وتسأل من اعتبروهم الصفوة في مغارات جبال أفغانستان.. ما هي ضرورة هذه العزلة..؟

هل أنتم في عداء مع الجيش الأمريكي الذي زاملتموه عند مواجهة الوجود الروسي في أفغانستان..؟ أم أنتم في عداء مع مجتمعاتكم الإسلامية..؟

لماذا تختلفون بارتداء غير ملابس العصر.. ماذا يعني وجود عمامة الرأس..؟ لماذا استطالة امتداد الذقن..؟ ماذا تعني خصوصية امتداد الملابس وتوسعها..؟

هل يعني ذلك أن لابس البدلة الأنيقة وهو مسلم بريطاني ليس بمسلم بسبب ملابسه..؟ وهل ينطبق هذا الحكم على المسلم الكويتي أو السعودي أو الجزائري متى حلق ذقنه؟

كيف تبريركم إسلامياً لمبدأ أن يقتل «مجاهدكم» نفسه وسيلة لقتل من حوله..؟

واجهتم البلد المسلم الأول في العالم.. السعودية.. بخصوصية استهداف إجرامية.. ما هو مبرر هذا الاستهداف..؟ وإذا كان هذا البلد المحافظ جداً قد واجه بحزم مشرف استهدافكم فكيف هو رأيكم بالآخرين..؟ بدول تزدهر بها فنونٌ بعضها يستعين بإثارة فتنة، ومع ذلك فالسعودية سعت إلى إنقاذ من غرر بهم أكثر مما سعت إلى إشاعة تدمير شامل فيكم مثلما هو مبدؤكم ضد المسلمين..

ونأتي إلى الجهاد.. ماذا تعنون به..؟

أين يمكن ممارسة الجهاد..؟ هل لديكم أو لدى أي دولة إسلامية في أي قارة قدرة واحد في المئة مما لدى بريطانيا أو أمريكا أو ألمانيا من قدرات تفوق عسكرية، مع أن هؤلاء أصدقاء وحلفاء تعاون ومصادر تطوير للعلوم والطاقة والاقتصاد..؟ وبوجود هذه الحقائق هل تجدون أن عزل خصوصية إسلامكم في خصوصيات مرتفعات الجبال هو احتضان لإسلام خاص..؟ لماذا هذا خاص والإسلام لم يأت لفئة واحدة في أي مكان من مساحات العالم..؟ وبهذه العزلة التي أنتم بها ما هو الفرق بينكم وبين دولة الحشاشين قبل مئات أعوام ماضية..؟ وبممارسة قتل المسلم للمسلم أين وجدتم مشروعية هذه الممارسة..؟

الحقيقة أنه لو أرادت مجالات بحث غير إسلامية طرح دراسات عن أوضاع المسلمين مثلكم لما وجدت نموذجاً أسوأ أكثر منكم، ومن حقها أن تعتبر تصرفاتكم تعبر عن تعاليم معتقدات عدوانية..