قال سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ان البيان الذي اصدرته القيادة الحكيمة حول مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن كان بياناً موجزاً ونافعاً واكتفى سماحته بما اعلنته قيادة المملكة بهذا الخصوص عقب سؤال (الرياض) سماحته عن مآل هذا التنظيم وشروره واستقبال العالم له بابتهاج حيث رأوا فيه نهاية للشر في حين ابدت بعض مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك او تويتر التي ابدت تعاطفاً مع مقتله وقال الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ ان خير تعليق على هذا الحدث هو ما اصدرته القيادة الحكيمة من رأي من خلال بيان موجز ونافع منهٍ للأشياء كلها.

جاء ذلك خلال رعايته مساء امس الحفل التكريمي للبرامج التي يقدمها جامع سليمان بن عبدالعزيز الراجحي بحي الجزيرة بالرياض.

وكان سماحة المفتي قد القى كلمة بهذه المناسبة شدد فيها على اهمية المساجد ودورها في نشر العلم والمعرفة كما استعرض تاريخ المساجد منذ فجر الإسلام حتى قيام الدولة السعودية التي اولت بيوت الله اهتماما كبيراً كان اثره تخريج العديد من العلماء وحفظة كتاب الله مؤكداً على اهمية المساجد ورعايتها لما فيه من خير عظيم في نشر العلم بين المسلمين.

من جهته قال الشيخ صالح بن سليمان الهبدان إمام وخطيب جامع سليمان الراجحي الأمين العام لأوقاف سليمان الراجحي ان هذا الجامع منذ انشائه عام 1425 وافتتاحه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز امير منطقة الرياض وهو يؤدي ادواره وفق استراتيجية رسمها لنفسه جعلته يحقق ريادة في هذا المجال من خلال مناشط متعددة سواء اقامة الشعائر التعبدية او ترسيخ العلم الشرعي.