وقعت شركة المعرفة العقارية المحدودة (المملوكة مناصفة بين الشركة العقارية السعودية وشركة مدينة المعرفة الاقتصادية) وشركة الدار العربية بعد ظهر أمس في مقر الشركة بجدة اتفاقية لبناء 206 فلل سكنية كمرحلة أولى ضمن مشروع الحي السكني المغلق في مدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة بقيمة 176 مليون ريال، وستبدأ شركة الدار العربية فوراً في أعمال التجهيز على أرض المشروع لمباشرة البناء على أن يتم تسليم الفلل خلال العام المقبل 2012م.

وقال المهندس علي بن عثمان الزيد رئيس مجلس المديرين لشركة المعرفة العقارية المحدودة إن شركة المعرفة العقارية المحدودة التي تم إشهارها في يناير 2011م هي نتاج للشراكة الإستراتيجية بين الشركة العقارية السعودية ومدينة المعرفة الاقتصادية بغرض تطوير وبيع مشاريع عقارية في المدينة ابتداءً بمشروع الحي السكني المغلق.كما تعد هذه الشراكة تفعيلاً لأحد محاور إستراتيجية التطوير التي أعلنت عنها مدينة المعرفة بداية هذا العام والمتمثلة في تطوير المشاريع العقارية من خلال الشراكات الإستراتيجية والتحالفات مع شركات لها خبرة في المجالات المختلفة.

وأضاف أن الحي السكني المغلق يعد أول مشروع للشركة العقارية السعودية في المدينة المنورة، وتعد»العقارية» إحدى الشركات الرائدة في قطاع التطوير العقاري في المملكة لأكثر من 30 عاماً وتملك خبرة واسعة في مجال تطوير المجمعات السكنية والتجارية على مستوى المملكة، وهي شركة مساهمة عامة ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة حصة تقدر ب 64.5% من أسهمها المدرجة في سوق الأسهم السعودية.

من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة مدينة المعرفة الاقتصادية الدكتور سامي محسن باروم بأن هذا المشروع سيكون أول حي سكني مغلق في المدينة المنورة يقع داخل حدود الحرم تم تصميمه وفقاً للطراز العمراني للمدينة المنورة، ويتميز ببنية تحتية ذكية وأنظمة أمنية وصيانة متكاملة و خدمات نقل مترددة إلى الحرم النبوي الشريف بالإضافة إلى مناطق خضراء، وملاعب وحدائق للأطفال وأماكن مخصصة للاستمتاع برياضة المشي وصالات رياضية ومسابح للرجال والنساء وصالة للمناسبات بالإضافة إلى محلات تجارية ومقاهٍ.

وبين باروم ان المساحة الإجمالية للحي تبلغ 586,000 متر مربع يتم تطويرها على أربعة مراحل لتتضمن 900 فيلا سكنية بقيمة استثمارات تزيد عن بليون ريال سعودي عند انتهاء جميع مراحل التطوير في عام 2014م.

ولفت إلى تطوير الحي السكني المغلق يتزامن مع التقدم الملموس في مشاريع البنية التحتية والتي تتضمن الربط مع شبكة الكهرباء والمياه والصرف الصحي من خلال عقود أرسيت بقيمة إجمالية تتجاوز 250 مليون ريال بالإضافة إلى ترسية عقد تنفيذ البنية التحتية للمنطقة الشمالية على شركة الراجحي لأعمال البنية التحتية (إحدى شركات مجموعة الراجحي القابضة) بقيمة 305 ملايين ريال خلال الأسابيع الماضية، وسيتم تنفيذ المشروع على أربع مراحل حيث سيتم الانتهاء من المراحل الثلاث الأولى التي تشمل منطقة الفلل السكنية والتي تشكل أربعين في المائة (40%) من إجمالي مساحة المنطقة الشمالية للمشروع في منتصف العام 2012م.

وأكد أن المشروع أيضاً يأتي مع عدة مشاريع أخرى ضمن المرحلة الأولى بمدينة المعرفة الاقتصادية والتي يجري العمل على إنجازها خلال الأربع سنوات القادمة بما في ذلك كافة متطلبات البنية التحتية والوحدات السكنية والتجارية والمرافق الاجتماعية. كما تحتوي المرحلة الأولى على منطقة حضارية وتراثية ستكون مقصداً لزوار المدينة المنورة وقاطنيها ومنشآت تعليمية أخرى مثل المدارس النموذجية للبنين والبنات وجامعة أهلية عالمية المستوى بالإضافة إلى مجمع متكامل لإسكان الزوار.

وأشار إلى أن الإعلان عن تعيين المهندس ناصر حسن نصيف  في منصب الرئيس التنفيذي  لشركة المعرفة العقارية، وهو أحد الكفاءات السعودية المتميزة حيث يملك خبرة لأكثر من 15 عاماً في قطاع التطوير والتمويل العقاري وتطوير الأعمال. وأعلنت الشركة أيضاً عن الاتفاق مع شركة مدرار للإشراف العام على مشروع تنفيذ المرحلة الأولى من الفلل السكنية.

يذكر أن مشروع مدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة قد تم إطلاقه كواحد من مشاريع المدن الاقتصادية والتي ستسهم في تعزيز الحركة الاقتصادية في المدينة المنورة عن طريق بناء ضاحية متكاملة تشمل بنية تحتية متطورة مستفيدة من الخصائص المتميزة للمدينة المنورة لجذب الاستثمارات المعرفية والاقتصادية المختلفة، وهي تشكل إضافة كبيرة إلى السوق العقارية في المدينة سواء السكنية أو التجارية أو في قطاع إسكان زوار المدينة المنورة من الحجاج والمعتمرين نظراً لقربها من الحرم النبوي الشريف ومجاورتها لمحطة قطار الحرمين السريع ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي.