في اطار ايجاد آلية سينمائية راقية ومتقدمة تساهم في صناعة سينمائية سورية متطورة تتحدى جميع العوائق انتهت «شركة سوريا الدولية للانتاج الفني تصوير فيلم سينمائي بعنوان (العشاق) في محاولة لتقريب هذا الفن للمشاهد برؤية أخرى، عن طريق كاميرا ديجيتال وهي وان كانت محاولة جريئة من عدة نواحي نظراً للظروف المحيطة فإنها من جهة أخرى تعد تجريبا لواسطة جديدة تتيح امكانيات فنية اضافية. تجربة ارادت الشركة المنتجة ان تكون البداية. وتم تحويل الشريط الى شريط سينمائي قياس 35، على احدث التقنيات وقام بأداء الادوار الرئيسية عدد من النجوم السوريين: سلاف فواخرجي، نورمان اسعد، سلمى المصري، باسل خياط، قصي خولي، وهو من تأليف امل حنا واخراج حاتم علي.

قصة الفيلم تحمل الكثير من الايمائية المفعمة بالعشق وهي حكاية شاب وثلاثة نساء، تتم من خلال معالجة رومانسية لثلاثة قصص عن العشق الذي يقود الى اسئلة حول الحياة والمصير عبر معالجة هادئة تأخذ بعين الاعتبار الواسطة التي تروي من خلالها هذه الحكايات.