاماً وهي محتاجة الى رعايته كما ان منزله في الرياض ومع ذلك لم يطلب نقله الى مقر اسرته ولم يضعف امام وضعه العائلي والإنساني حيث غلب المصلحة الوطنية وطاعة ولاة الأمر على كل شيء رغم ان الأسرة تقيم في الرياض سواء الزوجة او والدته او اولاده الثمانية.

رفض انقاذه حتى لا يترك موقعه ويعاود شقيقه سعد العتيبي ليروي بعضاً من تفاصيل شجاعة الفقيد قائلاً :» اعتاد اخي ان يقوم بأغلب المهام بنفسه ويكتفي بقائد الدورية معه وفي تلك الليلة كما روى لي المقدم احمد الزهراني وبعد تعرض الرقيب الحارثي لطلقة في رأسه قام بتبادل اطلاق النار مع ذلك المعتدي الغاشم واستمر ثابتاً يذود عن زميله الشهيد الحارثي ولم يبرح المكان رغم محاولات زملائه الآخرين ان ينقلوه الى المستشفى لانقاذه فقد كان يخشى ان تركه للمكان قد يفسح المجال امام هذا المعتدي في الدخول او الهروب كما ان احساسه بالواجب ووجوب انقاذ زميله حال دون موافقته للعلاج رغم ان حالته وقتها حرجة جداً.

تفان وتواضع مع اصغر مرؤوسيه

اما رئيس الرقباء محمد بن سعد العتيبي فيبدي الما وحسرة كبيرين على فقد الشهيد واصفاً اياه بلطيف المعشر والتواضع الجم فهو كما خبره فيه خلال فترة عمل ليست قصيرة كان محباً لزملائه ويقوم بمباشرة ابسط المهام واكثرها خطورة في نفس الوقت دون اتكالية فهو بحكم موقعه الوظيفي كقائد للمركز يمكنه ان يضع منهجية للعمل وخطة والبقية ينفذون لكنه لا يركن الى مثل هذا التفريق بل انه كان المبادر والسباق في كل المهام رحمه الله ، مضيفاً :» من البشائر التي ازفها للجميع انني كنت من باشر غسله وقد رأيت وجهه منيراً بفضل الله كما ان اصبعه كان مرفوعاً في وضع التشهد».

ابناء الفقيد: الأمير محمد

بن نايف قال انتم ابنائي

ابناء الفقيد رغم مرارة الفقدان وجسامة الموقف الا انهم كانوا فرحين بحنو صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف حيث قالوا ان سموه جاء الى المسجد وعزانا في والدنا وقال انتم ابنائي واي شيء تحتاجونه فأنا تحت امركم، الأمر الذي جعلنا نحمد الله ان انعم علينا بمثل هذه القيادة التي تقف مع ابنها في احلك الظروف واصعبها.


اخو الشهيد محمد


زميله رئيس رقباء محمد العتيبي


ابن خاله زايد الزيادي


الابن الأكبر للراحل مشعل


الابن الأصغر شارع


شقيق الفقيد سالم يتحدث للزميل الحسيني


اقارب الفقيد متحدثين للرياض



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 35
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل
  • 1

    رحم الله الشهيد فهو دون وطنه
    وفاء عتيبة الهيلا مب غريبة
    هم من اكبر دروع الوطن
    وهم من قادة توحيد بلادنا مع المؤسس رحمه الله
    والله يحفظ بلادنا ويرد كيد الاشرار بنحورهم

    اهل الرياض (زائر)

    UP -2 DOWN

    03:10 صباحاً 2011/06/10

  • 2

    الله يصبر اهله والشهادة مطلب والحمد لله نالها شهيد الوطن باذن الله وشكرا للامير محمد هاذي الوقفة النبيلة

    عبدالله (زائر)

    UP 1 DOWN

    03:36 صباحاً 2011/06/10

  • 3

    يارب اني اموت شهيد شهادة خالصة لوجهة الكريم
    قولو امين.

