• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1305 أيام , في الأربعاء 2 جمادى الأولى 1432 هـ
الأربعاء 2 جمادى الأولى 1432 هـ - 6 ابريل 2011م - العدد 15626

صبا

تشخيص الأوجاع العربية

أحمد الواصل

    حظيت المكتبة العربية منذ نهاية عام 2010 وبداية 2011 – أي: خلال أشهر بينهما - بإصدارين لافتين من ضمن إصدارات تؤرخ لتجربة الشيخ إمام – نجم التي باتت تراثاً للغناء السياسي أو الملتزم أو الوطني، وهما:

أحمد فؤاد نجم: تشخيص أوجاع الأمة المصرية، كمال عبدالملك (شركة المطبوعات للتوزيع والنشر،2010).

الشيخ إمام ونجم: عشاق بهية، سيد مهدي عنبه (جزيرة الورد للنشر والتوزيع، 2011).

في الكتاب الأول الذي وضعه الباحث كمال عبدالملك، وهو مهتم بصورة أمريكا في العالم العربي وموضوع الحرب والسلام في الأدب العربي والسينما، نجد فصولاً أربعة تتناول التجربة الشعرية عند أحمد فؤاد نجم بوصفها تجربة ثقافية اتسمت بوقف الرفض أو الأدب الاحتجاجي، وارتبطت بالعمل الوطني فيراها عبر هذا التقسيم:

الفصل الأول: نجم وشعر العامية في مصر

الفصل الثاني: تشخيص أوجاع الأمة المصرية

الفصل الثالث: نجم الطبيب المداوي

الفصل الرابع: من بلاغة الغوغاء إلى بلاغة العنف الثوري

نستطيع القول، وهي إشارة لم يهتم بها الباحث عبدالملك بأنه تتصل تجربة أحمد فؤاد نجم بتجربة الملحن والمغني الشيخ إمام عيسى (1918-1995) حيث شكلا صوتاً غنائياً احتجاجياً – يمثل نجم الوتر الشعري وإمام الكمنجة والقوس الغنائي، بقدر ما فيه من رفض تجلت فيه الحالة الغنائية النقدية، وهي لم تكن ناتجة دون جذور سابقة، فلا يمكن أن نغفل مسيرة الغناء السياسي في مواجهة الاستعمار في الربع الأول من القرن العشرين عند شعراء كتبوا أغنيات مثل: "أهو دا اللي صار، أبونا توت عنخ آمون، أنا المصري، اسمع أغاني المهدية، يا بلح زغلول" حملتها ألحان وصوت كل من سيد درويش ومنيرة المهدية مثل يونس القاضي (1888-1969)، بديع خيري (1893-1966)، بيرم التونسي (1893-1961).

وإذا كانت أحلام ثورة 1952 (المجهضة!) جسدت سياسياً في أغنيات أم كلثوم وعبدالحليم حافظ ووردة التي لحنها كل من بليغ حمدي وكمال الطويل وكتبها كل من صلاح جاهين (1930-1986)، عبدالرحيم منصور ( ت.1984)عبد الرحمن الأبنودي (1938) في أعمال شهيرة: "صورة، عدى النهار، حلوة بلادي، أحلف بسماها وترابها، والله زمان يا سلاحي" إلا أن ظهور تجربة الشيخ إمام شكلت حالة مضادة إثر نكسة 1967 (أو هزيمة بشكل أدق)، وهي حالة رافضة ونقدية في الغناء في أغنيات مثل: "بقرة حاحا، الحمد لله خبطنا، رجعوا التلامذة، البحر يضحك ليه؟، مرمر زماني" كتب نصوصها الشاعر أحمد فؤاد نجم بالإضافة إلى شعراء آخرين مثل: فؤاد حداد (1927-1985)، نجيب سرور (1932-1978)، فؤاد قاعود (1936-2006).

