ذكر تقرير إخباري الجمعة أن 1800 شخص دعوا لحضور الزفاف الملكي للأمير وليام وكيت ميدلتون الذي يقام الأسبوع المقبل في لندن بينهم ملوك وملكات وأمراء وصديقات سابقات ومشاهير.

لكن وفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة "صن" سيكون الملك نوردوم سيهاموني ملك كمبوديا من بين الملوك الـ 62 الذين سيتغيبون عن الزفاف الذي سيقام في دير وستمنستر يوم 29 أبريل الجاري. ورفض متحدث باسم قصر سانت جيمس التعليق على التقرير الذي ذكر أن الملك نوردوم سيهاموني هو الضيف الملكي الوحيد الذي لم يرد على الدعوة.

ولم يتم نشر القائمة الرسمية للمدعوين لحضور الزفاف الملكي إلا أن صحيفة "صن" نشرت الجمعة ما قالت إنه مقتطفات من القائمة الرسمية. وشملت تلك المقتطفات عددا من ملوك أوروبا وملك بوتان وملك وملكة ماليزيا وولي عهد دبي وولي عهد البحرين والأغا خان وسلطان بروناى. وعلى رأس المشاهير الذين سيحضرون الزفاف ديفيد وفيكتوريا بيكهام والمغني إلتون جون وصديقه وديفيد فيرنيش والممثل الكوميدي روان أتكينسون (مستر بين) وفقا للتقرير. وضمن القائمة أيضا المخرج جاي ريتشي، زوج مادونا السابق. والمفاجأة هي دعوة تشيلسي دافي صديقة الأمير هاري الأخ الأصغر لويليام. كما وجهت دعوة لمصممة الأزياء البرازيلية دانيلا هيلايل التي صممت فستان كيت.

وذكر تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميرور" أن كيت (29 عاما) لن تتعهد بـ"طاعة" زوجها مستقبلا في عهود الزواج خلال حفل زفافهما حيث ستحذو حذو الاميرة الراحلة ديانا (أميرة القلوب) وآلاف أخريات في الآونة الأخيرة بحذف كلمة "طاعة" والتي ستستبدلها بـ "حب وراحة واحترام والحفاظ" على الأمير. وفي إطار الاستعداد لحفل الزفاف ، عاد الأمير ويليام إلى لندن من قاعدة تابعة لسلاح الجو الملكي في مدينة أنجليسي في ويلز، حيث أنه أحد طياري البحث والإنقاذ هناك.

ومن المتوقع أن يتوجه حوالي ثمانية آلاف صحفي إلى لندن لحضور الحدث الذي سيتابعه حوالي ملياري مشاهد عبر شاشات التلفزة في أنحاء العالم، مقارنة بنحو 750 ألف شاهدوا زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا قبل ثلاثة عقود.