قام صاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن آل سعود بزيارة للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض بمقرها بالسليمانية. وكان في استقباله سموه فضيلة رئيس الجمعية الشيخ سعد بن محمد آل فريان وعدد من مديري الادارات وموظفي الجمعية. وفي بداية اللقاء رحب الشيخ سعد بسمو الامير بندر واعرب عن شكره لسموه على زيارته للجمعية. وقدم الشيخ سعد تعريفاً بالجمعية واهدافها موضحا ان عدد طلاب الجمعية في مدينة الرياض تجاوز 130 الف طالب وطالبة يدرسهم اكثر من عشرة الاف معلم ومعلمة. يتم سنويا تقديم العديد من الدورات التدريبية تتجاوز اكثر من 500 دورة متنوعة في الحاسب الالي وتطوير الذات وتطوير المهارات التدريسية.

واردف ان الجمعية تطورت في الاستفادة من التقنية حيث اصبح التواصل بين جميع الحلقات والمدارس النسائية ومراكز الجمعية العشرة عن طريق الحاسب الالي, كما صممت الجمعية برنامج تاج للتواصل الالكتروني بين حلقاتها وهو نظام متطور للتسجيل والاختبارات لكافة طلاب الحلقات.

واضاف ال فريان ان الجمعية قامت مؤخرا باطلاق اكاديمية تاج لتدريس القرآن الكريم عن بعد بواسطة الحاسب الالي وقد بلغ عدد الطلاب والطالبات الدارسين في الاكاديمية اكثر من ثلاثمائة طالب من مختلف القارات. وتابع ان الجمعية طورت اسلوب وآلية زيادة موارد الجمعية والتي كانت في السابق مرتبطة بالتبرعات الشخصية اما الآن فإن الجمعية تعمل على شراء مبانٍ متميزة لكي تكون اوقافاً تدر مبالغ للجمعية بشكل مستمر. وعقب ذلك تم عرض فيلم يتحدث عن منجزات الجمعية ومنها وقف الوردة الخاص بالجمعية للمدارس النسائية. وفي ختام الزيارة اعرب الامير بندر بن محمد بن عبدالرحمن عن سعادته الكبيرة بما شاهده من انجازات كبيرة تخدم شباب الوطن وتحفظهم من كل سوء.