وسيكمل هذه الحالة لاحقاً أحمد منيب وعدلي فخري وفاروق الشرنوبي ومحمد منير وعلي الحجار مع شعراء مثل سيد حجاب وجمال بخيت وبهاء جاهين مع استمرار حضور كل من الشاعرين: فؤاد حداد وعبد الرحيم منصور.

ويذهب الباحث عبدالملك حين يدرس تجربة نجم نحو أن يقسمها إلى مرحلتين بشكل تعميمي:

الوعي السياسي ما قبل 1967.

الالتزام ما بعد 1967.

ويمكن القول أنه يمثل تجربة ما قبل عام 1967 إصداره لأول مجموعة شعرية "صور من الحياة والسجن (1964)" بالإضافة إلى أغنيات كتبها للشيخ إمام "أنا أتوب عن حبك أنا، ساعة العصاري، عشق الصبايا" غير أن المرحلة الثانية شهدت انطلاق تجربة نجم مع الشيخ إمام في "الحمد لله خبطنا" وأغنيات أخرى أغضبت السلطات حينها حتى أنه تحت محاصرة أعماله والشيخ إمام اتجهت به إلى نشر بعض أعماله في بيروت وبغداد كما حدث مع رواية "أولاد حارتنا" لنجيب محفوظ وأعمال المفكر عبدالله القصيمي الفلسفية وأعمال المفكرة أبكار السقاف الدينية.

وقد أصدر خلال هذه الفترة مجموعات شعرية متوالية وغزيرة بالإضافة إلى أغانيه: "بلدي وحبيبتي (1973)، يعيش أهل بلدي (1973)، عيون الكلام (القاهرة - 1976)، أغنيات الحب والحياة (القاهرة -1978)، أنا فين (بغداد -1979)، عيشي يا مصر (1979)، أغنيات وأشعار الثورة (1979)، العنبرة (1980)، صندوق الدنيا (1985)". ويمكن أن نضيف إليهما فترة "ما بعد الشيخ إمام" حين افترقا منتصف الثمانينيات ليبدأ نجم مرحلة إعادة غناء أعماله مع ملحنين ومغنين من الجيل اللاحق مثل محمد الحلو (أهيم شوقاً، يا حبيبي) ومحمد منير (أغاني مسرحية الملك) بالإضافة إلى تفرغه لكتابة المقالات ثم تدوينه لمذكراته بعنوان "الفاجومي (2003)" المفترض أن تتحول إلى عمل درامي ننتظره في رمضان المقبل ثم إصدار أعماله الكاملة "1998" في طبعات عدة لم تسلم من التزوير.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 3
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    كتاب أبكار السقاف الدين في الجزيرة العربية موجود على النت بالامكان تنزيله

    المهند (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:38 صباحاً 2011/04/06

  • 2

    أثناء الاحتلال البريطانى لمصر طالب الزعيم المصرى
    سعد زغلول برحيل الانكليز عن ارض مصر و إنهاء
    الاحتلال , ,ولكن المستعمرين قبضوا عليه وعلى
    عدد من رفاقه وتم نفيهم خارح مصر وكان لهذا الامر
    الشرارة التى فجرت ثورة الشعب المصرى عام1919
    ومنع الانكليز على الشعب المصرى ذكر الزعيم
    ورفاقه الاحرار. ولكن بعض الشعراء والفنانين
    تحايلوا على المحتل وألفو الاشعار التى تمجد
    الزعيم منها هذه الابيات(يابلح زغلول)
    كلمات :القاضى :وغناء: سيد درويش
    يتبع

  • 3

    يا بلح زغلول ياحليوه يابلح
    يازرع بلدى عليك وعدى
    يا بخت سعدى زغلول يابلخ
    عليك انادى فى كل وادى
    قصدى ومرادى زغلول يابلج
    ياروح بلادك ليه طال غيابك
    تعال صون يلادك زغلول يابلح
    (سعد) وقال لى ربى نصرنى
    وراحغ لبلدى زغلول يا بلح
    ومساء الورداستاذ/أحمد



مختارات من الأرشيف