تجمع صباح أمس أكثر من 40 معلمة محو أمية من خريجات الثانوية العامة - الفترة المسائية - بمنطقة عسير بجوار بوابة إمارة منطقة عسير الرئيسية لتقديم شكوى لأميرها سمو الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز يطالبن من خلالها بتثبيتهن وتطبيق أوامر خادم الحرمين الشريفين التي وصل صداها بتثبيت هذه الفئة من المعلمات. وقالوا في حديثهن " للرياض" لقد عانينا سنوات طويلة ، حيث وصلت خدمة بعضنا إلى 20 عاما ومازلنا نعاني من هذا البند غير المنصف في ديوان وزارة الخدمة المدنية والذي بدأ بتثبيت معلمات محو الأمية الخريجات من معاهد المعلمات والجامعات ولم يمضِ على خدمتهن إلا سنوات قليلة. وأضافوا: الكل يعلم بأن حق التثبيت للأقدمية وأن الأدهى من ذلك والأمر أن التثبيت على وظائف رسمية قد شمل المستخدمين وبند العمال والمعلمات البديلات والمعينات على صندوق الطالبات -على حد قولهن-.

وأكدوا في حديثهن أنه بشهادة مشرفات تربويات فإن مستواهن وأداءهن الوظيفي أفضل من معلمات جامعيات على وظائف رسمية يعملن في الفترة الصباحية.

وقالوا إن معلمات محو الأمية الحاصلات على شهادة الثانوية العامة هن اللاتي أسسن مدارس محو الأمية وساعدن على قضى الأمية في المملكة وحزن على جوائز في القضاء على الأمية.

وأكدوا أن تعليم الكبيرات يتطلب جهدا ومشقة حيث إن الدارسات نساء كبيرات في السن ولابد من الحلم والصبر عليهن في سبيل تعليمهن.

وقالوا إن وزارة المالية تحسم عليهن مبالغ مالية شهريا منذ سنتين وعند بحثهن عن ذلك اتضح أنهن لسن مسجلات على التأمينات.

من جهته استلم مدير العلاقات العامة في إمارة عسير عبدالله العسيري 13 شكوى من معلمات محو الأمية الأمر الذي وعدهن بتقديمها إلى سمو أمير منطقة عسير بحجة تواجده حاليا في مدينة الرياض.