تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في العشرين من شهر جمادى الأولى 1432ه الدورة العلمية الخامسة بعنوان: "أثر المعلم والمعلمة في تحقيق الأمن الفكري في المملكة العربية السعودية" في منطقة الحدود الشمالية بمقر المعهد العلمي في مدينة عرعر.

وأوضح مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل ان عقد هذه الدورات يأتي استشعاراً من الجامعة بأهمية أثر المعلم والمعلمة ودورهما البارز في تأصيل الأمن الفكري المنشود وبما ينعكس إيجابياً على طلابهم وطالباتهم وحمايتهم من الأفكار الهدامة، والجماعات الضالة، وتحذرهم من الإرهاب والإفساد، وتأصيل حب الوطن لديهم، وغرس مبادئ الوسطية والاعتدال والاستقامة في نفوس الناشئة، مبيناً أنها تستهدف المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات بمراحل التعليم المختلفة ويحضرها عدد من معلمي المعاهد العلمية على مستوى المملكة، ومفيداً أن هذه الدورة تهدف إلى غرس الحب والإخلاص لله أولاً، ثم إلى هذا الوطن وقادته - حفظهم الله - ثانياً، كما تهدف إلى بيان أثر الشريعة الإسلامية في حمايتها للضرورات الخمس ( الدين، والنفس، والمال، والنسل، والعقل )، والتأكيد على حرمة سفك الدماء المعصومة، وتأصيل الأمن الفكري وتعزيزه في نفوس المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات والطلاب والطالبات، إلى جانب تحصين عقول الناشئة ووقايتها من الانحرافات الفكرية، والتعرف على مظاهر الانحراف الفكري عند الشباب ومعالجتها، كما تهدف إلى إبراز العلاقة الوثيقة بين حب الوطن والانتماء إليه وبين الأمن الفكري المنشود.

وأبان أبا الخيل أن هذه الدورة تتضمن ثمانية محاور رئيسة، يتم فيها مناقشة موضوع الأمن بمفهومه الشامل وحاجة المجتمع إليه، وحقيقة الأمن الفكري وأهميته، ووسائل تحقيقه، إلى جانب موضوع أسباب الانحراف الفكري وآثاره، كما سيتم مناقشة موضوع أساليب الفئة المنحرفة في إضلال الشباب، والوقاية من الانحراف الفكري وعلاجه، وأثر عناصر العملية التعليمية في تحقيق الأمن الفكري، فضلاً عن دور المعلم والمعلمة في تحقيق الانتماء للوطن وأثره في تحقيق الأمن الفكري، وسيحاضر فيها نخبة من أعضاء هيئة التدريس المتخصصين في الجامعة.

وشكر مدير جامعة الإمام صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية على موافقته الكريمة على إقامة هذه الدورة في منطقة الحدود الشمالية وعلى ما تلقاه معاهد المنطقة من عناية ورعاية ودعم غير محدود لمناشطها وبرامجها وفعالياتها ومتابعة وضبط لسائر أعمالها.