    ابو زعبيل (زائر)

    UP 1 DOWN

    03:47 صباحاً 2011/06/10

  • 4

    الله يرحمه برحمته ويسكنه فسيح جناته
    ويقبله قبولا حسنا يارب العالمين
    احسن الله عزاء ابنائه واقاربه 0

    الفيلق (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:05 صباحاً 2011/06/10

  • 5

    الله يرحمه :(

    درقن درقن (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:05 صباحاً 2011/06/10

  • 6

    الله يرحمه ويدخله فسيح جناته

    سعود العايض (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:11 صباحاً 2011/06/10

  • 7

    رحم الله عبدالجليل العتيبي وزميله وشافى المصاب
    وعوض الله أهلهم جميعا خيرا وصبرهم وجبر كسرهم.آمين.
    سيدالوفا راع العلوم الغانمه راع الواجب..محمد بن نايف..
    ((أنتم ابنائي واي شيء تحتاجونه انا تحت امركم ))
    الله يوفقك ياأبوفيصل..
    ماهي أولى المواقف الطيبه..
    لكم الكثيرمماعملتوه مع أبناء شهداء الواجب

    عايض الحربي / جده (زائر)

    UP 3 DOWN

    04:46 صباحاً 2011/06/10

  • 8

    انقل احر التعازي لمقام والدنا خادم الحرمين وسمو ولي عهده الامين وسمو النائب الثاني وذوي الفقيدرحمه الله شهيد الوطن وتقبله الله مع الشهداء ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان وهذا غير مستغرب من قيادتنا الرشيده الوقوف مع ابنائهاومشاركتهم ومواساتهم سددالله خطاهم وايدهم بعونه ونصره.

    محمدالفهدالجماز (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:54 صباحاً 2011/06/10

  • 9

    الله ير حمك يا بو مشعل بيض الله و جهك في قتل المجرم دو ن خو يك و قيل من الر جال ما فعل ابو مشعل

    dakeln (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:21 صباحاً 2011/06/10

  • 10

    مآ كل زولن يعوض بزول... ولآ كل الازوال مزيونة
    الله يرحمه رحمة واسعه... ويصلح عيآله من بعده وان شالله انهم خير خلف لخير سلف

    كن كما انت

    UP 0 DOWN

    05:30 صباحاً 2011/06/10

  • 11

    الله يرحم فقيدنا ويتغمده برحمته وان يصبردويه اجمعين ومن هنا من موقف قاهر الارهاب سيدي صاحب السمو الملكي محمد بن نايف لا غرابة في دلك لأنه ابن الاكارم وليست هده المره الاولى فله مواقف نعجز عن حصرها ان اسرتنا الحاكمه غمرونا بحبهم وكرمهم والسهر والعمل الجاد لراحت المواطن امنيا ومعنوبا

    alwafy ali (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:47 صباحاً 2011/06/10

  • 12

    الله يرحمه ويغفر له

  • 13

    رحمه الله واسكنه فسيح جناته

    عبدالله جلال (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:42 صباحاً 2011/06/10

  • 14

    الله يرحمه ؛(

    ريم الدوسري (زائر)

    UP 1 DOWN

    09:06 صباحاً 2011/06/10

  • 15

    ال سعود معروف عنهم انهم اوفياء لمن يكون او يعمل معهم وعرف ذلك عن الملك عبد العزيز فجميع من عملوا معه او حوله لم ينساهم او يتنكر لهم بل انه ترك وصية لهم تنفذ من بعده الى يومنا هذا فكثير من خدم بقربهم من الرعيل االاول او التالي واخلص واوفاء ياتيه حقه وحق اولاده كامل ولايتنكرون له او ينسونه هاذي من الخصال الحميده التي لاحضتها فيهم عبر السنين

    ابو ذراع البقمي

    UP 0 DOWN

    09:14 صباحاً 2011/06/10

  • 16

    الله يجبر عزاكم في والدكم ويغفرله ويتجاوز عنه ويعوضكم
    بالصبر والسلوان
    اخواني ابناء البطل اجتمعوا ولاتفرقوا وكونوا يدا واحده
    وحاولو ان اخوانكم الاصغر منكم ووالدتكم ان لايفقدون والدكم
    كأنه موجود ولكن كأنه رايحن دوره وريجع لاتقسون عليهم يومن من الايام فيذكرون ابوهم وتصدقو عن والدكم

    خالد بن تركي (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:49 صباحاً 2011/06/10

  • 17

    الله يخليهم لنا

    فهدين منصور (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:32 صباحاً 2011/06/10

  • 18

    الله يغفر له ويرحمه ويسكنه في فسيح جناته
    عظم الله اجركم واحسن عزاكم

    وادعتها

    UP 0 DOWN

    11:17 صباحاً 2011/06/10

  • 19

    انا نترحم عليك ونغبطك ونحسدك لانك استشهدت ذودا عن حمى الوطن ولانك الى جنات الخلد فنتمنى ما نلته من شرف الشهادة
    واما اميرنا المحبوب لك كل الحب والتقدير على ما تفضلت به وهذا ليس غريبا على سموكم الكريم حفظك الله اميرا جنديا وفيا لدينك ومليكك ووطنك

  • 20

    الله يرحم شهداء الواجب حماة الوطن... أنا اغبطهم

الصفحات : 1  2  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف