وقعت شركة الفوزان القابضة مذكرة تعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية تنص على تأهيل وتدريب عدد من الكوادر الوطنية للعمل الاداري في شركة الفوزان، وذلك في خطوة تسعى منها «الفوزان» لتوطين الوظائف لديها.

وتم توقيع الاتفاقية خلال حفل اقيم برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد امير المنطقة الشرقية في مدينة الخبر. وقال عبدالله بن عبداللطيف الفوزان رئيس مجلس إدارة شركة الفوزان القابضة ان توقيع مذكرة التعاون يأتي ضمن جهود وخطط الشركة في توطين الوظائف، والعمل على احلال الشباب السعودي، وتوفير مختلف الفرص الوظيفية خلال الفترة المقبلة، مقدماً شكره لصاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد على رعايته لتوقيع الاتفاقية.

واشار الفوزان الى أن الشركة تسعى وتطمح ضمن استراتيجيتها الى توفير الوظائف للمواطنين، مؤكداً أن «الفوزان القابضة» لها تجارب عديدة في تحويل قطاعات متعددة وشغلها بالموظفين السعوديين، وذلك من خلال مبادرة «تجزئة» والتي كانت جهداً مشتركاً مابين الفوزان لخدمة المجتمع وشركة إكسترا بالتعاون مع جهات أخرى لتخريج موظفين سعوديين لديهم القدرة على العمل بفعالية كبرى في قطاع التجزئة.

وشدد على أن الشركة ستمضي في تطبيق سياستها في توطين الوظائف والاعتماد على الشباب السعودي خلال الفترة المقبلة، دعماً منها للاقتصاد الوطني، كان آخرها توقيع مذكرة التعاون الأخير مع صندوق تنمية الموارد البشرية.

من جهته قال خالد الكلابي مدير إدارة الموارد البشرية في شركة الفوزان القابضة الى أن توقيع مذكرة التفاهم مع صندوق تنمية الموارد البشرية يأتي في خضم خطط الشركة لتوطين الوظائف في المجموعة.

وأضاف الكلابي أن الشركة حرصت على توفير بيئة عمل متميزة لجذب الكفاءات بمختلف مستوياتها، ولعل حصول الشركة مؤخراً على مركز متقدم في تصنيف أفضل بيئة عمل سعودية للمنشآت الكبيرة لعام 2010 خير دليل على سعينا الإستراتيجي الدائم للحفاظ على مقدراتنا البشرية في المجموعة وتوفير بيئة جاذبة للكفاءات المطلوبة.