حقق خريجو كلية الطب بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية أعلى نسبة نجاح في اختبار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية مقارنة بخريجي كليات الطب في الجامعات السعودية، وجامعات أخرى من خارج المملكة، حيث وصلت نسبة النجاح التي حققتها الكلية إلى 83%، مقارنة بمتوسط نسبة النجاح في بقية الكليات التي لم تتجاوز 61.4%، ونسبة النجاح من كل المتقدمين للاختبار الذين وصل عددهم 2150 طبيباً من خريجي كليات الطب من داخل وخارج المملكة كانت 69%.

جاء ذلك في إحصائية تضمنها خطاب من الأمين العام المساعد للهيئة السعودية للتخصصات الصحية إلى عميد كلية الطب بالجامعة الدكتور إبراهيم العلوان. وحول هذه النتيجة أشار الدكتور العلوان بأن هذه هي المرة الثالثة التي يتفوق فيها خريجو الكلية على مستوى المملكة، حيث سبق وان حققت الدفعتان الأولى والثانية من خريجي الكلية في العامين الماضيين المركز الأول في اختبارات الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وهاهي الدفعة الثالثة من خريجي الكلية تحقق المركز الأول أيضا. وأضاف الدكتور العلوان أن العامل الأساسي لذلك يكمن في حرص الجامعة منذ تأسيسها على الأخذ بكل أسباب التميز، ومنها معايير وإجراءات القبول التي تنتهجها الجامعة في المفاضلة بين المتقدمين، وقد ساعدها في ذلك كونها جامعة متخصصة مما وفر لها القدرة على تركيز جهودها في خططها الدراسية وتخصصاتها العلمية، ومنحها المرونة اللازمة للاستفادة من تجارب الدول المتقدمة والجامعات المعروفة في مجال تخصصها، واتباع أساليب تعليمية حديثة ليس بالضرورة سهل تبنيها لدى بعض الجامعات الأخرى.